المرجع الموثوق للقارئ العربي

وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة

كتابة : اسماعيل منصور

وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة فنحن نتحرك من مكان إلى آخر أو نسير لمسافات طويلة وقد نضطر أحياناً إلى تبديل أماكن أثاث البيت أو حمل قطع من الأثاث ووضعها في مكان ما، وكل هذا يسمى الطاقة الحركية للجسم والتي تعتمد على عدة عناصر لكي يقوم الجسم بالحركة ومنها تطبيق القوة والطاقة والشغل المبذول التي يتمحور حولها هذا السؤال المطروح، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال ونتعرف أكثر على مفهوم مفهوم الطاقة الحركية ومفهوم الشغل المبذول وكل ما يخص هذا الموضوع.

ما هي الطاقة الحركية

تعرف الطاقة الحركية على أنها القوة التي يتم تطبيقها على جسم ما ليتحرك أو يتسارع وهذا يحتاج إلى العمل أو الشغل، وبالتالي عندما يتم العمل على جسم ما يتم نقل الطاقة ويتحرك الجسم بسرعة ثابتة جديدة وهذا تعتمد على الكتلة والسرعة المحققة، كما ويمكن تعريف الطاقة الحركية لجسم ما هي قياس الشغل الذي يمكن أن يقوم به الجسم بحركته.[1]

شاهد أيضًا: تتناسب الطاقة الحركية طردياً مع

وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة

تعتبر الطاقة هي العنصر الأساسي في الحركة فحتى يتحرك شيء ما أو جسم ما يجب نقل الطاقة إليه ويمكن أن يكون نقل هذه الطاقة يأتي في شكل قوة حيث تسمى هذه الكمية المنقولة من الطاقة بواسطة القوة لتحريك جسم ما بالشغل المنجز أو الشغل المبذول أو العمل، وبالتالي فإن العلاقة بين العمل والطاقة تتم بعلاقة مباشرة أي أن الاختلاف في الطاقة الحركية لجسم ما هو الشغل الذي يقوم به الجسم، وبالعودة إلى السؤال سيكون الجواب وفقاً لنص نظرية الشغل والطاقة هو:[1]

  • صافي الشغل المبذول الذي تقوم به القوة المؤثرة على جسم يساوي التغير في طاقته الحركية.

تعريف العمل المبذول

يشير تعريف العمل المبذول في الفيزياء إلى كل من القوة المطبقة على الجسم وإزاحة الجسم فعند نقل الطاقة الذي يحدث عندما يتم إزاحة جسم ما على مسافة بواسطة قوة خارجية يتم بذل جزء منها على الأقل في اتجاه الإزاحة.[2]

شاهد أيضًا: شكل من أشكال الطاقة ينتج عن اهتزاز الأجسام

العوامل المؤثرة على الشغل المبذول 

كما وجدنا سابقاً أنه يوجد علاقة قوية بين الشغل المبذول والطاقة وذلك عندما تكون هناك قوة صافية تعمل على جسم ما فإنها حتما سوف تقوم بإزاحته من مكانه، ويتم ذلك وفقاً لثلاثة عوامل يتم تعريفها في ضوء نظرية الشغل والطاقة وهي:[2]

  • القوة المؤثرة على الجسم: حيث أن العمل يتناسب طرديًا مع القوة المؤثرة عند الإزاحة الثابتة والزاوية الثابتة بين القوة والإزاحة.
  • إزاحة الجسم: حيث أن الشغل يتناسب طرديًا مع الإزاحة بالقوة الثابتة والزاوية الثابتة بين القوة والإزاحة.
  • الزاوية بين القوة والإزاحة: حيث أنا الشغل يتناسب طرديًا مع جيب تمام الزاوية بين القوة والإزاحة عند القوة الثابتة والإزاحة الثابتة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان وضح العلاقة بين الشغل المبذول والتغير في الطاقة والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على مفهوم الطاقة الحركية والشغل المبذول إضافة إلى ذكر العوامل في الشغل المبذول.

المراجع

  1. byjus.com , Kinetic Energy , 14/10/2021
  2. vedantu.com , What is Work? Explain Work. , 14/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *