المرجع الموثوق للقارئ العربي

حالات إعفاء الذهب من ضريبة القيمة المضافة

كتابة : دينا الشريف

ما هي حالات إعفاء الذهب من ضريبة القيمة المضافة، بعدما أعلنت هيئة الزكاة والضريبة عن بعض الحالات التي لا يتم فيها حساب ضريبة القيمة المضافة على المشغولات الذهبية، ولكن يجب استيفاء الضوابط التي أقرتها الهيئة لكي يتم احتساب القيمة الإجمالية لضريبة القيمة المضافة بـ “صفر”، وسوف يتطرق موقع المرجع إلى الحديث عن ضريبة القيمة المضافة على الذهب، وحالات الإعفاء منها، وأهم المعلومات المهمة الأخرى المتعلقة بهذا الشأن.

الهيئة العامة للزكاة والدخل

الهيئة العامة للزكاة والدخل، هي الجهة المكلفة بتطبيق وإدارة ضريبة القيمة المضافة قد يشار إليها لاحقًا بـ “الضريبة” ما لم يقتض السياق خلاف ذلك في المملكة العربية السعودية، كما أنها هي الجهة المسؤولة عن تسجيل وإلغاء تسجيل الأشخاص الخاضعين لضريبة القيمة المضافة، وإدارة عملية تقديم القرارات الضريبية المتعلقة بضريبة القيمة المضافة وإجراءات استرداد الضريبة والقيام بتدقيق الحسابات والزيارات الميدانية. وتتمتع الهيئة أيضًا بصالحية فرض العقوبات والغرامات في حالة عدم الامتثال بالأحكام النظامية المتعلقة بضريبة القيمة المضافة.[1]

اقرأ أيضًا: كيفية شراء سبائك الذهب من الراجحي 1443

ضريبة القيمة المضافة

ضريبة القيمة المضافة هي ضريبة غير مباشرة تُفرض على استيراد وتوريد السلع والخدمات في كل مرحلة من مراحل الإنتاج والتوزيع، مع بعض الاستثناءات. ويتم تطبيق ضريبة القيمة المضافة في أكثر من 160 دولة حول العالم. فهي ضريبة على الاستهلاك يتم دفعها وتحصيلها في كل مرحلة من مراحل سلسلة التوريد، ابتداء من شراء المصنّع للمواد الخام وصولا إلى بيع تاجر التجزئة للمنتج النهائي إلى المستهلك، فيجب على كل الأشخاص الخاضعين لضريبة القيمة المضافة القيام بالضوابط الآتية:[1]

  • تحصيل ضريبة القيمة المضافة من عملائهم عن كل عملية بيع خاضعة للضريبة وفقا للنسبة المئوية المحددة.
  • دفع ضريبة القيمة المضافة إلى الموردين الذين تلقوا منهم السلع أو الخدمات –إن وجد- عن كل عملية شراء خاضعة للضريبة تعادل النسبة المئوية المحددة.
  • ضرية المخرجات: فيقوم الأشخاص الخاضعون لضريبة القيمة المضافة ببيع سلعة أو تقديم خدمة، فإنه يجب عليهم فرض ضريبة بنسبة 5% على افتراض أن النسبة الأساسية تنطبق على تلك التوريدات، فتُضاف إلى سعر البيع النهائي، على أن يقوم الأشخاص الخاضعون للضريبة باحتساب نسبة 5% التي حصلوا عليها من عمليات البيع الخاضعة للضريبة بشكل منفصل عن إيراداتهم ليتم دفعها لاحقًا إلى الهيئة.
  • ضريبة المدخلات: تتم معاملة المشتريات التي يقوم بها الأشخاص الخاضعون للضريبة حيث تضاف ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% على المشتريات من السلع والخدمات التي يقوم بها الأشخاص الخاضعون لضريبة القيمة المضافة على افتراض أن النسبة الأساسية تنطبق على تلك التوريدات.

حالات إعفاء الذهب من ضريبة القيمة المضافة

كشفت الهيئة العامة للزكاة والدخل عن بعض الحالات التي يتم فيها إعفاء القيمة المضافة على المشغولات الذهبية عند توريدها، ردًا على استفسار أحد المواطنين وفقا لاشتراطات توريد المعادن المخصصة للاستثمار (الذهب والفضة والبلاتين)، أنه يتم تطبيق نسبة الصفر على الذهب في حال كان مستوى نقائه 99% وقابلا للتداول في سوق السبائك العالمية فقط. موضحًا أنه إذا كان مستوى نقائه أقل من 99% فيكون خاضعا لضريبة القيمة المضافة بنسبة 15%. كما نوهت عن أنه تخضع المشغولات الذهبية لضريبة القيمة المضافة بنسبة 15% عند بيعها لشخص مسجل في نظام ضريبة القيمة المضافة.[2]

آليات تطبيق نسبة الصفر على المعادن الاستثمارية

تعتبر جميع المعادن المؤهلة معادن ثمينة (كالذهب، والفضة، والبلاتين) بموجب أنظمة وزارة التجارة. تنص تلك الأنظمة على الأحكام المتعلقة، بالإشراف والمراقبة على تجارة وصناعة المعادن الثمينة. ولا تتعارض تلك الأنظمة مع المعاملة الضريبية للمعادن المؤهلة. ولا تعتبر المعادن الأخرى بمثابة معادن مؤهلة، حتى في الحالات التي قد يكون لها خصائص أو استخدامات مماثلة للمعادن المؤهلة. ويعد المعدن المؤهل على أنه تم توريده لاستثمار  في حال كان مستوى نقائه لا يقل عن 99% ويكون قابل للتداول في سوق السبائك العالمية. وأطلقت الهيئة العامة للزكاة والدخل بعض الآليات والضوابط كما يأتي:[3]

  • تسمح الأحكام الانتقالية بما يخص العقود القائمة بأن تكون التوريدات المقدمة بموجب عقود قائمة طويلة الأجل خاضعة لنسبة الصفر خلال الفترة الانتقالية وذلك حتى تاريخ انتهاء العقد أو تجديده أو حلول تاريخ 31/ديسمبر/2018.
  • يخضع توريد المعادن الاستثمارية كالذهب والفضة والبلاتين للضريبة بنسبة الصفر بالمائة، في الحالات الآتية:
    • البيع المباشر والصريح للمعادن الاستثمارية.
    • المنح أو التنازل عن أو الترك لأي مصلحة أو مطالبة لأي توريد معدن استثماري إذا كان ذلك الحق أو المصلح يعد نقالً لحيازة السلع أو يمنح ً حقا بذلك.
    • إيجار المعادن الاستثمارية، وذلك عند حصول المستأجر على حق حيازة السلعة سواء حصل المستأجر على الحيازة الفعلية أم لا.
    • نقل الحقوق المتعلقة بالجزء العام “غير المخصص” من المعدن المؤهل في شكل استثماري، عندما يكون العميل قادرا على الحصول على حق حيازة المعدن سواء كان العميل قد حصل على الحيازة الفعلية أم لا.
    • التنازل عن حيازة المعادن المؤهلة لأغراض تنفيذ العمل.
  • يُعفى استيراد المعادن الاستثمارية المؤهلة من ضريبة القيمة المضافة على أساس أن توريد تلك المعادن في المملكة خاضع لنسبة الصفر، وعليه لا تستحق ضريبة القيمة المضافة عند استيراد المعادن الاستثمارية المؤهلة عند الإفراج عنها من قبل هيئة الزكاة والضريبة والجمارك.
  • في حال تم تصدير المعادن الاستثمارية إلى خارج المملكة فإنه يعتبر تصديرًا للسلع إلى خارج إقليم دول مجلس التعاون، والذي يخضع لضريبة الصفر، ولكن يجب أن يحصل المورد على مستندات التصدير والمستندات التجارية ومستندات النقل التي تثبت أن السلع قد تم نقلها إلى خارج إقليم دول مجلس التعاون.
  • ستتم معاملة المعادن الاستثمارية والسلع الأخرى المنقولة من المملكة إلى دولة أخرى من دول مجلس التعاون معاملة السلع المصدرة من المملكة لأغراض ضريبة القيمة المضافة حيث يجوز تطبيق نسبة الصفر على تلك التوريدات كما لو كانت سلع مصدرة إلى دولة خارج إقليم مجلس التعاون الخليجي، شريطة تطبيق المعايير المتعلقة بتطبيق نسبة الصفر على الصادرات.

اقرأ أيضًا: نسبة النقاء الموجودة في كل انواع الذهب

بعض الأسئلة الشائعة حول تطبيق نسبة الصفر على المشغولات الذهبية

تساءل بعض المواطنين عن تطبيق نسبة الصفر على المشغولات الذهبية بالعديد من الأسئلة، ومن أبرزها:

تقوم شركتي بشراء وبيع مجوهرات ذهبية عالية الجودة عيار 22 قيراط. هل يمكنني تطبيق نسبة الصفر

لا، حيث لا تعتبر المجوهرات والمشغولات الذهبية من ضمن المعادن الاستثمارية. وبموجب اللائحة التنفيذية، فإن المجوهرات الذهبية عيار 22 قيراط هي فقط 6.916 جزءا في الألف من الذهب الخالص. وعليه، تخضع توريدات المجوهرات لضريبة القيمة المضافة بنسبة 15%.

دخلت في معاملة مقايضة مالية تستند على سعر سبائك الذهب (SWAP)، هل هذه المعاملة مؤهلة لنسبة الصفر

لا؛ لا تنطوي تلك المعاملة المالية على توريد للذهب كسلعة أساسية وعليه لا تخضع للضريبة. في حال وجود أية رسوم صريحة تتعلق بهذه المعاملة فإنها تخضع لضريبة القيمة المضافة بالنسبة الأساسية.

هل بإمكاني استيراد معادن ثمينة من دون تطبيق ضريبة القيمة المضافة في حال كنت أنوي استخدامها في تصنيع المجوهرات

نعم. شريطة أن يكون المعدن استثماري ومؤهل للخضوع لنسبة الصفر بالمائة وقت الاستيراد، ويخضع استيراد المعادن الثمينة لأنظمة وزارة التجارة ويجب أن تكون مرخص للقيام بذلك.

الدليل الإرشادي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة في قطاع المعادن الاستثمارية

أعلنت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك عن الدليل الإرشادي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة في قطاع المعادن الاستثمارية والتي يمكنك من خلاله معرفة كافة أحكام وقواعد قطاع المعادن الاستثمارية كالذهب والفضة والبلاتين وكيفية تطبيق ضريبة القيمة المضافة على تلك المعادن، ويمكنك الحصول على هذا الدليل “من هنا“.

وفي الختام، نكون قد أوضحنا حالات إعفاء الذهب من ضريبة القيمة المضافة، وعرفنّا ضريبة القيمة المضافة، ذكرنا آليات تطبيق نسبة الصفر على المعادن الاستثمارية، وانتقلنا لنوضح إجابات بعض الأسئلة الشائعة حول تطبيق نسبة الصفر على المشغولات الذهبية، واختتمنا بإرفاق نسخة pdf للدليل الإرشادي لتطبيق ضريبة القيمة المضافة في قطاع المعادن الاستثمارية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *