المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما هو الفيلم القصير الذي فاز بالسعفة الذهبية

كتابة : ‎آية قنديل‎

ما هو الفيلم القصير الذي فاز بالسعفة الذهبية في المهرجان المختصر التابع لمهرجان كان لهذا السنة، هو الأمر الذي سيتم توضيحه في هذا المقال حيث أن إعلان فوز هذا الفيلم يُعد مفاجأة كبرى للعديد من الدول، ويسعى موقع المرجع من خلال هذا المقال إلى توضيح اسم هذا الفيلم القصير وجنسيته وأبرز المعلومات حول قصته وإنتاجه والعديد من الحقائق الأخرى، وذلك حيث أن مهرجانات السينما وخاصة العالمية تحظى باهتمام كبير لكافة محبي الفن والسينما والأفلام القصيرة والوثائقية وكافة الإبداعات الفنية لعام 2020.

الفيلم القصير الذي فاز بالسعفة الذهبية

فاز فيلم مصري قصير بالسعفة الذهبية من مهرجان كان لعام 2020، وذلك بعدما أعلنت إدارة المهرجان عن إلغاء كافة مسابقات وجوائز الأفلام السينيمائية الطويلة والاقتصار فقط على الأفلام القصيرة، وذلك لظروف انتشار وباء كورونا في العالم وفي ضوء حرص إدارة مجلس المهرجان على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية، وقد فاز فيلم مصري قصير في مسابقة السعفة الذهبية للأفلام القصيرة لعام  2020 بعد دخوله المنافسة بين إحدى عشر فيلمًا قصيرًا من جنسيات مختلفة، ويرى نقاد السينما أن حصول هذا الفيلم على الجائزة يؤكد على تميز الإخراج المصري وأعمال السينما بها.

شاهد أيضًا: موعد نزول فيلم spider man no way home

ما هو الفيلم القصير الذي فاز بالسعفة الذهبية

فاز الفيلم المصري القصير الذي حمل اسم:

  • “ستاشر: أخاف أن أنسى شكل وجهك”.

وهو فيلم من إخراج سامح سعيد بجائزة السعفة الذهبية من مهرجان كان السينمائي الدولي بعدما استطاع التفوق على منافسيه من الأفلام ذات التصنيف نفسه، وهو ما يُعد إنجاز كبير للسينما المصرية حيث أن هذا الفيلم هو أول فيلم مصري يحصل على هذه الجائزة من مهرجان كان، وقد صرحت نقابة المهن التمثيلية بمصر عن فخرها بهذه الجائزة وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.[1]

شاهد أيضًا: قصة فيلم الكمين الاماراتي ويكيبيديا

معلومات عن فيلم “ستاشر” الذي فاز بالسعفة الذهبية

قام المخرج المصري سامح سعيد بأعمال الكتابة والإخراج لهذا الفيلم القصير، وهو من إنتاج المنتج المصري محمد تيمور الذي قد عبّر عن فرحته بتصريحه أنه لم يكن متوقع حصول الفيلم على هذه الجائزة العالمية بالمنافسة مع إحدى عشر فيلمًا قصيرًا من جنسيات مختلفة كفرنسا وبريطانيا وبلجيكا وغيرهم، والجدير بالذكر أن هذا الفيلم قد حصل على منحة إنتاج من مصر وقطر وبلجيكا وفرنسا، وقد فاز هذا الفيلم أيضًا بجائزة أفضل فيلم روائي قصصي في الدورة ال 42 لمهرجان موسكو السينيمائي الدولي.

شاهد أيضًا: قصة فيلم تمزق السعودي وطاقم العمل

قصة فيلم ستاشر الحاصل على جائزة السعفة الذهبية

يروي الفيلم قصة شاب في بداية حياته يبلغ من العمر ستة عشر عامًا يحاول الرجوع إلى حبيبته بعد فراق دام 82 يوم، ويواجه في سبيل ذلك الكثير من الصعوبات والتحديات على أمل لقائها مجددًا، ولكنه يُدرك بعد تلك المعاناة أن حبيبته قد أنهت حياتها بالانتحار، تناول الفيلم هذه الأحداث في مدة 15 دقيقة حيث أنه من الأفلام القصيرة، وقد تم تصويره في خلال فترتين مختلفتين في إحدى الأحياء الشعبية بمصر.

شاهد أيضًا: قصة فيلم سعاد المرشح لجائزة الأوسكار 2021

إلى هنا ينتهي الحديث عن ما هو الفيلم القصير الذي فاز بالسعفة الذهبية بعدما تم توضيح اسم الفيلم القصير مع توضيح اسم المخرج والكاتب والمنتج الذين عملوا على صناعة هذا الفيلم مع مراعاة أدق التفاصيل والجودة حتى استطاعوا الحصول على هذه الجائزة العالمية الهامة، كما تم توضيح القصة التي تدور حولها أحداث الفيلم وأبرز ردود الأفعال عنه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *