المرجع الموثوق للقارئ العربي

قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية

كتابة : هدير علاء

قصر المصمك وأهميته التاريخية والحضارية يُعد من اهم الموضوعات التاريخية والأثرية التي يجب الاهتمام بدراستها؛ حيث انه يعتبر أيقونة الشموخ وحصن البطولة في المملكة العربية السعودية، لذلك يعرض لكم موقع المرجع مجموعة من اهم المعلومات الخاصة بقصر المصمك الذي يُعد واحد من اهم الأماكن التاريخية الموجودة بالمملكة لنتعرف على قصة هذا القصر، ونعرض وصف تفصيلي لمكونات القصر، واهم الآثار التاريخية والحضارية الموجودة بداخله.

قصر المصمك

قصر المصمك

قصر المصمك هو واحد من اهم الأماكن التاريخية العريقة الموجودة بالمملكة والذي يقع في الجزء الشمالي الشرقي من مدينة الرياض في حي الديرة، لذلك يدرك جميع المواطنين بالمملكة القيمة التاريخية والحضارية لهذا المكان الذي يعتبر رمز الحرية والنصر والوحدة.

يعود تاريخ تشييد هذا القصر الى القرن الثامن عشر حيث تم بناؤه من الطوب اللبن ليكون حصن منيع لحماية آل رشيد في تلك الفترة. تم الأمر ببناء هذا القصر من قِبل الأمير عبد الرحمن ضبعان في عام 1895م لاستخدامه في تخزين الأسلحة والذخيرة.

واذا أردنا معرفة القيمة الحقيقية لهذا المكان؛ علينا أن نعود إلى الوراء، إلى عام 1902 حيث دارت واحدة من المعارك الكبرى داخل قصر المصمك بين كل من آل رشيد وآل سعود في عام 1902 وهي معركة فتح الرياض، والتي نجح فيها آل سعود في إستعادة مدينة الرياض مرة أخرى ليبدأ عهد جديد داخل المملكة وهو عهد تأسيس المملكة العربية السعودية الحديثة وتثبيت حكمها في منطقة الخليج.

نبذة عن معركة فتح الرياض 1902

معركة فتح الرياض أو معركة الرياض تُعد واحدة من اشهر المعارك في تاريخ المملكة العربية السعودية، والتي قامت في يناير عام 1902 بين كل من آل سعود بقيادة عبد العزيز آل سعود، وآل رشيد بقيادة عجلان بن محمد العجلان.

دارت المعركة داخل هذا القصر العريق الذي كان ساحة للقتال بين كل من آل سعود وآل رشيد. وقد تمكن آل سعود من الانتصار على آل رشيد واسترداد الرياض مرة أخرى اليهم لتصبح بعد ذلك عاصمة المملكة العربية السعودية الحديثة، لذلك يمكنك مشاهدة بقايا الرماح التي تم استخدامها بالمعركة عند زيارتك للقصر.[1]

وصف قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية

وصف قصر المصمك

عند ذهابك لزيارة قصر المصمك؛ ستجد أنه عبارة عن تحفة معمارية فريدة من نوعها، كما انك ستنبهر بضخامة بنيانه، وسماكة جدرانه، لذلك أطلق البعض على هذا القصر في الوقت الحالي قصر المسمك تعبيرًا عن مدى سماكة جدران المباني الموجودة بداخله، ويتكون قصر المصمك من مجموعة من المباني التاريخية التي تروي لنا تاريخ هذا المكان وعراقته بالمملكة، تتمثل تلك المباني في:

  • الأبراج: حيث يوجد داخل القصر أربعة أبراج على شكل اسطواني، تم توزيعها في أركان القصر من أجل مراقبة ما يحدث بالخارج، وحماية القصر وما بداخله لذلك لعبت تلك الأبراج دور مهم في معركة 1902. يبلغ ارتفاع البرج الواحد ما يقرب من 18 متر، كما تم وضع فتحات به من أجل الرماية، وسلالم خشبية حتى يتمكن الشخص من الصعود الى أعلى البرج.
  • بوابة القصر: والتي تم بناؤها من النخيل والأثل. يبلغ ارتفاع تلك البوابة 3.6 متر، وعرضها 2.65 متر، بينما يبلغ سمكها ما يقرب من 10 سم. من اهم ما يميز تلك البوابة هو احتوائها على فتحة تُسمى الخوخة وهي عبارة عن فتحة أو بوابة صغيرة تسمح بدخول وخروج شخص واحد من خلال دون الحاجة إلى فتح البوابة.
  • عند الدخول من البوابة: ستجد أمامك الديوانية أو صالة المجلس التي تم وضعها في مواجهة البوابة، وهي عبارة صالة مستطيلة تحتوي بداخلها على الوجار التقليدي، كما تم وضع فتحات تهوية بها.
  • تم بناء مسجد داخل القصر: وهو يقع في الجزء الشمالي للبوابة. يوجد داخل المسجد المحراب، وصحن به مجموعة من الأعمدة، كما تم وضع مجموعة من الأرفف لوضع المصاحف عليها. لم يغفل المصمم عن وضع فتحات بالسقف والجدران بهدف تهوية المكان، والسماح بدخول الإضاءة بداخله.
  • في الجانب الشمالي الشرقي من القصر: يوجد بئر الماء حيث تم وضع ماء عذب به للشرب، والذي يتم الحصول عليه باستخدام دلو صغير.
  • في منتصف القصر: يوجد برج خامس بجوار الفناء الكبير الذي تم تخصيصه للحاكم، كما تم وضع الوحدات السكنية التي كانت مخصصة لإقامة الحاكم والضيوف، مع تخصيص وحدة لوضع بيت المال.[2]

جولة داخل قصر المصمك من الداخل

عند دخولك قصر المصمك السعودي من الداخل؛ ستجد أنه يتكون من 5 أجنحة التي تتمثل في:

  • الجناح الأول: يضم هذا الجناح ثلاثة قاعات بداخله؛ تلك القاعات التي تروي لنا تاريخ القصر حيث يتم عرض مجموعة من اللوحات والصور الخاصة بمباني مدينة الرياض قديمًا، كما يضم هذا الجناح مخطط للمدينة، وصور القصر القديمة قبل عملية الترميم، ومجموعة صور عن بوابة القصر، وسور الرياض، والجامع الكبير، وسيوف الملك عبد العزيز، الى جانب وجود قصة استرداد قصر المصمك لآل سعود التي تُروى عبر جهاز تلفاز باللغة العربية والانجليزية.
  • الجناح الثاني: يضم هذا الجناح ثلاثة قاعات حيث يمكنك أن تجد مجموعة من الخرائط القديمة لمدن المملكة، وحملات التوحيد، والحملات التي قادها الملك عبد العزيز آل سعود ومجموعة كبيرة من الأسلحة التي كانت تُستخدم في عهده.
  • الجناح الثالث: يوجد داخل هذا الجناح ثلاثة قاعات حيث يمكنك ايجاد مجموعة من اللوحات التعريفية، والصور القديمة والحديثة عن مدينة الرياض ومعالمها.
  • الجناح الرابع: عند دخولك هذا الجناح؛ ستجد بداخله ثلاثة قاعات تحتوي على مجموعة من اللوحات التي تشرح كافة المعلومات المتعلقة بالزراعة قديمًا وحديثًا بالمملكة، فهناك لوحات عن الزراعة التقليدية، المواشي، المراعي، السواني أو طرق الري القديمة، صور سد وادي حنيفة، وغيرها من المعلومات الأخرى.
  • الجناح الخامس: يضم هذا الجناح خمسة قاعات تتضمن مجموعة من اللوحات والوثائق والاتفاقيات التي تروي لنا انجازات الملك عبد العزيز آل سعود، كما يوجد جهاز تليفزيوني لعرض قصة استخراج النفط بالمملكة باللغة العربية والانجليزية.

قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية

لقد اهتمت الحكومة السعودية بهذا القصر اهتمامًا بالغًا، وحرصت على إعادة ترميمه في عام 1400 هجريًا حيث يعتبر هذا القصر شاهدًا على الحرية والنصر للمواطنين السعوديين، لذلك حرصت الحكومة على الحفاظ على معالم هذا القصر ليكون بمثابة متحف أثري يشهد على تاريخ المملكة وانتصارها.

في عام 1995؛ أمر الملك سلمان بن عبد العزيز بافتتاح هذا القصر ليصبح مزار سياحي وتاريخي لجميع المواطنين حتى يتعرفوا على واحدة من اهم المعارك التي انتصر فيها آل سعود، وقاموا بعدها بوضع حجز الأساس لبدء تأسيس المملكة العربية السعودية.

أهم المعالم الموجودة داخل قصر المصمك للزيارة

قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية

عند زيارتك لقصر المصمك؛ ستجد انه مازال يحتفظ بمجموعة من المباني الأثرية المهمة ومن بينها الباب الذي يُعد من أشهر المعالم الأثرية التي لا تزال موجودة داخل القصر، كما يوجد داخل القصر واحدًا من اهم الآثار القديمة وهو رأس الرمح المكسور الذي تم استخدامه قديمًا لقتل عامر بن رشيد داخل مدينة الرياض.

لذلك عند زيارتك للقصر؛ ستستمتع كثيرًا بمشاهدة المباني الضخمة للقصر، وكذلك مشاهدة بوابة القصر المميزة التي يأتي اليها ملايين الزوار لمشاهدتها، كما يمكنك زيارة المتحف الموجود داخل القصر والذي تم وضعه مؤخرًا للزوار حتى يتمكنوا من مشاهدة مجموعة المقتنيات الموجودة بداخله من بنادق قديمة، وأزياء تراثية، وتحف زراعية، وغيرها.[3]

وبذلك نكون فد انتهينا من عرض جميع المعلومات المتعلقة في قصر المصمك واهميته التاريخية والحضارية، حيث أن هذا القصر يعتبر واحدًا من اهم واشهر الآثار القديمة في المملكة العربية السعودية التي تشهد على انتصار المملكة وشعبها، كما يحتوي القصر اليوم بداخله على متحف تم تخصيصه لعرض مجموعة متميزة من الأزياء والبنادق القديمة، بالاضافة الى التحف الزراعية الموجودة بداخله.

المراجع

  1. atlasobscura.com , Almasmak fortress , 11/2/2021
  2. arabnews.com , Al-Masmak museum conjures up Najd’s history , 11/2/2021
  3. arabnews.com , Masmak fort: The birthplace of modern Saudi nation , 11/2/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.