المرجع الموثوق للقارئ العربي

الصفة المناسبة لمدينة الرياض

كتابة : رهف الدهامشة بتاريخ : 6 سبتمبر 2021 , 23:55

الصفة المناسبة لمدينة الرياض، إذ أنًها عاصمة المملكة العربية السعودية وأكبر مدينة فيها، كما أنها تحتل المرتبة الثالثة أكبر من حيث عدد السكان بالنسبة إلى العواصم العربية الأخرى، وبواسطة موقع المرجع سنتعرف على بعض المعلومات حول مدينة الرياض، وتسميتها ومناخها.

معلومات عن مدينة الرياض

تُعد العاصمة السعودية الرياض قلب المملكة، إذ أنها تقع في وسطها، كما أنها من أسرع المدن في العالم بالتوسع والازدهار، وذات أهمية سياسية واقتصادية محلياً وعالمياً، فهيً تضم عدة مقرات للمؤسسات السياسية في المملكة، كمجلس الشورى ومجلس الوزراء، عدا عن بعض الوزارات والهيئات العسكرية والحكومية، ولأهميتها الاقتصادية فهي تضم السوق المالي السعودي، مراكز الصرافة، هيئة السوق المالي، بالإضافة إلى شركات الاستثمار، هذا ويُقدّر ناتجها المحلي ب 60 مليار ريال سعودي، ولذلك فهي وجهة للوافدين من جميع أنحاء العالم للحصول على الوظائف، وفي عام 2016 وصلت القوة العاملة فيها إلى ما يقارب 4.3 مليون موظف.[1]

شاهد أيضًا: مساحة الرياض كاملة بالكيلو متر

الصفة المناسبة لمدينة الرياض

بدأت العاصمة السعودية بالتوسُع والتطوُر مع بداية تصدير النفط إلى خارج المملكة، إذ استخدمت الإيرادات في إعمار وتنمية العاصمة، وفي عام 2000 حصلت على لقب عاصمة الثقافة العربية، ولقب عاصمة الإعلام العربي لعام 2019، وهي مدينة قديمة حديثة، إذ حافظت على تاريخها الذي يمتد لقرون، فتجد المتاحف والمعالم القديمة التي تعبر عن تراث المدينة، بالإضافة إلى الأبراج الشاهقة والمعاصرة، والإجابة الصحيحة لسؤال الصفة المناسبة لمدينة الرياض، هو:

  • إنً الصفة المناسبة والتي تشتهر بها العاصمة السعودية الرياض هي الكبيرة أو الكبرى.

وقد وُصفت بذلك لأهميتها محليا وعربيا وعالميا، عدا عن ذلك فهي أكبر مدينة في المملكة العربية السعودية من حيث المساحة الجغرافية، ومن حيث عدد السكان، فهي تُقسم إداريا إلى ستة عشر بلدية، والتي تغطي أكثر من 167 حي سكني، كما أنها مقر للوزارات والمراكز السياسية والاقتصادية المهمة، بالإضافة إلى المعالم التاريخية والحضرية والثقافية والسياحية، كما تضم موقع حي طريف بمنطقة الدرعية، وهو من مواقع التراث العالمي الذي تم تسجيله في اليونسكو، وتقام بها سنويا مهرجانات الثقافة والترفيه، عدا عن أهميتها الإعلامية والرياضية.

شاهد أيضًا: لماذا سميت الرياض بهذا الاسم

سبب تسمية العاصمة السعودية بالرياض

سُميت الرياض بهذا الاسم نسبة إلى موقعها الجغرافي، فهي مدينة تتميز بالخضرة ووفرة الأشجار والبساتين الخضراء بها، على الرغم من جفاف المدن المجاورة لها، وكان سبب خصوبة أراضيها هو مرورها بوادي نمار وهو من أقدم مصادر المياه للرياض، كما أنها سُمِّيت برياض العارض، وذلك نسبة للجبال المحيطة بها من الشرق والشمال وهي جبال العارض.

مُناخ الرياض

يسود في مدينة الرياض مناخ بارد وممطر في بعض الأحيان في فصل الشتاء، ومناخ جاف وحار جدا في فصل الصيف، ومعتدل ورطب في فصل الخريف، ويعد شهر يوليو الأكثر حرارة في فصل الصيف بمعدل 43.5 درجة مئوية، كما أن شهر يناير هو أبر أشهر السنة بمعدل 9 درجات مئوية، بالإضافة إلى أن الأمطار غير منتظمة فمن الممكن أن تسجل معدل أمطار 150%، وبالمقابل في السنة التي تليها لا تسجل أي قطرة مطر، ويسجل أعلى تدفق للأمطار في فصل الربيع، وتسود بها الرياح الشمالية الشرقية.

شاهد أيضًا: كم تبعد حوطة بني تميم عن الرياض

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال، الذي تطرقنا من خلاله إلى العاصمة السعودية الرياض وأهم المعلومات عنها، كما تمت الإجابة عن سؤال الصفة المناسبة لمدينة الرياض، بالإضافة إلى عرض سبب تسميتها وطبيعة المناخ السائد بها.

المراجع

  1. britannica.com , Riyadh , 06/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *