المرجع الموثوق للقارئ العربي

متى كانت سنة الهدام؟

متى كانت سنة الهدام؟، كانت الأيام السابقة في المملكة العربية السعودية ماطرة بشكل غزير مما أعاد السعوديين إلى عام 1376هـ الذي سمي بعام الهدام، إذ استمر نزول الأمطار خلال هذا العام لمدة 58 يوماً بشكل متواصل مما خلف الكثير من الدمار في البنية التحتية من تدمير المنازل والمتاجر وتهجير السكان من مناطقهم هرباً من السيول والفيضانات نتيجة استمرار هطول الأمطار، لذلك اليوم ومن خلال موقع المرجع سوف نتناول الحديث عن سنة الهدام ومتى كانت بالتحديد.

ما هي سنة الهدام

وتسمى أيضاً سنة الغرقة وهي السنة التي استمر فيها هطول الأمطار في المملكة العربية السعودية لمدة 58 يوماً بشكل مستمر دون توقف، مما خلف العديد من الدمار في البنية التحتية وخاصة في منطقتي القصيم وسدير، إذ تدمرت البيوت والمحلات والمتاجر والمساجر ووصل سيل الأمطار إلى أعلى جدرات البيوت، حيث اضطر الناس وقتها إلى الهجرة بعيداً عن مناطق السيول الفيضانات، وتعتبر هذه السنة من السنوات التي لا تنسى في تاريخ المملكة العربية السعودية.[1]

شاهد أيضًا: انحباس الامطار فتره طويله يسمى

متى كانت سنة الهدام؟

كانت سنة الهدام في تاريخ 12 جمادى أول 1376هـ، حيث استمر هطول الأمطار في منطقة القصيم لأول مرة لمدة خمسة أيام متتالية حيث نتج عنها الكثير من الضرر بالمنازل والأبنية بشكل عام، وبعد ذلك استمر هطول الأمطار بشكل متواصل ومتتال طيلة 58 يوماً دون توقف، مما أدى إلى تعطل حركة المواصلات وتدمير البنية التحتية ووقف تقديم أي نوع من الخدمات الحكومية من تعليم وصحة، بالإضافة إلى تهجير المواطنين من بيوتهم للاحتماء تحت الأشجار من الأمطار.

شاهد أيضًا: الامطار الحمضيه لا تلحق ضررا بالمباني الاثريه

صور من أحداث سنة الهدام

بما أن سنةَ الهدامِ كانت من أكثر السنوات التي لا تنسى في تاريخ المملكة العربية السعودية وما عانى بها المواطنون من دمار وتهجير نتيجة هطول الأمطار بغزارة بشكل متتالي ومتواصل، لا بد من إرفاق بعض الصور التي تثبت مدى الدمار الذي خلفه هطول الأمطار وخاصة في منطقة القصيم وسديم.

صور من أحداث سنة الهدام

صور من أحداث سنة الهدام

في نهاية المقال تناولنا الحديث عن متى كانت سنة الهدام؟، وما المقصود بسنةِ الهدامِ، وقمنا بإرفاق بعض الصور التي تعبر عن الأحداث خلال سنة الهدام في المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *