المرجع الموثوق للقارئ العربي

الرد على يسار ما تشناك

كتابة : ريم جرادة

الرد على يسار ما تشناك حيثُ أنّ الكثير من الأشخاص يستخدم هذه العبارة على الرّغم من أنّه هناك البعض منهم ليس لديه فكرة عن هذه العبارة أو معناها، لذا يجب علينا أن نتعلّم فنون الرّد وآدابها، ومن خلال موقع المرجع سنعرض لكم معنى يسار ما تشناك، وما هو الرّد المناسب عليها.

ما معنى يسار ما تشناك

إنّ هذه العبارة يسار ما تشناك تُقال إذا كانت يدُ الشّخص مشغولة بأمرٍ ما، (مثل الأكل أو الكتابة أو أيُّ أمرٍ آخر)، وكان مضطراً إلى أن يعطي شخصٌ آخر شيء بيده اليُسرى، فيقول له يسار ما تشناك.

الرد على يسار ما تشناك

يجب على الشّخص أن يَعرف فنون الرّد لكي لا يقع في موقف محرج، وهنا سنعرّفكم على الرّد المناسب في حال أحد قالي يسار ما تشناك وهي كما يلي:

  • شمالك يمين.
  • ربّي يحفظلك هاليدين.
  • سلّم الله يمينك ويسارك.
  • ربّي لا يحرمك يمينك.
  • يسارك يمين.

شاهد أيضاً: الرد على هنيتم بالرحمة ، هنيتم الرحمه وش ردها

إذا أحد قالي يسار ما تشناك وش أرد

يتوجّب علينا دائماً أن نُحسن الرّد على المتحدّثين إلينا، لذا اخترنا لكم أفضل رد اذا أحد قالي يسار ما تنشاك فيما يلي:

  • بارك الله بيمينك يا أبو فلان.
  • ربّي لا يعدمك يمينك.
  • حفظ الله لك كلتا يديك.
  • يسارك يمين يا غالي.

حكم قول يسار ما تشناك

أحياناً يقع بعض الأشخاص في أخطاء لفظيّة غير مقصودة، ويكون ذلك بعدم معرفتهم للمعنى الصّحيح للكلام، لذا سنوضّح لكم ما هو الحُكم الشّرعي من قول يسار ما تشناك، فقد نهانا الرّسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم عن الأخذ والإعطاء باليد الشّمال، وقد جاء في الحديث الصّحيح الذي رواه ابن ماجه، عَن أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: (لِيَأْكُلْ أَحَدُكُمْ بِيَمِينِهِ، وَلْيَشْرَبْ بِيَمِينِهِ، وَلْيَأْخُذْ بِيَمِينِهِ، وَلْيُعْطِ بِيَمِينِهِ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَأْكُلُ بِشِمَالِهِ، وَيَشْرَبُ بِشِمَالِهِ، وَيُعْطِي بِشِمَالِهِ، وَيَأْخُذُ بِشِمَالِهِ).[1]

وقد قال النّووي في كتابه: “وهذا إذا لم يَكُن عذر، فإن كان عذر يمنع الأكل أو الشّرب باليمين من مرض أو جراحة أو غير ذلك فلا كراهة في الشّمال”.

ومنه نجد أنّه إن قام أحدٌ بتقديم شيء لك بيده اليسرى لعذر ما قد حصل له بيده اليُمنى، فلا إثم في ذلك ولا حرج، وقوله عندئذ: (يسار ما تشناك) أي أنّ يده اليمين معذورة وهو لا يريد أن يقلل من شأنك، وإنما يده اليسرى أيضاً تحت خدمته وتصرّفه.

والرّد عليه بقول (يسارك يمينك) فإن كان يمتلك العذر الشّرعي فلا إثم في ذلك ولا حرج، ولكن إن لم يكن لديه عُذر فهذا الأمر مرفوض وغير جائز لأن اليسار ليست كاليمين، وأنّ الله سبحانه وتعالى هو فقط من خصّه الرّسول الكريم بأنّ كلتا يديه يمين.

إلى هُنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الذي تحدّثنا فيه عن الرد على يسار ما تشناك وما هو معنى هذه العبارة، وكيفيّة الرّد على قائلها بالشّكل المناسب، لنختم بالحكم الشّرعي لقائل هذه العبارة.

المراجع

  1. الجامع الصغير , السيوطي، أبو هريرة، 480، حسن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.