المرجع الموثوق للقارئ العربي

الفرمونات تستخدم كوسيلة في سلوك

الفرمونات تستخدم كوسيلة في سلوك بعض الكائنات الحية، فالفرمونات هي نوع من الهرمونات التي التي يمتلكها أي كائن حي بما في ذلك الإنسان، ففي حالة الذعر أو الخوف مثلاً، قد يرتفع هرمون الأدرينالين في جسم الإنسان أو الكائن الحي، ليصدر عن ذلك سلوكيات معينة تظهر عليه، وفي جسم الإنسان أيضاً، يوجد الكثير من الغدد التي تفرز الهرمونات، والتي إن توقفت، تحدث خلل في وظائف الجسم، ولكل هرمون في الجسم له وظيفته وينتج عنه سلوك إرادي أو لا إرادي ظاهر، وكذلك الأمر بالنسبة للفرمونات التي تعد جزء من الهرمونات التي يفرزها الكائن الحي، ولكن لها وظيفة مختلفة عن الهرمونات، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نجيب على هذا السؤال المطروح ونتعرف أكثر على ما هي الفرمونات وأنواعها وكل ما يخص هذا الموضوع.

ما هي الفرمونات

يُعرَّف الفرمون على أنه مادة كيميائية أو مزيج من المواد الكيميائية التي يتم إطلاقها إلى الخارج بواسطة كائن حي، وتسبب هذه المادة تفاعلًا محددًا واحدًا أو أكثر في فرد متلقي من نفس النوع، والجدير بالذكر أن الفرمونات هي مادة شبيهة بالهرمونات التي تعمل داخل جسم الكائن الحي، ولكنها تختلف عنها في أن الفرمونات يتم إفرازها خارج الكائن الحي للتعبير عن شعور معين أو تنبيه، وبشكل عام، تعتبر هذه المادة مثل وسيلة تخاطب بين الحيوانات ينم عن إلمام الكائن الحي بالبيئة المحيطة، مثل الخطر الداهم أو اقتراب المفترسين وما إلى ذلك، وقد اهتم علماء الأحياء بدراسة هذه المادة بشكل كبير، وذلك نظراً لأهميتها في تفسير السلوكيات الغريبة عند بعض الحيوانات، ويعد أول فرمون مكتشف في عام 1959م، والذي وجد عند إناث العث بومبيكول وهو مصمم لجذب الذكور.[1]

شاهد أيضًا: ما السلوك المرتبط مع الفرمونات

الفرمونات تستخدم كوسيلة في سلوك

فغالباً ما تشعر الحيوانات بشكل خاص بالخطر الداهم في وسط البيئة التي تحيط به بسرعة أكبر من الكائنات الأخرى، وهذا يندرج تحت اسم الحاسة السادسة التي تتمتع بها الحيوانات، والتي تصف الإحساس بعوامل الخطر التي يصعب على الإنسان الطبيعي إدراكها، مثل الزلازل والكوارث الطبيعية التي تحدث في مواطن هذه المخلوقات، وقد تعرف الإنسان القديم على هذه الكوارث من خلال سلوكيات الحيوانات عند الإحساس بها، ومع ذلك يصعب على الحيوانات الكلام لكي تنبه بعضها البعض من الخطر القادم، أو إخبار أقرانها في المجموعة عن ما يحدث حولها، أو البحث عن صغارها وما إلى ذلك من السلوكيات، وهنا تظهر أهمية الفرمونات:[1]

  • كوسيلة تواصل تعمل على تحفيز أنواع عديدة من السلوك عند الحيوانات 

شاهد أيضًا: الهرمونات مواد كيميائية يفرزها جهاز الغدد الصماء

أنواع السلوكيات التي تحفزها مادة الفرمونات

اعتقد العلماء في بداية اكتشاف هذا الفرمون عام 1959م، أن الحيوانات تستخدمه فقط لتحديد أماكنها أثناء موسم التزاوج، ولكن هذا الفرمون يحفز الكثير من السلوكيات لديها، ومن أهمها:[1]

  • دق ناقوس الخطر للتبليغ عن وجود مفترس في الجوار.
  • الإشارة إلى مسار الطعام المتواجد في مكان قريب.
  • تحفيز الإثارة الجنسية لدى الذكور والإناث، وتنبيه الذكور إلى مكان الإناث المستعدة للتزاوج أو العكس.
  • أخبار إناث الحشرات الأخرى بوضع بيضها في مكان آخر آمن أكثر.
  • تحديد الإقليم أو أماكن التواجد في البيئات المختلفة.
  • تحفيز الرابطة بين الأم وصغارها، وتوجيه النداءات في حال تاهوا في الجوار.
  • تنبيه الحيوان الأخرى من نفس النوع للتراجع في حال اكتشاف شيء غريب أو مريب.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان الفرمونات تستخدم كوسيلة في سلوك والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على ما هي الفرمونات وما هي أنواعها ووظيفتها في جسم الكائن الحي.

المراجع

  1. medicalnewstoday.com , What are pheromones and do humans have them? , 08/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.