المرجع الموثوق للقارئ العربي

تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع

أجمل تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع هي أحد الأمور التي نتناولها بعين الرّعاية، حيث تشمل سلطنة عُمان على عدد واسع من الحضارات المميّزة التي سكنت أرضها عبر التّاريخ، وهو ما يفرض علينا أن نقوم على دراسة تلك الحضارات للتعرّف بالتّراث والتّاريخ الإنساني والثقافي للسلطنة، عبر تلك السنوات الطّويلة، وعبر موقع المرجع يُمكن للزوّار الاطّلاع على كامل فقرات تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع ويُمكن لهم أيضًا تحميل تقرير عن حضارات عمان السابقة pdf doc.

مقدمة تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع

بسم الله نتحدّث حولَ واحدة من الأوطان العربيّة العريقة، حيث تُعتبر سلطنة عُمان واحدة من أعمق وأقدم الدّول العربيّة التي تعاقبت عليها الحضارات على مرّ العصور، وقد قامت على أرضها العديد من الدّول والإمبراطوريات، بسبب الموقع الجغرافي المميّز، والمناخ المناسبة وطبيعة الأرض التي تُساعد على الاستقرار، بما في ذلك حضارة دلمون الشّهيرة التي تشاركت مع السّلطنة السّاحل الشرقي للخليج العربي وكثير من المناطق الأخرى، فقد دوّن المؤرّخون الكثير من الحضارات التي سكنت أرض عُمان، وكان لها بصمة إنسانيّة فريدة ومميّزة بين تلك السّنوات، لتكون سلطنة عُمان بهذا الإرث الإنساني، وذلك الامتداد التّاريخي العريق، حيث توالت على هذه البلاد الكثير من الحضارات منذ حقبة ما قبل التّاريخ وحتّى عصر الرومان واليونان والعصر الإسلامي ووقتنا هذا، وهو ما نُحيطك به علمًا عبر فقرات التقرير الآتي، الذي نتناول به حضارات دولة عُمان السّابقة، فكونوا معنا. [1]

شاهد أيضًا: تقرير عن عمان في عصر النباهنة حضارة وتواصل

تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع

تُعتبر سلطنة عُمان واحدة من أبرز الدّول العربية التي تمتلك امتداد تاريخي عميق، يصل بها إلى ما قبل التّاريخ، فقد كانت ولا تزال معقلًا للحضارات المتلاحقة، وهو ما نضعكم في تفاصيله عبر فقرات التقرير الآتي:

حضارة العصر الحجري القديمة في عمان

نوّهت الكثير من الدراسات الاستكشافيّة على عدد من النّقاط في تاريخ سلطنة عُمان، فقد أثارت البعثات الاستكشافيّة الضّوء على عدد من الأمور في المناطق التي تمّ زيارتها تحديدًا في المناطق الشّماليّة من السلطنة، والمناطق الجنوبيّة باتّجاه ظفار، حيث تتواجد النقوش القديمة عن الحضارات التي سكنت البلاد في مراحل ما قبل التّاريخ، وقد رجّحت تلك الدّراسات أنّ النّقوش تعود في تاريخها إلى الألف الثّامنة قبل الميلاد، وقد تمّ تأكيد تلك الدراسات باكتشاف أدوات صيد وفؤوس حجريّة في مناطق متفرّقة من عُمان، وعدد من التصاوير والنقوش المرسومة في الكهوف الحجريّة القديمة في المنطقة وتحديدًا في ظفار وسيوان، حيث أشارت تلك الدّراسات إلى أنّ السلطنة قد كانت مسكونة بالبشر منذ عشرة آلاف سنة قبل الميلاد، وقد أتى النّاس إليها من إقليم النوبي في وسط وشرق القارّة الأفريقية.

حضارة عمان قبل التاريخ

يعود اسم عُمان إلى قبيلة عمان القحطانيّة التي هاجرت إلى أراضي عُمان سابقًا منذ ما قبل التّاريخ، ومعنى الاسم قد أتى من الاستقرار، والرّغبة بالبقاء وعدم التغيير، وأمّا الفرضيّة الثّانيّة وهي أنّ عمان قد جاءت من عمان بن إبراهيم عليه السّلام، وهو الذي قام على بناء المدينة، وفي عصر السومريين كان يُطلق عليها اسم مجان، وقد كانت دولة مشهورة بصناعة السفن حيث يعني اسم مجان باللغة السومريّة شيئًا من هيكل السّفن وأدواتها، وقد تلاحقت الحضارات بعد ذلك على هذه البلاد، كامتداد تاريخي للحضارات التي قامت منذ العصر الحجري، وتمّ تأكيد ذلك وجود الكثير من الاكتشافات في مدينة ظفار ومدينة عبري التي رجّحت دراسات أنّها من أقدم المستوطنات البشريّة في العالم حيث يرجع تاريخ تأسيسها إلى 8 آلاف عام.

شاهد أيضًا: تقرير عن آلات من التراث العماني

حضارة عمان في العصر اليوناني والروماني

شهدت عمان خلال العصر الهيليني اليوناني وقوعها تحت سيطرة البطالسة حيث أُطلق عليها بطليموس الثاني اسم فيلادلفيا بدلًا من اسم ربّة عمون، وكان ذلك الاسم مختارا من قبل القائد فيلادلفيوس في عهد الحكم الإغريقي لليونان، حيث تمّ منح عثمان المظهر اليوناني في كلّ شيء، وتم بناء المعابد الخاصّة بالإغريق، وازدهرت الدّولة في تلك المرحلة تحت هذا الحكم، الذي استمرّ حتّى سيطر عليها الملك الروماني هيرود، تمّ استلام زمام الأمور من قبل الرومان ليُعاد تشكيل وبناء فيلادلفيا، بما يتوافق مع الرّوم المسيحيّة، فتم نشر الكنائس فيها، حيث يتواجد في السّلطنة آثار رومانية حتّى الآن، أشهرها (ساحة الفورم، والمدرج الروماني)  وقد انتهت فترة الحكم الرّوماني بوصول الفرس إلى الدّولة في عام 614 للميلاد، ولكنهم لم يستمرّوا طويلًا بسبب وصول جيوش المُسلمين إليها مع العام 635 للميلاد ليتم إعادة تسميتها بالاسم العربي عمّان أو عمّون.

حضارة عمان في العصر الإسلامي

كانت دولة الغساسنة تفرض سيطرتها على دولة عثمان حتّى موعد وصول جيش يزيد بن أبي سفيان الأمور، الذي قام على فتح البلاد، وإعادتها إلى الحُضن العروبي الإسلامي، حيث بدأت الحضارة الإسلاميّة تزدهر في عُمان بدايةً من تلك الفترة تحديدًا، وفق الترتيب الآتي:

  • عمان في العصر الأمويتمّ بناء القصور في جبل القلعة وغيرها من المناطق، وازدهرت عًمان في تلك الفترة لتُصبح واحدة من المناطق الإدارية الشّهيرة، التي تُطبع فيها العملة، وتتولّى مسؤوليّة حماية قوافل الحج والقوافل التجارية وبرك الماء الاستراتيجية.
  • عُمان في العصر العباسيتولّت الدّولة العباسيّة زمام السيطرة في عثمان خلفًا للدولة الأمويّة، وأشارت دراسات إلى أنّ معارك قد حدثت على أرض كورة عمان تدمرّت بها الكثير من المعالم في مواجهة عسكرية داخليّة، ما بين مناصري الأمويين والعباسيين.
  • عُمان في العهد الفاطميتمّ اعتماد خارطة عُمان لتكون مركزًا لتجمّع القوّات عن الدّولة الفاطميّة، إلّا أنّ نهاية حكم هذه الدّولة شهدت قُدوم الصليبين في القرن الحادي عشر الميلادي، وقد أشارت دراسات إلى أنّ القائد المُسلم صلاح الدّين مرّ في دولة عُمان وهو في طريقه إلى الكرك لتُصبح عُمان واحدة من مناطق الدولة الأيوبيّة.
  • عُمان في العصر العُثمانيخضعت دولة عثمان إلى حكم الدّولة العثمانيّة الإسلاميّة، وكانت فترة من الفترات الطّويلة التي تتصّف بالهدوء والرّكود، فقد ازدهرت التّجارة، وازدهرت الحياة الاقتصادية للدّولة العُمانيّة، إلا أنّ الكثير من الإيجابيات التي تُحسب للدولة العثمانيّة.

شاهد أيضًا: تقرير عن العمانيون في شرقي أفريقيا

خاتمة تقرير عن الحضارات القديمة في عمان

نستنتج ممّا سبق أنّ دولة عثمان واحدة من أبرز الدّول والمحطّات التاريخيّة التي تعاقبت عليها الأجيال منذ ما يزيد عن عشرة آلاف عام قبل الميلاد، وهو ما أكدته الاكتشافات الأحفوريّة القديمة التي يُرجّح أنّها تعود إلى فترة العصر الحجري، ما يؤكّد أنّ عُمان مأهولة بالسكان والشبر منذ فجر التّاريخ، حيث تفاعلت هذه البلاد بموقعها الجغرافي المميّز مع كافّة الإمبراطوريات، وكانت حاضرة لتكون مركز إداري ونشاط تجاري على مرّ العُصور، حتّى عادت إلى الحضن العربي والإسلامي وحتّى موعد إنشاء الدّول العُمانيّة التي تحكمها الآن.

تحميل تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع pdf

يمكن للزوّار الكِرام أن يقوموا على تحميل تقرير متكامل عن حضارة عُمان على مرّ العُصور بصيغة ملف pdf قابل للطباعة مباشرةً “من هنا” والذي يُعتبر من أبرز التقارير التي تُناقش تاريخ السّلطنة وصولًا بها إلى ما قبل التّاريخ، وإلى مرحلة العصر الحجري.

تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع doc

يعود تاريخ دولة عُمان إلى ما يزيد عن ال 8 آلاف عام قبل الميلاد وفقًا لعدد من الاكتشافات والبعثات الأثريّة، ويُمكن لزوّارنا استعراض فقرات تقرير متكامل “من هنا” حيث يستطيع الطّلاب فتح الملف عبر برنامج وورد، وتعديله بما يتوافق مع الرؤى المدرسيّة.

إلى هُنا نصل بالقرّاء إلى نهاية المقال ذي تناولنا فيه الحديث حولَ تقرير عن الحضارات القديمة في عمان للصف السابع، وانتقلنا مع فقرات وسُطور المقال ليتعرّف القارئ على أجمل تقرير بالفقرات كاملًا عن حضارات عمان، لنختم أخيرا مع إمكانية تحميل تقرير عن الحضارات القديمة في عمان pdf doc.

المراجع

  1. historyworld.net , HISTORY OF OMAN , 19/11/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *