المرجع الموثوق للقارئ العربي

اذا وجدت محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال ماذا ستفعل؟

كتابة : شادي خلف بتاريخ : 24 يوليو 2021 , 08:04

يتسائل البعض عن محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال وعن تداعيات إيجاد تلك المحفظة، ماذا ستكون ردّة فعل الناس عند إيجادها، حيث تراوحت تلك الردود بشكل مثير للجدل على نحو غريب، وذلك لاختلاف الناس في تكوينهم وفي درجة أدائهم للأمانات أو ما يعرّف بالتحلّي بالمسؤولية تجاه الملكيات العامة أو ملكيات الأشخاص الآخرين، وعبر موقع المرجع يمكن للأخ الزائر أن يتعرّف بقصّة تلك العبارة التي بدأنا بها مقالنا والتي هي، اذا وجدت محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال ماذا ستفعل؟

محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال

تعرّف تلك القضيّة على أنّها هي إحدى الفعاليات التي قام على تنظيمها عدد من العلماء والباحثين، المكلفيّين من قبل ثلاثة من الجامعات المهمة في العالم، وهم جامعة يوتاه، وجامعة ميتشجن، وجامعة زيورخ، وتتلخّص فكرة الفعالية، في تنظيم عملية للبحث حول موضوع “الصدق والأمانة” أو فكرة الأمانات وأدائها بشكل عام، حيث قام هؤلاء العلماء بوضع  ما يقارب (17) ألف محفظة صغيرة ضمن نطاق أكثر من (350) مدينة عبر ما يزيد عن (40) دولة وذلك وفق دراسات نفسية وفيزلوجية عميقة لكل حالة، كانت تستغرق أوقات متعددّة تتراوح بين ساعات وتصل إلى أشهر، في انتظار أن يقوم ذلك الشخص الذي وجد المحفظة بالابلاغ عن ما وجد.[1]

حيث كانت تُوضع تلك المحفظة بشكل فوضوي على الأرض مُقابل أماكن عامَّة ومهمَّة كالبنوك والمحلّات التجاريَّة الكبيرة لتبدو تلك الفعالية على أنّها غير مرتبّة، ويمكن أن تحتوي المحفظة على مبالغ مالية من عملة البلد أو مبالغ مختلفة من الدولار، وقد تمّ وضع محفظات بدون مبالغ مالية، بالإضافة إلى عدد من المفاتيح التي توحي بأنّها مفاتيح منزل صاحب المحفظة، بالإضافة إلى بطاقات بنكية وبطاقة عمل،  وقاموا على دراسة تصرّفات الناس حيال ذلك، فكم منهم سيقوم على أخذ المحفظة بما فيها، ومن هم الأشخاص والفئات الذين سيقومون بالتبليغ عن إيجادهم لمحفظة ما، وقد دُهش العلماء من نتيجة الاختبار، حيث تبيّن للعلماء أن نسبة الناس الذين أبلغوا عن وجود محفظة فيها (100$) أكبر من نسبة الناس الذين أبلغوا السلطات عن إيجادهم لمحفظه تحوي(13$).

محفظة مفقودة بها اقامه مبلغ من المال

اذا وجدت محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال ماذا ستفعل؟

قام هؤلاء العلماء والباحثين بطرح السؤال بمختلف الطرق على العامّة من الناس، ماذا لو كنت أحد هؤلاء، هل ستضع تلك المحفظة في جيبك مع أنّ المؤهلات مشجّعة جدًا، حيث لن يُلاحظ أحد ذلك الأمر، أم ستقوم بابلاغ السلطات عن إيجادك لمحفظة فيها مبلغ من المال؟ حيث تبيّن أنّ الجواب بشكل عام غير متوافق مع النتائج التي توصّلت إليها التجارب، فقد ظنّ الناس أنّ المحفظات التي تحتوي على مبالغ صغيرة هي فقط من سيقوم الأشخاص الذين وجدوها على إعادتها، بينما لن تحظى المحفظات التي تحتوي على مبالغ كبيرة بتلك الميّزة.

وهو ما نفته التجربة بالمطلق فقد بيّن علماء تلك الجامعات نسبة الحافظات المسترّدة من قبل الأشخاص الذي وجدوها فكانت أكثر في حالات وجود مبالغ مالية كبيرة فيها، عن الحالات التي يتواجد بها مبالغ صغيرة.

خلاصة تجربة المحفظة المفقوده التي تحوي مبلغ من المال

بيّنت تلك الدراسة عدد من الأمور أبرزها أنّ صدق الناس لا يرتبط على الدوام بتحقيق المكاسب الاقتصادية، فالصدق له علاقة كبيرة بتصالح الانسان مع نفسه والوصول إلى حالة الضبط الذاتي التي ترفض الأعمال غير المشروعة ذاتيًا، وهو ما يعرف بأنّ الإنسان يشعر بالندم أو بسوء الفعل الذي أقدم عليه اذا ما احتفظ بتلك المحفظه، ويزداد ذلك الشعور سوءًا كلّما كان المبلغ التي تحتوي عليه المحفظة أكبر، فيزداد معه الشّعور بالذنب عند الرجل، ممّا يضطره إلى الإبلاغ عن إيجاده لمحفظه ما، تلافيًا لأن يقوم بعمل ينافي فطرته الخيّرة.

شاهد أيضًا: أسئلة شخصية محرجة جداً وصعبة تكشف شخصية أي إنسان أمامك

ماذا كنت ستفعل لو وجدت محفظه تحتوي على المال؟

هو سؤال نقوم بطرحه عبر منصّتنا في موقع المرجع على كل انسان لاختبار معايير الصدق والأمانة في نفسه، وسنترك الإجابة للسادة زوّار موقعنا الكرام، فتلك الإجابة خاصّة بالشّخص نفسه ويستطيع الشّرود لخمسة دقائق باحثًا في خيارات القضيَّة، في حين قمنا بوضع مبلغ يتراوح بين (100 إلى 500$) في تلك المحفظة.

إلى هنا نصل بكم إلى نهاية المقال الذي تناولنا فيه محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال حيث قمنا بتعريفها على أنّها إحدى الاختبارات النفسية التي عملت عليها عدّة جامعات أوروبية لدراسة معايير الأمانة والصدق في استرجاع محفظة تحتوي على مبلغ من المال، وانتقلنا لسرد نتائج تلك التجربة، ليكون القارئ قد تعرّف معنا على قصَّة  محفظه مفقوده بها اقامه مبلغ من المال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *