المرجع الموثوق للقارئ العربي

من صور التكاتف والعطاء في رمضان

من صور التكاتف والعطاء في رمضان، أيام وليالي شهر رمضان؛ هي أزمنة فاضلة، فيجب اغتنامها بالإكثار من أعمال الخير، والقُربات، والطاعات، فأجود ما يكون المسلم؛ في شهر رمضان، فشهر رمضان، الذي أنزل فيه القرآن؛ هو خيرٌ من ألف شهر، وعبر موقع المرجع، سنتعرف على فضائل هذا الشهر الكريم، كما ستتم الإجابة عن السؤال المطروح.

من صور التكاتف والعطاء في رمضان

إن من حِكمة الإكثار من الطّاعات في هذا الشهر الفضيل، أن الصائم يخرج من رمضان متطبعاً بفعل الخيرات، مُعتادا على عمل البر، فإذا ما انقضى رمضان لم ينقطع عن ذلك، ومن صور التكاتف والعطاء في شهر رمضان:[1]

  • الصدقات.
  • إطعام المساكين.
  • تفطير الصائمين.
  • مساعدة الأهل.
  • التطوع.
  • صلة الرحم.
  • سقاية الماء.

فضل شهر رمضان المبارك

من الفضائل التي اختص بها شهر رمضان المبارك عن غيره من الشهور، ما يلي:[2]

  • شهر رمضان تفتح فيه أبواب الجنة.
  • أول ليلة في رمضان تُصفد الشياطين، وتغلق أبواب النار، وتُفتح أبواب الجنة.
  • صيام شهر رمضان يكفر الذنوب.
  •  العمرة في رمضان ثوابها مضاعف.
  • نزل القرآن الكريم في شهر رمضان.
  • في شهر رمضان ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.
  • صلاة التراويح، والتي اجتمع أهل الفقه على أنها تمحو صغائر الذنوب.
  • الاعتكاف وقراءة القرآن، والإكثار من فعل الخيرات والطاعات.

وبهذا، نصل لنهاية هذا المقال، والذي قمنا من خلاله بتسليط الضوء على إجابة السؤال من صُور التّكاتُف والعَطاء في رمَضان، كما ذكرنا بعضاً من فضائل شهر رمضان الكريم.

المراجع

  1. islamweb.net , إسلام ويب , 11/12/2022
  2. saaid.net , صيد الفوائد , 11/12/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *