المرجع الموثوق للقارئ العربي

العلم طريقة لفهم العالم من حولنا

العلم طريقة لفهم العالم من حولنا، لطالما كان للعلم مكانة كبيرة في كل الحضارات سواء السابقة أو الحالية، والعلوم تتنوع ولا تنحصر في باب واحد، فهناك العلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية التي تعتني بطبيعة الإنسان من المنطق والفلسفة وعلوم الاجتماع والعمران البشري، وإن كان أكثر ما ينصرف إليه الذهن عند سماع كلمة العلوم في وقتنا الحالي هي العلوم الطبيعية ودراسة الكون وجسم الإنسان والكائنات الحية، وفي موقع المرجع نتعرف على ماهية العلم وأهميته الكبيرة في الحياة البشرية.

ما هو العلم

للعلم العديد من التفسيرات، فهناك من يرى أن العلم من الصعب أن يعرف لأنه من البديهيات، وهناك من يرى أن العلم هو المعرفة، والتفسير الأقرب للعلم هو بناء المعرفة من خلال منهج الدراسة والتجريب والإخضاع للملاحظة. وللعلم فروع في كل مناحي الحياة، بداية من جسم الإنسان ودراسة الأمراض التي تصيب البشر، مرورًا بعلوم الطبيعة والكون وكوكب الأرض والفضاء، وانتهاءً بعلوم التاريخ والاجتماع والمنطق والفلسفة.[1]

العلم طريقة لفهم العالم من حولنا

يمكن القول أن العلم يمثل البنية المنظمة والمعلومات اليقينية في كثير من الأحيان التي تكون مبنية على الملاحظة والاستقراء، أو التجربة، وبالنسبة للإجابة عن عبارة العلم طريقة لفهم العالم من حولنا فهي:

  • إجابة صحيحة.

فمن خلال العلم والدراسة والملاحظة واستخراج النتائج من المقدمات، أو التعرف على النتائج الواحدة من الأسباب المتشابهة يمكن للإنسان من تنمية معارفه، وفهم العالم الذي يحيط بالبشر، سواء كان عالم الكون الفسيح ودراسة الطبيعة، أو دراسة الأحياء والكائنات، أو الدراسات الإنسانية بكافة فروعها.

خصائص العلم

العلم كما يراه العلماء وأهل الاختصاص على اختلاف أنواعه ومجالاته إلا أنه له العديد من الخصائص والتي منها ما يلي:

  • التراكمية: فالعلم بطبعه تراكمي، أي أن النتائج التي تتوصل لها البشرية في مرحلة ما، وتكون لديها من المسلمات، يأتي من بعدهم ويقومون بالبناء عليها ولا يعيدون فيها التجربة والبحث طالما ثبت صحتها باليقين، فكل عالم في الغالب يبدأ دراسته من حيث انتهي الآخرون.
  • الاتساع والعالمية: من خصائص العلم ومميزاته أنه عالمي الانتشار، فالاكتشافات العلمية يتم نشرها في المراجع والدراسات ومن ثم يستفيد منها كل البشر في أي مكان، إلا أن هناك بعض العلوم العسكرية التي تعد أسرار لكل دولة تعتبرها حقوق اختراع لا تفرط فيها بسهولة.
  • الدقة: يتميز العلم بالدقة الكبيرة، وحتى إن كانت هناك نسبة للخطأ فهي تكون في النظريات التي من المحتمل تغير نتائجها، إلى أن الحقائق والمسلمات فهي تمثل دقة ونظام مطرد يسير عليه الكون، ومن ثم يتم عمل قوانين مثل قوانين الفيزياء أو الكيمياء، والدقة تكون أقل بنسبة معينة في العلوم الإنسانية حيث تتعلق بدراسة البشر والنفس الإنسانية وما فيها من تعقيدات.
  • التعمق في الأسباب: أيضًا من خصائص العلم أنه يقوم بدراسة الأسباب المؤدية للنتائج دراسة مستفيضة تامة، ومن ثم يستطيع بناء القوانين، وأن كل سبب إذا حدث في نفس الظروف المشابهة، فلابد أن تكون النتائج المترتبة عليه واحدة.

شاهد أيضًّا: يسهم اختلاف نوع الصبغات في الطحالب في توزيعها على أعماق مختلفة في الماء

الفرق بين العلم والمعرفة

المعرفة هي عبارة عن مجموعة الخبرات والمهارات التي يكتسبها الإنسان في حياته وتعامله مع الآخرين، والمعرفة أكثر خصوصية من العلم، فهي غالبًا تكون خاصة بالإنسان كفرد، فمن خلال وسائل المعرفة مثل الكتب والمطبوعات أو الأفلام الوثائقية يتم بناء نموذج معرفي في النفس البشرية تؤثر على نظرة الإنسان للحياة ونظرته للمحيط والوسط الذي يعيش فيه، وتختلف المعرفة عن العلم في أنها تكون بالإدراك بينما يكون العلم بالتجربة والاكتساب، كما أن العلم أكثر دقة في التخصص، بينما المعرفة هو الثقافة وأخذ الفكرة من كل شيء.

تعرفنا على مدى صحة عبارة العلم طريقة لفهم العالم من حولنا، وتعرفنا على ماهية العلم وخصائصه، والفرق بينه وبين المعرفة من حيث المضمون والخصائص.

المراجع

  1. undsci.berkeley.edu , What is science? , 29/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *