المرجع الموثوق للقارئ العربي

أجرى محمد تجربة في المختبر، وقاس ارتفاع الماء في دورق التجربة عدة مرات، أي النتائج أكثر دقة لهوامش الخطأ التالية المحسوبة في كل مرة أجرى فيها التجربة

كتابة : اسماعيل منصور

أجرى محمد تجربة في المختبر، وقاس ارتفاع الماء في دورق التجربة عدة مرات، أي النتائج أكثر دقة لهوامش الخطأ التالية المحسوبة في كل مرة أجرى فيها التجربة، فالتجربة والبرهان عليها في كافة المجالات هو سبب وجود المواد المستخدمة والمستهلكة من قبل الإنسان، والتي هي نتاج جهد العلماء في المختبرات ومصدر الفائدة لنا، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على ما هو مفهوم التجربة في المختبر وأهميتها ونذكر كل ما يخص هذا الموضوع.

التجربة في المختبر

التجارب بشكل عام، تعرف على أنها تحقيق يجريه العالم لاختبار الفرضية التي وضعها في نظريته عند دراسته لظاهرة ما، ومن بين هذه التجارب تأتي التجارب المخبرية أو التجربة في المختبر، وهي تحقيق علمي يرتبط غالباً بعلم الكيمياء، وتم استخدام هذا التحقيق من عدة قرون، ومن أشهر العلماء المسلمين الذي أجرى اختبارات في مختبره البسيط للغاية، هو الكيميائي جابر بن حيان، وترتبط التجارب المختبرية اليوم بكل ما يخص صحة الإنسان وتحقيق الفائدة له، وكمثال، يجري الإنسان الفحوص الطبية للدم في مختبرات الدم، بينما يقوم العلماء باختبار المواد الجديدة وتركيبها في المختبر لإنتاج مادة جديدة تفيد الإنسان.[1]

شاهد أيضًا: يعد العلماء إعادة التجربة ضياعاً للوقت. صواب خطأ

أجرى مُحمد تَجربة في المُختبر، وقاس ارتِفاع الماء في دَورق التّجربة عدة مرّات، أي النتائج أكْثر دقّة لهوامش الخطأْ التالية المَحسوبة في كُل مرة أجرى فيهَا التّجربة

تعد التجربة خير برهان على كل مادة علمية معروفة في الحياة، وتعتمد هذه العملية بالمقام الأول، على الإنسان العاقل الذي يقوم بهذه التجربة، فيجب أن يكون ملم بما يفعله ويمتلك معرفة مسبقة بالمواد التي يتعامل معها وخصائصها، وفي هذه التجربة المذكورة في نص السؤال، أجرة محمد اختباره على الماء ليقيس ارتفاع الماء في دورق التجربة لعدة مرات، ونتج عن ذلك هوامش خطأ بسيطة في كل مرة أجرى فيها التجربة، وهي المذكورة في الاحتمالات المقدمة مع نص المسألة، وبالنظر إلى معدلاتها، سنجد أن النتيجة الأكثر دقة لهوامش الخطأ بينها هو:[1]

  • 0.01 

شاهد أيضًا: عند تصميم التجربة يجب أن يبقى كل شي كما هو بإستثناء

ما المقصود بهوامش الخطأ في التجربة

علمياً، يعرف هامش الخطأ على أنه مصطلح يطلقه العلماء على المعلومات التي يتم توفيرها جنبًا إلى جنب مع نتائج جزء من البحث، وعادة ما يشار إليه بالرمز +-1، أو بالفواصل العشرية لتحديد هامش الخطأ بدقة أكبر، وعادةً ما يستخدم الباحثون هامش الخطأ لتقديم معلومات إضافية، والتي تساعد في تفسير نتائجهم وفهم كيفية إجراء الدراسة، ويخبرنا الرقم الذي يتضمنه هامش الخطأ، أن النتيجة الحقيقية قد تختلف عن النسبة المئوية المقدمة، ومقدار الاختلاف هذا يمكن أن يكون أكثر أو أقل من النسبة المئوية المذكورة، ولهذا السبب يتم الإشارة إليه بالرمز +-1، ويتم استخدام عدة هوامش للخطأ أحياناً، وذلك عند تكرار التجارب لأكثر من مرة للحصول على نتائج مختلفة.[1]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان أجرى محمد تجربة في المختبر، وقاس ارتفاع الماء في دورق التجربة عدة مرات، أي النتائج أكثر دقة لهوامش الخطأ التالية المحسوبة في كل مرة أجرى فيها التجربة، والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على ما هو مفهوم التجارب في المختبر ومفهوم هوامش الخطأ.

المراجع

  1. qualtrics.com , Understanding margin of error , 14/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.