المرجع الموثوق للقارئ العربي

الغيوم المرتفعة تتكون من خليط من ماء سائل وبلورات جليدية

كتابة : ماسا قتوت

الغيوم المرتفعة تتكون من خليط من ماء سائل وبلورات جليدية، لطالما كانت مشاهدة الغيوم والسحب مشهداً من أجمل المشاهد الطبيعية التي يمكن رؤيتها، كما أنه من الممكن مشاهدة السحب ملامسة لسطح الأرض وحجبها للرؤية، حيث تعرف هذه الظاهرة بالضباب، بالإضافة إلى أن رؤية السحب الكثيفة تدل على اقتراب هطول الأمطار، ونظراً لأهمية هذه الفكرة سيقوم موقع المرجع بشرحها بطريقة أكثر إيضاحًا.

الغيوم المرتفعة تتكون من خليط من ماء سائل وبلورات جليدية

تتكون الغيوم والسحب المرتفعة من عدد من الجزيئات الكبيرة من الماء أو الجليد أو كلاهما معاً، ويبلغ قطر كل جزيء من هذه الجزيئات 1 إلى 100 ميكرون، وهو يطفو بشكل واضح في السماء، ويتميز بأنه يمتلك أشكال وأحجام وأنواع مختلفة، كما أن الغيوم تحتوي على بخار الماء وجزيئات غبار بالإضافة إلى كمية كبيرة من الجسيمات الصلبة والهواء الجاف والغازات والسوائل، ومن سياق ذلك نستنتج بأن العبارة الغيوم المرتفعة تتكون من خليط من ماء سائل وبلورات جليدية هي:

  • عبارة صحيحة

شاهد أيضاً: ماذا يحدث عندما تصبح قطرات الماء وبلورات الثلج كبيرة فلا يستطيع الهواء حملها؟

أنواع الغيوم

نظراً لوجود أصناف عديدة من الغيوم، قامت منظمة الأرصاد الجوية العالمية (WMO) بتقسيم أنواع الغيوم إلى عشر أصناف رئيسية حسب ارتفاعها، على الشكل التالي: [1] 

  • سحب ركامية (cumulus): وهي الغيوم التي لطالما رسمناها عندما كنا أطفال صغار كشكل تقريبي لغيوم السماء، والتي تبدو ناصعة البياض بأطراف منتفخة دائرية، بينما تكون داكنة وشكلها مسطح تقريباً في الجزء السفلي. 
  • سحب طبقية (stratus): وهي من أنواع السحاب منخفض الارتفاع، إذ تأخذ شكلاً مسطحاً دون ملامح واضحة، ويكسوها اللون الرمادي، يمكن مشاهدة هذا النوع من الغيوم في الأيام الغائمة وقد يشاهد حينها الضباب. 
  • سحب طبقية ركامية (stratucumulus clouds): تتميز بشكل منخفض ومنتفخ، ذات لون أبيض أو رمادي، وتبدو السماء من تحتها وكأنها بقع زرقاء اللون. 
  • سحب ركامية متوسطة (altocumulus clouds): وهي السحب الأكثر مشاهدة في المستوى المتوسط، حيث تتواجد على هيئة بقع كبيرة ذات لون أبيض أو رمادي، وتأخذ مظهر الكتلة المستديرة أو الخطوط المتوازية، حيث يشيع تشبيهها بصوف الغنم أو بأصداف البحر. 
  • سحب المزن الطبقية (nimbostratus clouds): قد تمتد هذه السحب من الطبقة السفلى وحتى الوسطى من طبقات الغلاف الجوي، وتقوم بحجب السماء بطبقة كثيفة من اللون الرمادي، وقد تغطي الشمس وتخفيها. 
  • سحب سمحاقية (altostratus clouds): تبدو هذه الغيوم بشكل طبقات باللون الرمادي المزرق أو الرمادي، وهي تغطي السماء جزئياً أو كلياً في المستويات الوسطى، وبالرغم من حجبها للشمس إلا أنها تظهر كدائرة متوهجة، وهذا النوع من السحب غالباً ما يتشكل قبل قدوم الأيام الدافئة. 
  • سحب ذوابة (cirrus): تنتشر هذه السحب في السماء وكأنها خيوط رفيعة باللون الأبيض، حيث تتألف من بلورات صغيرة من الثلج عوضاً عن قطرات المياه. 
  • سحب ركامية ذائبة (cirrocumulus): تبدو بشكل بقع مرتبة صغيرة ذات لون أبيض، وتتواجد في الطبقات العليا. 
  • سحب طبقية ذائبة (cirrostratus): وهي سحب شفافة بيضاء، تغطي السماء أو تحجبها بأكملها تقريباً. 
  • سحب المزن الركامية (cumulonimbus): تغطي هذه الغيوم الطبقات العليا والوسطى والسفلى، وتشبه إلى حد ما السحب الركامية التي تنتج عنها. 

في النهاية، نصل إلى ختام مقالنا الذي وضحنا فيه صحة العبارة الغيوم المرتفعة تتكون من خليط من ماء سائل وبلورات جليدية، و ذكرنا أنواع الغيوم الرئيسية مع شرح مبسط لكل منها.

المراجع

  1. thoughtco.com , The 10 Basic Types of Clouds , 22/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.