المرجع الموثوق للقارئ العربي

صفات الشيخ محمد بن زايد

صفات الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد إمارة أبو ظبي، ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، ورئيس المجلس التنفيذي، وهو واحد من إحدى الشخصيات العظيمة التي ساهمت في تطوير دولة الإمارات خاصة بعد وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لذلك سنتحدث من خلال موقع المرجع عن صفات وسمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد بن سلطان آل نهيان، كما سنتناول العديد من الجوانب الحياتية الأخرى الخاصة به.

 من هو الشيخ محمد بن زايد

هو أحد أهم قادة أبو ظبي، ولد في تاريخ 11 مارس عام 1961، وكان له دور فعال ومؤثر في تطوير ونهضة إمارة أبو ظبي خلال العقود الثلاثة الماضية، مما أدى إلى إحداث تطور اقتصادي واجتماعي لها في فترة قصيرة للغاية، وهو الابن الثالث للشيخ زايد بن سلطان الفلاحي، الذي ولد بين يديه وعاش في كنفه، ووالدته الشيخة فاطمة بنت مبارك، وزوجته الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، وللشيخ محمد بن زايد تسعة من الأبناء.

صفات الشيخ محمد بن زايد

نشأته وتعليمه

نشأ الشيخ محمد بن زايد وترعرع في إمارة أبو ظبي، أمام أعين كل من والده الشيخ زايد بن سلطان ووالدته الشيخة فاطمة بنت مبارك، وأنهي التعليم النظامي له في إمارة أبو ظبي، ثم التحق بعد ذلك بالدراسة الأكاديمية في المملكة المتحدة الأمريكية تحديدًا في أكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية عام 1979، وتدرب على العديد من الأمور العسكرية خلال دراسته كالمظلات، والمدرعات والطيران الجوي والطائرات الهليكوبتر، ثم لم يتخط إلا عامًا واحدًا من التخرج وقد أصبح قائد القوات الجوية لدولة الإمارات ونائب رئيس أركان القوات المسلحة ليتولى بعد ذلك رئاسة أركان القوات المسلحة بعد وفاته.

المناصب والأوسمة الحكومية

لم يقتصر دور الشيخ محمد بن زايد على تقلده عدة مناصب حكومية في الدفاع الجوي والقوات المسلحة بل تعدى الأمر ذلك إلى عدة مناصب أخرى وهي:

  • المستشار الخاص بوالده الشيخ زايد بن سلطان آل نيهان.
  • النائب الخاص بولي عهد إمارة أبو ظبي لعام 2003.
  • نائب رئيس المجلس التنفيذي في عام 2004 ثم رئيسًا للمجلس التنفيذي.
  • عضو هام في المجلس الأعلى للبترول.
  • حصل على العديد من الأوسمة في العديد من الدول وعلى رأسها دولة الإمارات المتحدة والبحرين والأردن وعمان وباكستان وأمريكا وغيرها من الدول.

شاهد أيضًا: دعاء للشيخ زايد في ذكرى وفاته مكتوب

الاهتمامات والأنشطة للشيخ محمد بن زايد

كان الشيخ محمد بن زايد مهتمًا بالعديد من الجوانب في دولة الإمارات المتحدة، مما ساعد على تعزيز دور النهضة والتطوير في البلاد فكان له العديد من النشاطات في المجالات الآتية:[1]

  • النمو الاقتصادي: تعتبر قضية تنوع الموارد الاقتصادية أحد الأمور الرئيسية الهامة لدى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لذلك ولى منصب رئاسة مكتب برامج الأوفست الإماراتي للشيخ محمد بن زايد لاعتباره محلًا للثقة والجدارة بهذا المنصب، وقد حقق سموه العديد من الإنجازات والتفاعلات في هذا المجال.
  • البحث والتعليم: كان التعليم بكل أنواعه ضمن أهم أولويات الشيخ محمد بن زايد، لذلك تم تنصيبه رئيس مجلس التعليم بأبو ظبي، منذ لحظة تأسيسه في عام 2005، ويهتم مجلس التعليم بتطوير كافة شؤون القطاع التعليمي بالإضافة إلى تمويله.
  • حماية البيئة: يشتهر الشيخ محمد بن زايد بحبه لحماية الصقور والحبارات والمها العربي، مما يساهم في إثراء الحياة البرية والمحافظة عليها، وعلى ذلك تولى منصب الرئاسة الفخرية لمجلس بيئة أبو ظبي، مما أدى إلى ازدياد نشاطه في تربية الصقور والمحافظة عليها، بالإضافة إلى حمايته للعديد من الأنواع المهددة للانقراض من حيوانات ونباتات.

صفات الشيخ محمد بن زايد

الشيخ محمد بن زايد من القادة الاستثنائيين الذي يحظى بالكثير من الإعجاب ليس فقط من قبل المواطنين الإماراتيين بل على مستوى العالم، فقد اشتهر بين العامة بحبه للصقور وتربيتها وقد ورث تلك الهواية من والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ومنذ أن تقلد الشيخ محمد بن زايد منصب ولي عهد أبوظبي في عام 2004 وهو محط أنظار الكثيرين وذلك لتمتعه بالعديد من الصفات القيادية والصفات الخارجية والإنسانية.

صفات الشيخ محمد بن زايد القيادية

للشيخ محمد بن زايد العديد من الصفات القيادية التي أهلته ليكون قائدًا عظيمًا منها:

  • القيادة العسكرية: يشتهر الشيخ محمد بن زايد بمبادراته الثورية المتعددة بصفته قائد عظيم لإمارة أبو ظبي، بالإضافة إلى أنه يعد قائد عظيم ضمن القادات التي تلقت التدريبات العسكرية في أكاديمية سانديهارت.
  • يلعب دوراً فاعلاً في التنمية الاقتصادية: للشيخ محمد بن زايد الكثير من المبادرات التي من شأنها تقديم الدعم والتشجيع لرواد الأعمال بمختلف أعمارهم في دولة الإمارات العربية المتحدة.
  •  حل مشاكل الأمة: يبذل الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قصارى جهده في جعل الأمة أكثر سعادة وراحة من خلال حل مشاكلهم واحتياجاتهم.
  •  يعمل بجد لتحسين نوعية حياة الأمة: يكرس الشيخ محمد بن زايد معظم طاقته في تحسين أداء الأمة حيث يستطيعون استكمال المقدرة التنافسية لدولة الإمارات بين باقي دول العالم، حيث يعمل على توفير مستوى معيشي مميز من أجل المواطنين ليحصل من خلالهم على أداء أفضل.

صفات الشيخ محمد بن زايد الخارجية

لم يقتصر نجاح الشيخ محمد بن زايد على القيادة الجيدة فقط بل تعدى الأمر لكونه ناجحًا على المستوى الإنساني:

  • إنسانية عظيمة: يشتهر الشيخ محمد بن زايد بجهود تطوعية وخيرية غير مسبوقة، فيبذل قصارى جهده دعم الأنشطة الخيرية والمجتمعية، حيث تبرع بمبالغ ضخمة للغاية للمشاركة في العديد من القضايا الإنسانية، فعلى سبيل المثال قد تبرع بمبلغ 55 مليون درهم لمكافحة الاتجار بالبشر في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تعاطفه مع الشعب الإماراتي: فيحترم الشيخ محمد بن زايد ويقدر جيع الجهود المبذولة من قبل أبناء الشعب الإماراتي.
  • الانتماء: يكرس الشيخ محمد بن زايد حياته للقضية الوطنية ويحاول التغلب على الصعوبات والتحديات التي تواجه شعب الإمارات.

شاهد أيضًا: تاريخ وفاة زايد بن سلطان آل نهيان

أبناء الشيخ محمد بن زايد

للشيخ محمد بن زايد 9 من الأبناء، 5 أبناء من الإناث و4 من الذكور وهما:

الإناث

  • الشيخة مريم بنت محمد آل نهيان.
  • الشيخة حصة بنت محمد آل نهيان.
  • الشيخة فاطمة بنت محمد آل نهيان.
  • الشيخة شما بنت محمد آل نهيان.
  • الشيخة شمسة بنت محمد آل نهيان.

الذكور

  • الشيخ ذياب بن محمد آل نهيان.
  • الشيخ حمدان بن محمد آل نهيان.
  • الشيخ زايد بن محمد آل نهيان.
  • الشيخ خالد بن محمد آل نهيان.

وفي ختام مقالنا عن صفات الشيخ محمد بن زايد، نكون قد تطرقنا للعديد من الصفات التي أهلت الشيخ محمد بن زايد ليصبح من أعظم القادة على مستوى العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.