المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو مؤسس علم الجراثيم

من هو مؤسس علم الجراثيم، الجراثيّم هي المُسبب الأول للمرض، وهِي كائنات حيّة دقيقة غيرُ مرئيّة لا يُمكنُ رؤيتّها بالعينِ المُجردّة، ويُمكنُ أنْ تتواجد في أيّ مكان من حولِنا، فهيّ موجودة في الهواء والماء والتربّة والحيوان، وتنتقلُ بطرق عدّة، وتدخلُ إلى جسمِ الإنسان، وتسببُ له الكثيرَ من الأمراض، ومن خلالِ موقع المرجع سنتعرفُ على من هو مؤسس علم الجراثيم.

علم الجراثيم

يُعتبرُ علم الجراثيّم أحدُ فروع علم الأحيّاء الدقيقّة، ويُعرّفُ بأنّه العلم الذي يدرس البكتيريّا، وعلاقتّها مع المجالاتِ الأُخرى مثلَ الطبِ والزراعة، وتُعرّفُ البكتيريا بأنّها أحدُ الكائناتِ الحيّة بدائيّة النُّوى، ووحيدةُ الخليّة، ولا يوجدُ لها أيّ نواةٌ حقيقيّة مُحاطة بغلاف نووي، ولا عُضيّات مُحاطة بالأغشيّة، وتُصنّفُ البكتيريّا حسبْ شكلها إلى أربعةِ أنواعٍ وهيّ بكتيريا كرويّة، وبكتيريا عصويّة، وبكتيريا حلزونيّة، وبكتيريا الضّمة، وتمتلكُ بعضُ أنواعِها أشعارًا بكتيريّة تُسهل نقلَ الحمض النووي، كما وتحيطُ نفسّها بأبواغ داخليّة سميكّة عندَ التعرضِ لظروف بيئّة غيرُ ملائمة.

شاهد أيضًا: قسم العلماء المخلوقات الحية إلي ممالك كم عددها

من هو مؤسس علم الجراثيم

إنّ مُؤسس علم الجراثيم هوَ العالمُ روبوت كوخ، وهو عالمٌ وطبيبُ ألمانيّ، وُلِدَ بتاريخ 11 ديسمبر من عام 1843 في مدينةِ كلاوستال زيلرفيلد الألمانيّة، وتُوفى 27 مايو من عام 1910 م في ذاتِ البلد الذي وُلد فيّه، درسَ الطبِ وأجرى بحوثات شتّى في علمِ الجراثيّم، وقد كانتْ له العديدُ من الإنجازات في هذا المسارِ، وقد أظهر روبوت حبّه للدراسة منذُ صغره، فالتحق بالدراسّة منذ أن كان خمسةَ أعوام، وقد أظهر تفوقًا باهرًا في الفيزياء والرياضيات والجغرافيا والتاريخ واللغات، وبدأ دراسته الجامعيّة في جامعة غوتينغن، حيث درسَ في البدايةِ تخصصَ العلومِ الطبيعية، ثم تحول بعد فصلَين إلى دارسةِ الطب، وبقِي على ذلك حتى نالَ الشهادةَ في العامِ 1866م، وقد عمل كطبيب، وقضى السنوات المُتبقيّة من حياتِه بالسفرِ بين المُدن، وإجراء البحوث العلميّة، وإلقاءِ المُحاضرات في مجالِ الأمراض والبكتيريا.

من هو مؤسس علم الجراثيم

شاهد أيضًا: من هم اول مشاهير علماء الطب

إنجازات العالم روبوت كوخ

نبغَ العالمُ والطبيبَ الألمانيّ روبوت كوخ في الطبِ وعلم الجراثيّم، وقد كانتْ لهُ العديد من الإنجازات، ومنّها:

  • في عام 1882 م توصل لاكتشافِ بكتيّريا السّل، وإثباتِها بأنّها تنتقل عن طريقَ البلغم من شخص لآخر، وقد أوصىّ في القضاء عليّها ومنع انتشارِها بالتعقيّم الدائِم للملابس والأسّرة التي يستخدمونَها مرضىّ السُلْ، وعلى إثرِ هذا الاختراع حصلَ على جائزة نوبلْ.
  •  في عام 1883 م اكتشف البكتيريّا والجرثومة المُسببة لمرضِ الكوليّرا، وقد توصل إلى أن السبب الرئيسي في انتشار الكوليرا هوَ شُربُ الميّاه الملوثة.
  • اكتشف البكتيريا المُسببة لمرضِ الجمّرة الخبيثة، وقدْ كانَ أولُ اكتشافَ لهُ، والذي تسبب حينها بنفوق أعداد كبيرة من الماشية ووفاة العديد من البشر، فقد وجد كوخ بأنّ دم الحيوانات المُصابة تحتوي على تراكيب على شكل قضيب، حينها اقترح بأن المرض يمكن أنّ ينتقل عن طريق دماء الحيوانات الحاملة للمرض، وعن طريق الجراثيم من التربّة.
  • وَضْعُ عدد من الشروطِ التي ينبغي وجودها في حالةِ الحُكمِ على بكتيريا مُعينة بأنّها سببٌ لمرض مُعين، ومن هذه الشروط: أنّ البكتيريا المُسبِّبةَ للمرضِ يجبُ أن تُوجَدَ في الحالاتِ المرضيّة جميعها، وأنّ هذه البكتيريا يجبُ أن تُسبّبَ المرضَ عند زراعتِها في جسم سليم.

تطور علم الجراثيم

تطوّر علم الجراثيم في القرن التّاسع عشر مع اختراع المجهر، وتمكّن العلماء من دراسة أشكال البكتيريا، وحركتها، ودورها في التخمّر والتّسبب بالأمراض، وفيما يأتي مراحل تطور علم الجراثيم:

  • في البدايّة صنفَ العالم فرديناند كوهن البكتيريّا إلى عدةِ أنواع اعتمادًا على شكلِها.
  • قام العالمانِ لويس باستور وروبوت كوخ بالعديدِ من الدراساتِ المُشترّكة معًا، حتى تعرفا على دورِ البكتيّريا  في التسبّب بالأمراض للإنسان، ودحض نظرية التّولد التّلقائي أو الذّاتي.
  • في الفترةِ ما بينَ عاميّ 1880م-1881م استطاع العالم لويس باستور تلقيح الحيوانات ضد مرضين من الأمراض التي تسببها البكتيريا، وقد مهدّت الدّراسات التي أجراها لإنتاج اللقاحات والأمصال المناعيّة للوقاية من الأمراض أو معالجتها.
  • في الفترةِ ما بين عاميّ 1870م-1885م استطاع العلماءَ استخدام الأساليب الحديثة في دراسة البكتيريا خاصة مع اكتشاف الصبغات التي سهلّت رؤية البكتيريا تحت المجهر، وتمكّن العلماء من فصل الكائنات الحيّة الدّقيقة في أطباق تحتوي على مواد غذائيّة ممزوجة بالآغار أو الجيلاتين.
  • نهايّةً استطاع العُلماء الاستفادة من البكتيّريا في أمور عدّة ما بينَ الزراعة، وإنتاج الألبانِ، وغيّرهُ.

خصائص الجراثيم

يوجدُ عدّة خصائَص للجراثيّم، ومنّها:

  • تُعرّف الجراثيّم بأنّها عبارة عنْ كائنات صغيّرة الحجم لا يُمكنُ رؤيتها بالعين المُجردّة، وتُرى فقطْ عن طريقِ المِجهر.
  • يُحاط جدار كُل جرثومّة بالعديدِ من الطبقاتِ والأغلفةِ الرقيّقة.
  • تتكاثرُ الجراثيّم عنْ طريقِ الانشطارِ الثنائيّ المُبسّط.
  • يكون غذاء هذه الجراثيم على مواد عضوية وغير عضوية تتكون في الظرف الهوائي فقط.
  • يمكن أن تنتشر على أسطح الخلايا الجرثومية أنواع كثيرة من الميكروبات سالبة الغرام.
  • جدار كل جرثومة يتكون بالعديد من الطبقات أو الأغلفة الرقيقة.
  • تحتفظ من غلال هذه الأغلفة على المواد الغذائية التي تحتاجها.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا من هو مؤسس علم الجراثيم، حيثُ سلطنا الضوءَ على تعريّف علم الجراثيّم ومراحلَ تطورّه إلى جانبِ خصائص الجراثيّم المُختلفة.

المراجع

  1. medicinenet.com , Medical Definition of Bacteriology , 09/03/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.