المرجع الموثوق للقارئ العربي

الى ماذا يشير مصطلح الذهب الاسود

كتابة : تمام بتاريخ : 8 يونيو 2021 , 08:00 آخر تحديث : يونيو 2021 , 01:10

الى ماذا يشير مصطلح الذهب الاسود الذي زاد الاهتمام به في أواسط القرن التاسع عشر، وكان له أهمية صناعية واقتصادية كبيرة على مختلف دول العالم بشكل كبير، وقد أطلق هذا المصطلح على العديد من المواد، وفي هذا المقال ومن خلال موقع المرجع سيتم توضيح المواد التي أطلق عليها اسم الذهب الأسود، والتعريف بالذهب الأسود في العصر الحالي وتاريخ وأبرز المعلومات حوله.

معلومات عن الذهب

الذهب عنصر من العناصر الكيميائية ذات العدد الذري المرتفع وعدده الذري 79، ومن العناصر القليلة المتوفرة في الطبيعة وعددها الذري مرتفع، حيثُ يوجد على شكل فلزات ذات لون أصفر يميل إلى الأحمر وله كثافة مرتفعة، ويكون قابلًا للطرق والسحب، ويصنف من ضمن الفزات النبيلة لأنه لا يتأثر بالأحماض الشائعة، ويوجد على شكره العنصر الحر في الطبيعة، على شكل حبيبات أو قطع داخل الصخور، أو بشكل عروق في داخل الأرض، ويوجد في طمي الأنهار، وهو فلز نادر وثمين، وقد استخدم في صناعة العملات والمجوهرات والحلي والأعمال الفنية لمختلف الحضارات والشعوب.[1]

اقرأ أيضًا: ما هو الذهب الأزرق

الى ماذا يشير مصطلح الذهب الاسود

إنَّ مصطلح الذهب الأسود يطلق حاليًا على البترول أو النفط الخام، ويطلق هذا اللقب على النفط الخام لأنَّه يكون ذا لونٍ أسود تمامًا عندما يستخرج من باطن الأرض وبسبب قيمته الاقتصادية المرتفعة تمت مقارنته بالذهب وبما يمتلكه من خصائص رفعت اقتصادات دول كثيرة، وقد كان سابقًا يطلق اسم الذهب الأسود على الفحم الحجري وذلك قبل اكتشاف النفط بسبب أهميته في الاقتصاد والصناعة في ذلك الوقت وبسبب لونه الأسود، كما أطلق هذا المصطلح على القهوة وعلى الفلفل في العديد من بلدان العالم، حيثُ أطلق على القهوة اسم الذهب الأسود في البرازيل لأنها كانت أهم مصدر للدخل في الدولة، ولذلك يختلف استخدام مصطلح الذهب الأسود حسب العصر والمكان، ولكن الغالب حاليًا يطلق هذا الاسم على النفط الخام.[2]

تاريخ اكتشاف النفط

كان النفط معروفًا منذ العصور القديمة بأشكال مختلفة من خلال القار والإسفلت وتجمعات البرك النفطية الطبيعية التي نتجت ترشحت من باطن الأرض بسبب التصدعات الطبيعية، وكان الصينيون  أول شعب يوثق استخدام مواد النفط الخام في حياته اليومية، وقد زادت أهميته بشكل كبير منذ أواسط القرن التاسع عشر خصوصًا بعد الثورة الصناعية وبعد أن تمَّ اختراع محرك الاحتراق الداخلي وانتشار الطيران التجاري، والتقدم الصناعي الذي ظهر في مختلف المجالات، حيثُ بدأت صناعة النفط الفعلية بفضول العديد من المكتشفين في منتصف القرن التاسع عشر، أبرزهم: الأمريكي جيمس يونغ والكندي أبراهام غيسنر، فكان جيمس هو أول من قطر النفط عندما أخذه من بركة طبيعية في بريطانيا، ثمَّ قطر بعض أنواع من الغحم القاري، وحصل على سائل أولي يشبه سائل النفط في الشكل، وأخذ عام 1850م براءة اختراع، وأقيمت أول مصفاة لتكرير النفط بشكلها المعروف في عام 1856م من قبل البولندي جان جوزيف إغناسي لوكاسيفيتش.[2]

تاريخ النفط في الوطن العربي

بدأ التنقيب في الوطن العربي منذ بدايات القرن العشرين بعد سقوط الدولة العثمانية، وفي ذلك الوقت ظهر تنافس كبير بين الدول الكبرى للحصول على حقوق استخراج النفط، واكتشف النفط لأول مرة في الوطن العربي في حقل كركوك في العراق عام 1927م، وفي شبه الجزيرة العربية تمَّ اكتشاف النفط لأول مرة في البحرين عام 1932م، ثمَّ اكتشف في الكويت والمملكة العربية السعودية وقطر عام 1928م، وفي عام 1962م اكتشف في كل من عُمان والإمارات العربية المتحدة، وشهدت العديد من الدول العربية الأخرى اكتشاف النفط كما في الجزائر عام 1949م وفي ليبيا عام 1958م.[2]

شاهد أيضًا: طريقة حساب زكاة الذهب بالريال السعودي

كيف يتكون النفط في باطن الأرض

يعدُّ النفط من السوائل الطبيعية لونه أسود قليل الاصفرار، يوجد في تكوينات الأرض الجيولوجية في باطن الأرض، واستطاع الإنسان أن يقطره ويكرره حتى يستخرج منه مختلف أنواع الوقود المستخدمة في الحياة اليومية، حيثُ يتمُّ فصل النفط الخام من خلال التقطير الجزيئي، لأن النفط الخام يتألف من هيدروكربونات موجودة طبيعيًا ومن أوزان جزيئية تحتوي على مركبات عضوية، ويتكون النفط الخام بشكل طبيعي من تراكم كميات كبيرة من كائنات حية ميتة مدفونة في باطن الأرض، ويكون معظمها من الطحالب والعوالق الحيوانية تحت الصخور الراسبة، وبعد أن تتعرض لضغوط شديدة وحرارة مرتفعة لسنوات طويلة جدًا تتحول إلى وقود أحفوري ونفط خام ليتم استخراجه والتقيب عليه.[3]

معلومات عامة عن النفط

فيما يأتي سيتم إدراج بعض المعلومات المهمة عن النفط:[3]

  • يستخدم البرميل لقياس كمية النفط، ويعادل برميل النفط الواحد 159 لتر تقريبًا.
  • تشكل مادة البنزين 45 % من جميع منتجات النفط الخام.
  • تعد الولايات المتحدة الأمريكية أكثر دولة استهلاكًا للنفط في العالم، حيث تستهلك نحو 1.85 مليار برميل في اليوم.
  • تقع أكبر حقول للنفط في العالم في الشرق الأوسط.
  • يعد حقل النفط في الغوار في المملكة العربية السعودية أكبر حقل نفط في العالم على الإطلاق، ويقدر إنتاجه نحو 5 مليارات برميل نفط يوميًا.
  • تستخدم منتجات النفط في صناعات الأدوية ومستحضرات التجميل وأدوات الرياضة الترفيهية.
  • تتصدر المملكة العربية السعودية وروسيا جميع دول العالم بإنتاج النفط منذ أوائل القرن الواحد والعشرين.

ترتيب دول العالم حسب احتياطي النفط

تتصدر دولة فنزويلا دول العالم في احتياطي النفط المؤكد بينما تأتي السعودية في المرتبة الثانية عالميًا، وفيما يأتي جدول يوضح ترتيب أولى دول العالم حسب احتياطي النفط:[4]

الترتيب الدولة  الاحتياطي المؤكد
1 فنزويلا 303 مليار برميل
2 السعودية 297.7 مليار برميل
3 إيران 211.6 مليار برميل
4 كندا 169.7 مليار برميل
5 العراق 142.5 مليار برميل
6 الكويت 101.5 مليار برميل
7 الإمارات 97.8 مليار برميل
8 روسيا 80 مليار برميل
9 ليبيا 48 مليار برميل
10 نيجيريا 37 مليار برميل
11 الولايات المتحدة الأمريكية 35 مليار برميل
12 كازاخستان 30 مليار برميل

أضرار استخدام النفط

رغم الاستخدامات الكثيرة للنفط والإيجابيات التي وفرها للبشر إلا أنَّ له العديد من الأضرار أهمها:

  • يتطلب استخراج وتكرير النفط حرق كميات كبيرة تسبب الاحتباس الحراري.
  • يتسبب في تغيير المناخ على وجه الأرض.
  • يتسبب الحفر والتنقيب على النفط بتعطيل مواطن الحياة البرية الطبيعية.
  • يؤدي إلى تلوث الهواء بشكل كبير والمياه.
  • يؤدي انسكاب النفط الموت لكثير من الكائنات الحية.
  • يؤدي الحرق الناتج عن إنتاج النفط تلوثُا ضوئيًا على الحياة الطبيعية.

في نهاية مقال الى ماذا يشير مصطلح الذهب الاسود تعرفنا على تعريف الذهب وعلى مصطلح الذهب الأسود، وتاريخ الطويل الذي يعود إلى آلاف السنين بأشكال مختلفة، كما عرفنا تاريخ اكتشاف وظهور أول مصفاة على وجه الأرض وتاريخ ظهور النفط في الوطن العربي، وأخيرًا ذكرنا بعض المعلومات المهمة عن النفط وأضرار النفط التي تعود سلبًا على الحياة.

المراجع

  1. wikiwand.com , ذهب , 08/06/2021
  2. wikiwand.com , نفط , 08/06/2021
  3. marefa.org , بترول , 08/06/2021
  4. wikiwand.com , قائمة الدول حسب الاحتياطي النفطي المؤكد , 08/06/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *