المرجع الموثوق للقارئ العربي

هو تقلص عضلي مؤلم لا إرادي ناتج عن فقدان كمية كبيرة من الماء أثناء وبعد التدريب الشاق في الجو الحار؟

كتابة : اسماعيل منصور

هو تقلص عضلي مؤلم لا إرادي ناتج عن فقدان كمية كبيرة من الماء أثناء وبعد التدريب الشاق في الجو الحار؟ فالتمارين الرياضية هي عنصر أساسي لضمان حياة الإنسان بشكل سليم والابتعاد عن الأمراض التي يسببها قلة التمرين مثل السمنة ومشاكلها الصحية على الجسم بشكل عام والقلب بشكل خاص، وبالرغم من الفائدة العظيمة للتمارين الرياضية إلا أننا نشاهد بعض المدربين أو الخبراء في هذا المجال وحتى الأطباء يحذرون من الإفراط أو ممارسة التمارين الرياضية في ظروف معينة وهذا يرجع إلى خطورة العمليات المرافقة للتمارين الرياضية ومن أمثلتها التقلصات العضلية المستمرة أثناء التدريب، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على ما هي التمارين الرياضية والتقلص العضلي وكل ما يخص هذا الموضوع. 

التمارين الرياضية والتقلص العضلي

التمارين الرياضية بالمفهوم البسيط هي مجموعة من الحركات التي يقوم بها الإنسان لتدريب الجهاز الحركي من جهة وتقوية مناعة الجسم وطرد السموم من جهة أخرى، أما التقلص العضلي فهي عملية مرافقة للتمارين باستمرار وتنطوي على التنفس الهوائي واللاهوائي للعضلات، فمثلاً التنفس اللاهوائي في ظل قلة توافر الأكسجين ينطوي على تقلصات عضلية عالية الكثافة لفترات قصيرة من الوقت، وبشكل عام هذه السلسلة من التقلصات العضلية المستمرة تكون إما طويلة المدى والتي تستمر لوقت طويل أو تصيح دائمة، أو قصيرة المدى والتي يمكن أن تنقضي أثناء التمرين أو بعده بفترات قصيرة.[1]

شاهد أيضًا: تعرف اللياقة القلبية التنفسية بأنها قدرة القلب على ضخ الدم المليء بالاوكسجين إلى العضلات العاملة

هو تقلص عضلي مؤلم لا إرادي ناتج عن فقدان كمية كبيرة من الماء أثناء وبعد التدريب الشاق في الجو الحار؟

لقد تعرفنا سابقاً أنه أثناء القيام بالتمارين الرياضية فإن العضلات سوف تكون في تقلص وانقباض مستمر طوال عملية التمرين وهذا أمر طبيعي للغاية بسبب التنفس الهوائي واللاهوائي، ولكن هذا أيضاً يعتبر خطر جداً من الجهة الأخرى حيث أن الجسم أثناء التمرين يتعرض لفقدان الكثير من الماء الذي يخرج من الجسم أثناء التعرق مما يؤدي إلى الجفاف ونقص الأملاح من الجسم وخاصة في ظل الظروف القاسية مثل التعرض للحرارة الشديدة والطقس الجاف وغيرها من الأسباب، وعندما تتوفر هذه العوامل وفي ظل استمرار تقلصات العضلات سوف ينتج نوع من التقلص العضلي المؤلم الذي يسمى:[1]

  • التشنج الحراري

شاهد أيضًا: يتم المشي بتبادل تحريك الرجلين للأمام بالتوافق مع مرحجة الذراعين للأمام والخلف في خطوات منتظمة

كيف يحدث التشنج الحراري وأسبابه

التشنج الحراري لا يحدث فقط بسبب التمارين الرياضية وإنما له أسباب متعدد ومن بينها الحرارة الشديدة أو المعاناة من أمراض معينة أو النشاط الحركي مثل السير والتنقل من مكان إلى آخر في ظل وجود حرارة عالية وغير ذلك من الأمور المشابهة بالإضافة إلى نقص السوائل، وبسبب هذا النقص يشح مخزون الجسم من الكهارل التي تغادر الجسم مع هروب السوائل منه، والكهارل أو ما يسمى بالشوارد أو الإلكتروليتات وهي عبارة عن معادن أساسية ضرورية للحفاظ على وظائف الجسم الرئيسية ومن أهمها:[1]

  • الصوديوم: الذي يساعد في الحفاظ على توازن السوائل والكهارل في الجسم إضافة إلى دوره الرئيسي في وظيفة الأعصاب والعضلات.
  • البوتاسيوم: والذي يساعد في تقلص العضلات ووظيفة الأعصاب. إضافة إلى حفاظه على معدل ضربات القلب بشكل منتظم.
  • الكالسيوم: وهو الداعم لحركة العضلات كما أنه يساعد الجهاز العصبي على العمل بكفاءة.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان هو تقلص عضلي مؤلم لا إرادي ناتج عن فقدان كمية كبيرة من الماء أثناء وبعد التدريب الشاق في الجو الحار؟ والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على مفهوم التمارين الرياضية والتقلص العضلي وكيفية حدوث التشنج الحراري وأسبابه. 

المراجع

  1. healthline.com , What Are Heat Cramps? , 09/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *