هل تحتفل السعودية بالعام الهجري

هل تحتفل السعودية بالعام الهجري؟ حيثُ يفصلنا بين العام الهجري الجديد 1446 عدة أيامٌ قليلة، لذلك يتهيأ العديد من أجل الاحتفال بتلك المُناسبة الدينية السعيدة، كتحضير التهاني والمباركات لمبادلتها بين البعض، لذلك ومن خلال موقع المرجع سوف نتعرف على العام الهجري، بالإضافة إلى صحة الأنباء التي تُشير إلى احتفال المملكة بذلك اليوم، كما سوف نتعرف على حكم الاحتفال والتهنئة بتلك المناسبة.

العام الهجري ويكيبيديا

إنَّ العام الهجري، أو ما يُطلق عليها اسم السَنة الهِجْريّة “التقويم الهجري” هو زمن التقويم الإسلامي، الذي بدأ استخدامه في عهد سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ومن الجدير بالذكر أَنّ أولى أعوام العام الهجري يوافق عام 622 ميلاديًا، حيثُ في تلك الأثناء هاجر سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- برفقة أتباعه من مكة المكرمة إلى يثرب، وجب التنويه أنّ التقويم الهجري تقويم قمري، وفي ذلك التقويم حوالي 354 – 355 يومًا فقط عكس التقويم الشمس يوجد به 365 تقريبًا.

شاهد أيضًا: متى يبدأ العام الهجري الجديد

هل تحتفل السعودية بالعام الهجري؟

نعم؛ بالفعل تحتفل السعودية ببداية العام الهجري سنويًا، لكن ذلك ليس على غرار الاحتفال بالعام الميلادي، حيثُ إنّ الاحتفال بالعام الهجري يكون من خلال إقامة الدروس الدينية، ومجالس الذكر، بالإضافة إلى احتفال المُسلمين بذلك عن طريق تبادل المباركات والتهنئة، مع القيام بمختلف الأعمال الصالحة كقراءة القرآن الكريم، والصيام، والتصدق، وذكر الله عز وجل، والاستغفار، وذلك بغرض التقرب من الله تعالى.[1]

شاهد أيضًا: كم يوم الفرق بين السنة الهجرية والميلادية

حكم الاحتفال بالعام الهجري إسلام ويب

ورد في حكم الاحتفال بالعام الهجري بموقع إسلام ويب، ما يلي:[1]

فإن الاحتفال بأول العام الهجري لم يكن معروفا عند السلف في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- والصحابة والتابعين وإنما هو من المحدثات التي أحدثها العبيديون، كما قال المقريزي، ومن المعلوم أن الشيء الذي حصل سببه في عهد السلف الأول، ولم يفعلوه مع قيام المقتضي له وعدم المانع منه، فإنه يعتبر فعله بعدهم بدعة، إذ لو كان خيرا لسبقونا إليه، فالخير في اتباعهم، والشر في اتباع ما أحدث من بعدهم، كما قال شيخ الإسلام، ولهذا نرى ترك إقامة الاحتفال بالعام الهجري، ولو لم تكن أنت تنوي تكراره فقيامك بالاحتفال قد يجعل غيرك يقوم به، وأما الموكب المذكور، فما نراه إلا داخلا في هذه البدعة.

شاهد أيضًا: لماذا سميت السنة القمرية الهجرية بهذا الاسم

حكم التهنئة بالعام الهجري ابن الباز

سُأل الإمام ابن الباز -رحمه الله- عن حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد، وصرح حينها أنّ التهنئة بتلك المناسبة السعيدة لا بأس بها، فمن المستحب تبادل التهنئة والمباركات من أجل توطيد العلاقات، وصلة الرحم، حيثُ قال:[1]

التهنئة بالعام الجديد لا أعلم لها أصلاً عن السلف الصالح، ولا أعلم شيئاً من السنة، أو من الكتاب العزيز يدل على شرعيتها، لكن من بدأ بذلك فلا بأس أن تقول: وأنت كذلك، إذا قال لك: كل عام وأنت بخير، أو قال: كل عام وأن تكون بخير، فلا مانع أن تقول له: وأنت كذلك، نسأل الله لنا ولك كل خير، أو ما أشبه ذلك، أما البداءة فلا أعلم لها أصلاً. نعم.

هكذا؛ نكون قد توصلنَّا لنهاية مقال هل تحتفل السعودية بالعام الهجري؟ الذي من خلاله تعرفنَّا على ماهية العام الهجري، بالإضافة إلى حقيقة احتفال المملكة العربية السعودية بالعام الهجري، حيث تبين صحة ذلك بالفعل، كما تعرفنا أيضًا على حكم الاحتفال والتهنئة بتلك المناسبة.

الزوار شاهدوا أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *