المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هي عقوبة الكمبيالة في السعودية

كتابة : محمد شودب

تُعدُّ عقوبة الكمبيالة في السعودية من العقوبات المهمة التي يفرضها القانون السعودي والتي يجب على كلِّ دائن ومدين أن يعرفها وأن يكون خبيرًا بالعقوبات الخاصة بها وبكلِّ القوانين التي تتعلق بالكمبيالة بشكل عام، ولأهمية الكمبيالة وانتشارها بين المواطنين السعوديين، يهتمُّ موقع المرجع في تسليط الضوء على تعريف الكمبيالة وشكلها، إضافة إلى الحديث عن عقوبة الكمبيالة في السعودية وعن أهميتها وشروطها وضمان الوفاء بها.

ما هي الكمبيالة وما شكلها

تُعرَّف الكمبيالة بأنَّها ورقة أو سند من السندات التجارية يتم في هذه الورقة أو هذا السند تعهد المدين أي الذي قام باستدانة مبلغ مالي من الدائن، وتكون الكمبيالة في يد الدائن حتَّى يتم سداد الدين من قبل المَدين في الوقت المحدد، وإذا لم يتم سداد الدين من قبل المدين في الوقت المحدد في هذه الكمبيالة، يحق للدائن أن يقوم برفع دعوة قانونية على المدين إذا مرَّ موعد السداد ولم يقم المدين بسداد الدين، أمَّا شكل الكمبيالة فهي محرر أو سند يُكتب فيه اسم الدائن واسم المدين والمبلغ الذي يجب على المدين تسديده للدائن والمكان والوقت الذي يجب فيه سداد الدين، ويُكتب فيها ايضًا تاريخ كتابتها، وتتضمن الكمبيالة إمضاء أو توقيع المدين والدائن.

وجاء في تعريف الكمبيالة أيضًا أنَّها مستند تجاري ثلاثي الأطراف، يتضمن هذا المستند أو هذه الورقة التجارية أمرًا من شخص اسمه الساحب إلى شخص اسمه المسحوب، ويجب أن تحتوي كلُّ كمبيالة على اسم من يُلزم بسداد المال أو المسحوب عليه، موعد استحقاق السداد، مكان الوفاء أو مكان سداد المال، اسم الذي يجب سداد المال إليه، تاريخ إصدار الكمبيالة ومكان إصدارها أيضًا، وتوقيع من قام بكتابتها وتعبئة بياناتها.

عقوبة الكمبيالة في السعودية

جاء في القانون السعودي في المادة 48 من القانون التجاري في المملكة العربية السعودية أنَّه لا يمكن للدائن أن يرفع أيَّة دعوى قانوينة على المدين بعد مرور ثلاثة سنوات كاملة على استحقاق الكمبيالة، كما لا يجوز للمدين رفع أيَّة دعوى قانونية على الكمبيالة قبل أن يمرَّ عامٌ كامل على تاريخ استحقاقها، وجاء في نص المادة 48 من القانون التجاري السعودي ما يأتي: “دون إخلال بحقوق الحامل المستمدة من علاقته الأصلية بمن تلقى عنه الكمبيالة، لا تُسمع الدعوى الناشئة عن الكمبيالة تجاه قابلها بعد مضي ثلاث سنوات من تاريخ الاستحقاق، ولا تسمع دعاوى الحامل تجاه الساحب أو المظهرين بعد مضي سنة من تاريخ الاحتجاج المحرر في الميعاد النظامي، أو من تاريخ الاستحقاق إن اشتملت على شرط الرجوع بلا مصروفات أو بدون احتجاج، ولا تسمع دعاوى المظهرين، بعضهم تجاه بعض أو تجاه الساحب بعد مضي ستة أشهر من اليوم الذي وفى فيه مظهر الكمبيالة أو من يوم إقامة الدعوى عليه”.

وجدير بالقول إنَّ الحديث عن عقوبة الكمبيالة في المملكة العربية السعودية، إنَّه من الصعب جدًا التلاعب أو تزوير سند الكمبيالة لأنَّه ورقة تجارية رسمية مثل الشيك الخاص بالبنوك، والكمبيالة قابلة للتجزئة بينما الشيك لا يقبل التجزئة أبدًا، ولا ترتبط الكمبيالة بوجود حساب بنكي خاص بالمدين، بل هي ورقة توجب على المدين الدفع بأية طريقة، وإذا لم يقمْ المدين بتسديد المبلغ المستحق في الكمبيالة، فإنَّ هذا سيعرضه للعقوبة القانونية والتي هي السجن.

اقرأ أيضًا: نموذج سند لأمر في السعودية pdf

متى تسقط الكمبيالة في السعودية

تسقط الكمبيالة ويجوز إبطالها في حالات محددة، وهذه الحالات هي:

  • تسقط الكمبيالة في السعودية إذا كان موضوعها مخالفًا للنظام العام في المملكة العربية السعودية.
  • تسقط الكمبيالة أيضًا إذا كانَ رضا الطرفين فيه أي شكل من اشكال التدليس أو الغلط أو الإجبار.
  • إذا كان الساحب قاصرًا غير مأذون له بالتجارة، أو كان محجوزًا عليه.
  • إذا كان الساحب تحت السن القانوني أي أنَّه قاد للأهلية، والسن القانوني في السعودي هو 18 عامًا، وتحت هذا السن لا يُسمح للأشخاص بالتجارة إلَّا تحت إشراف ولي الأمر.

أطراف الكمبيالات في السعودية

حتَّى تكون ورقة الكمبيالة التجارية سليمة قانونيًا، يجب أن تتضمن هذه الورقة ثلاثة أطراف، وهم:

  • الساحب: هو الشخص الذي يقوم بسحب الفاتورة.
  • المسحوب عليه: هو الشخص الذي تُسحب الكمبيالة لصالحه، وهو منطقيًا عكس الساحب.
  • المُقبل: وهو الذي يقبل هذه الكمبيالة.
  • المدفوع لأمره: وهو الشخص الذي تُدفع له الكمبيالة، وقد يكون هذا الشخص هو نفسه المسحوب عليه وربَّما كان شخصًا غريبًا غير المسحوب عليه.
  • المالك: وهو الشخص المستفيد من هذه الفاتورة.
  • المظهر: يصير الحائز مُظهرًا إذا قام بتظهير الكمبيالة لشخص آخر.
  • المؤيد: هو الشخص الذي تقوم الكمبيالة بتأييده من المُظهر.

ما هي مدة صلاحية الكمبيالة في السعودية

بحسب القانون التجاري السعودي فإنَّ مدة صلاحية الكمبيالة هي أربع سنوات، وهذه الأربع سنوات هي سنة من تاريخ إنشاء الكمبيالة وثلاث سنوات بعدها، وفي حالة كان استحقاق دفع المال مقيدًا بتاريخ محدد، ففي هذه الحالة تكون مدة الكمبيالة ثلاث سنوات بعد تاريخ استحقاق دفع المال، وهذا ما نص عليه نظام الأوراق المعمول به في المملكة العربية السعودية.

أهمية البيانات الاختيارية بالكمبيالة

بعد الحديث عن عقوبة الكمبيالة في السعودية ومتى تسقط الكمبيالة في السعودية، إنَّ البيانات الاختيارية في الكمبيالة يجب أن تكون صحيحة تمامًا ولا يجب أن يكون فيها اي نوع من أنواع التدليس أو الكذب أو التحريف، والسبب هو أنَّ التلاعب في هذه البيانات قد يؤدي إلى سقوط حق السداد كاملًا، وهذا ما يؤدي إلى بطلان مفعول الكمبيالة القانوني تمامًا؛ لذلك يجب على الدائن والمدين التوقيع ومراجعة البيانات كاملة والتأكد من صحتها وكتابتها في مكانها المخصص، ويجب أيضًا التأكد من تاريخ الكمبيالة وتاريخ سداد المبلغ المكتوب على الكمبيالة أيضًا، والأفضل أن يُكتب المبلغ المستحق باللغة العربية وذلك لكي لا يتغير المبلغ من خلال إضافة أي رقم أو التعديل على أي رقم، ومن هنا تظهر أهمية البيانات الاختيارية في ورقة الكمبيالة.

شروط الكمبيالة في النظام السعودي

استكمالًا فيما جاء عن عقوبة الكمبيالة في السعودية لقد نصت المادة الأولى من القانون التجاري في المملكة العربية السعودية على شروط كثيرة يجب أن تتمتع بها الكمبيالة وهذه الشروط هي:

  • أن تحتوي على كلمة فاتورة، تُكتب هذه الكلمة على القيمة الاسمية للمستند.
  • أن يوقع الساحب عليها ويتعهد بدفع مبلغ معين في وقت معين.
  • يجب أن تكون الأطراف الموقعة على الكمبيالة على علم بكلِّ ما يُكتب في هذه الكمبيالة.
  • يجب أن تحوي الكمبيالة كلَّ المتطلبات التي ينص عليها القانون السعودي، مثل: التاريخ، تاريخ السداد، الختم، التوقيعات الخاص بالأطراف، وغير ذلك.
  • يجب أن تكون الكمبيالة مكتوبة كتابة ولا تصح أن تكون شفهية أبدًا.
  • يجب أن تحوي على اسم الساحب والمسحوب عليه.

ضمان الوفاء بمبلغ الكمبيالة

إنَّ الذي يضمن للدائن وفاء المدين بالمبلغ المكتوب في الكمبيالة هو إمضاؤه وتوقيعه عليها، وهذا يعني أنَّه إذا تهرّب المدين من الدفع الدين، فلن ينفعه هذا التهرب أبدًا لأنَّه أمضى على الكمبيالة بشكل قانوني وتعهد أمام القانون بدفع هذا المبلغ، فإذا تخلَّف وتهرَّب من دفعه وجبت عليه العقوبات التي ينص عليها القانون التجاري في المملكة العربية السعودية، وإذا تهرَّب المدين يحق للدائن تقديم الكمبيالة إلى الجهات الرسمية التي ستقوم بدورها بفحص بصمة المدين والتأكد منها، وبعدها يتم إخباره بضرورة دفع المبلغ، فإنَّ تهرَّب حُكم عليه بالسجن، وبهذا يكون إمضاء المدين هو ضمان الوفاء بمبلغ الكمبيالة.

بطلان إمضاء القاصر على الكمبيالة

يرى القانون في المملكة العربية السعودية أنَّ القاصر أي الذي لم يبلغ السن القانوني وهو سن 18 عامًا، غير كفؤٍ للإمضاء أو البصم على الكمبيالة، لذلك إذا كان المدين قاصرًا يسقط حق الدائن بالحصول على المبلغ المكتوب في الكمبيالة لأنَّ المدين لم يبلغ السن القانوني بعد، فلا يحق للدائن أن يرفع أيَّةَ دعوى قضائية بموجب الكمبيالة لأنَّ باطلة، لذا يجب على الدائن أن ينظر إلى بطاقة هوية المدين للتأكد من عمره قبل أن يقوم بالإمضاء على الكمبيالة، والتأكد من أن المدين قد بلغ السن القانوني الذي يوجب عليه دفع المبلغ ولا يبطل الكمبيالة.

طريقة شكوى الكمبيالات في السعودية

إذا تأخر المدين عن دفع المبلغ المستحق بعد نهاية المدة المحددة، يصبح الدائن قادرًا على التقدم بشكوى ضد المدين، وتُقدَّم هذه الشكوى في وزارة التجارة، فهي الوزارة المعنية بهذه المواضيع،، ويمكن تقديم الشكوى في النيابة العامة؛ حيث تقوم النيابة العامة بمحاولة حل الخلاف بشكل سلمي، فتعطي المدين فرصة لسداد الدين، فإذا لم يقم بسداده تبدأ الوزارة باتخاذ الإجراءات القانونية التي ينص عليها القانون السعودي.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي عرَّفنا في بدايته الكمبيالة وتحدثنا عن شكلها، ثمَّ سلَّطنا الأضواء على عقوبة الكمبيالة في السعودية ثمَّ تحدَّثنا عن أهمية البيانات المدرجة فيها وعن شروطها وعن ضمان الوفاء بالمبلغ المكتوب فيها وبطلان إمضاء القاصر على الكمبيالة في القانون السعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *