المرجع الموثوق للقارئ العربي

قمت بتشريح سمكة فوجدت بها مثانة عوم فمن الممكن أن تكون سمكة

قمت بتشريح سمكة فوجدت بها مثانة عوم فمن الممكن أن تكون سمكة؟ الأسماك هي حيوانات فقارية، تعيش داخل المجمعات المائية وتتنفس عن طريق الخياشيم، والأسماك من الموارد الغذائية المهمة لدى الإنسان، بعضها يؤكل وبعضها سام، ويحصل عليها الإنسان من خلال الصيد، ويمكن تربيتها في أحواض صناعية، تابع قراءة المقال الآتي في موقع المرجع لتعرف الإجابة على السؤال المطروح.

قمت بتشريح سمكة فوجدت بها مثانة عوم فمن الممكن أن تكون سمكة

مثانة العوم هي كيس هوائي يحل محل الرئتين في جسم السمكة ويوجد تحت الهيكل العظمي، يساعد السمكة على أن تعوم وتطفو في الماء، ويساعدها على التلغب على ثقل عظامها بالنسبة لهيكلها الغضروفي، أي أنه يوجد عند أنواع الأسماك العظمية ومنه فإن جواب السؤال: [1]

  • قمتُ بتشريحِ سمكةٍ فوجدتُ بها مثانة عوم فمن الممكن أن تكون سمكة السلمون.

هناك أيضاً الكثير من الأسماك الأخرى غير أسماك السلمون التي يحتوي جسمها على مثانة العوم وتساعدها على السباحة والانسياب بالماء

شاهد أيضًا: ما الخاصية التي تتمتع بها خياشيم الأسماك لزيادة فاعلية استخلاص الأكسجين من الماء؟

الأسماك التي تعيش في الأعماق ولا تحتوي مثانة عوم

هي الأسماك التي تعيش حياتها في أعماق المياه ولا تطفو قرب سطح الماء، أي أنها تعيش في المنطقة تحت الضوئية في المحيطات والبحار، تحت ظروف قاسية، من درجة حرارة منخفضة جداً و قلة الأوكسجين والمصادر الغذائية، تحت ضغط جوي مرتفع جداً، ونذكر منها:

  • أسماك أبو الشص: وهو سمك ضخم جداً له رأس مسطح كبير، وفم عريض يساعده بالصيد والحصول على الغذاء.
  • السمك المضيء: يعيش هذا النوع في أعماق البحار والتي لا يصل إليها الضوء، وبالتالي لا يمكنه الاعتماد على نظره خلال حياته، لذلك فيمتلك أعضاء استشعارية  لتحديد موقع فريسته. 
  • شوكيات الجوف: وتسمى أسماك الكهوف الشوكية، عاشت قبل نحو 400 مليون سنة، وتعيش حتى يومنا هذا.
  • أسماك القد: تعيش بالقرب من أعماق المحيط، حيث تضع بيوضها، وعادةً تضع عدة ملايين بيضة في المرة الواحدة، ولكن أغلب هذه البيوض لا يكتب لها العيش.

وبهذا نختم مقالنا الذي أجاب لنا على السؤال قمت بتشريح سمكة فوجدت بها مثانة عوم فمن الممكن أن تكون سمكة السلمون، وذكر لنا تعريف مثانة العوم وما هي فائدتها للأسماك، وذكر بعض أنواع الأسماك التي تسكن أعماق البحار والمحيطات وظروف عيشها القاسية وعدم حاجتها لمثانة العوم.

المراجع

  1. Swim bladder , www.britannica.com , 1/10/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *