المرجع الموثوق للقارئ العربي

بحث عن حرف الانبياء ومهنهم

كتابة : يحيى شامية

بحث عن حرف الانبياء ومهنهم، هو موضوع هذا المقال، وهو من الأمور الهامّة التي ستوصل للكثير من النتائج ومنها أنّ الرسالات السماوية كانت تنزل على بشرٍ عاديين، لكنّ الله فضّلهم واصطفاهم على خلقه، فكل أمّةٍ أتاها نذيرٌ منها يتلوا عليهم كتاب الله ويذكرهم بآياته، ويقدّم موقع المرجع بحثّا كاملًا يوضّح فيه ما هي مهن الأنبياء والرسل.

مقدمة بحث عن حرف الانبياء ومهنهم

إنّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستهديه ونستغفره، ونشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدًا عبده ورسوله، اللهم صلّ على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم، أمّا بعد:

قد وفّقنا الله بفضله لنضع هذا البحث بين أيديكم والذي يتناول صفوة الخلق وأطهرهم، أنبياء الله ورسله، وتحديدًا أعمالهم التي عملوا بها وامتهنوها، وقد اخترت هذا الموضوع لأنشئ عنه بحثًا متكاملًا لما له من أهمية، ولإزالة اللغط حول عمل الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، وفيه سيتمّ الإجابة على الكثير من التساؤلات التي تُطرح في نفوس المسلمين، ولم نعتمد فيه إلا على المصادر الموثوقة والصحيحة بعونه تعالى، سائلين الله أن ينال إعجالكم ويفيدكم.

شاهد أيضًا: موضوع عن حرف الانبياء ومهنهم

عرض بحث عن حرف الانبياء ومهنهم

إنّ الأنبياء الذين ذكرهم القرآن الكريم بلغ عددهم 25 نبيًّا ورسولًا، لكنّ النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنّ أعدادهم بمئات الألوف، فهم ألوفٌ مؤلّفة، لا نعلم عددهم إلا بما أخبر الله ورسوله الكريم به، فكلّ أمّةٍ من الأمم فيها نذيرٌ وبشير، وهو كان يعمل بجانب مهمّته الرئيسة، وفيما يأتي مهن الأنبياء أجمعين صلوات الله عليهم:

مهمة الأنبياء والرسل الرئيسة

أرسل الله سبحانه وتعالى رسله بمهمّةٍ عظيمة، ومهمّةٍ أساسية لهم في الحياة، وهي البلاغ المبين، فهي التي تمّ اختيارهم من أجلها، وفيها يكون منهم تبليغٌ للناس ما نزل إليهم من الوحي، ويقيموا عليهم الحجّة لهدايتهم لطريق الصواب، فهم مبشّرين ومنذرين في ذات الوقت، مبشرين برحمة الله وثوابه لمن آمن به، ومنذرين من غضبه وعقابه لمن جحد وكفر، فهم مرسلين لإقامة العقيدة الصحيحة وتوحيد الله، وإقامة شرعه وحكمه في الأرض، وهم يرعون مصالح الأمم ويزكّون نفوس الناس.[1]

مهنة نبي الله آدم عليه السلام

إنّ نبي الله آدم عليه السلام هو أوّل من تمّ خلقه من البشر وهو أبو البشر جميعًا، وقد ذكر القرآن الكريم كيف أنزل من الجنّة بسبب معصيةٍ ارتكبها وتاب منها، وفي الأرض بجانب كونه نبيٌّ من عند الله، إلا أنّه عمل ليكسب قوته وعيش عياله، فعمل في الزراعة والحرث، وقيل أنّه أوّل من عمل بالخياطة، وكان يصنع بعض المعدّات البسيطة التي تساعده في عمله وحياته.[2]

مهنة نبي الله إدريس عليه السلام

أشار القرآن الكريم لنبيّ الله إدريس عليه السلام في عديد المواضع، وقد سمّي إدريس لكثرة دراسته وتعلّمه، وكان هو أوّل من خطّ بالقلم، وكان أول من اخترع معدّات الكتابة، وكانت حرفته الأولى هي الخياطة، فخاط بالإبرة ودرز الثياب من جلود الحيوانات والصوف بعد غزله، فكتب وخاط بجانب نبوّته عليه السلام والله أعلم.

مهنة نبي الله نوح عليه السلام

أرسل الله سبحانه وتعالى نوحًا إلى قومه، فدعاهم إلى عبادة الله الواحد القهار، وبقي يدعوهم 950 سنة، ولم تزدهم دعوتهم لهم إلا جحدًا وكفرًا، فوعدهم الله بالعذاب وأمر نوحًا عليه السلام أن يبني السفينة لينجو فيها ومن آمن معه من المسلمين، وقد قال تعالى في كتابه الحكيم: {وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا ۚ إِنَّهُم مُّغْرَقُونَ}.[3] فعمل نوح عليه السلام في النجارة وصناعة السفن.[4]

مهنة نبي الله صالح عليه السلام

أرسل الله سبحانه وتعالى نبيه صالح عليه السلام على قبيلة ثمود، وهي من القبائل العربية التي كانت تصنع بيوتها في الجبال، فكانوا يشتهرون بالبناء وإتقانه، لكنّ نبيّ الله صالح كان يعمل في تربية الإبل والجمال، والتجارة به وبلبنه، ومن بين الإبل ناقة صالح التي كانت معجزته لقومه والتي خرجت من الصخرة، لكنّ قومه قاموا بقتلها.[5]

مهنة النبي داوود عليه السلام

إنّ نبي الله داوود عليه السلام كان نبيًا من أنبياء بني إسرائيل، وكان ملكًا عليهم، فهو ملك بجانب كونه نبي، لكنّ الله سبحانه وهبه قدرةً في تليين الحديد فكان يشكّل منه دروعًا بيده، ويقتات من هذه المهنة، وهي الحدادة أو الزرادة من صنع الزرد والدروع، وقد قال الله في كتابه العزيز: {وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا ۖ يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ ۖ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ}.[6]

مهنة نبي الله إبراهيم عليه السلام

نبي الله إبراهيم هو خليل الله وأبو الأنبياء، عمل في صغره بالزراعة وذلك في ريعان شبابه قبل تبليغه الرسالة، وقد عمل في التجارة والبيع، وبعد أن أصبح نبيًّا مرسلًا عمل بالبناء، وهو الذي أمره الله سبحانه وتعالى أن يضعوا القواعد للبيت العتيق، فبنوا الكعبة المشرّفة وجعل في البيت الحرام مقام إبراهيم.

مهنة النبي موسى عليه السلام

إنّ الرسالة السماوية نزلت على موسى عليه السلام وهو يعمل في رعاية الأغنام، وفي قصّته المشهورة والطويلة المذكورة في القرآن الكريم، أنّه تزوّج إحدى بنات شعيب عليه السلام مقابل أن يرعى له غنمه ثماني سنين، وفي قوله تعالى: {قَالَ هِيَ عَصَايَ أَتَوَكَّأُ عَلَيْهَا وَأَهُشُّ بِهَا عَلَىٰ غَنَمِي وَلِيَ فِيهَا مَآرِبُ أُخْرَىٰ}.[7]

مهنة يوسف عليه السلام

إنّ نبي الله يوسف عليه السلام هو ابن نبيّ الله يعقوب بن إبراهيم صلوات الله وسلامه عليهم، وهو الذي رموه إخوته في البئر لتلتقطه السيارة وتبيعه في أرض مصر، فيسجن ويخرج من سجنه بسبب امرأة العزيز، ثم يكون وزيرًا على خزائن الأرض في الدولة، فكانت مهنته الوزارة، وقيل أنّه حكم مصر بوكالة الفرعون في ذلك الزمن والله أعلم.

مهنة نبي الله سليمان عليه السلام

ورث نبيّ الله سليمان عليه السلام الملك والنبوة والعلم من أبيه نبيّ الله داوود عليه السلام، فكان حاكمًا لبني إسرائيل وحاكمًا للأرض وملكًا عليها، وقد اصطفاه الله للنبوة، وسخّر له جنود الأرض جميعها، من جنٍّ وحيواناتٍ وبشر، فكانت مهنته هي الملك.

مهنة نبي الله عيسى عليه السلام

إنّ نبي الله عيسى عليه السلام بُعث في بني إسرائيل، في وقتٍ كانوا يمتهنون السحر والشعوذة والخديعة، فكان عيسى بقدرة الله يحيي الموتى ويشفي المرضى، فكانت مهنته الطّب العلاج بقدراتٍ وهبها الله إيّاها، وقد قال فيه سبحانه وتعالى: {وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللَّهِ}. [8]

مهنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم

إنّ النبي صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين، وهو من كان بجانب رسالته ونبوّته يأكل من عمل يده، فتعدّدت أعماله وأشغاله التي عمل بها، فرعى الأغنام في شبابه، وقد روى الصحابي الجليل أبو هريرة رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “ما بَعَثَ اللَّهُ نَبِيًّا إلَّا رَعَى الغَنَمَ، فقالَ أصْحابُهُ: وأَنْتَ؟ فقالَ: نَعَمْ، كُنْتُ أرْعاها علَى قَرارِيطَ لأهْلِ مَكَّةَ”.[9] ثمّ عمل بالتجارة مع عمه أبي طالب، ثمّ لخديجة رضي الله عنها، ثمّ بعد النبوة كان رزقه يأتيه من الفيء والغنيمة من الكفار.[10]

الحكمة من احتراف الأنبياء والرسل مهن وحرف مختلفة

إنّ لله حكمةٌ بالغة في أن يعمل الأنبياء والرسل عديد المهن، بالرّغم من أنّه القادر على رزقهم من غير أن يتعبوا، لكنّ الحكمة من ذلك أنّهم القدوة للناس وعملهم يشير إلى ضرورة العمل والسعي في طلب الرزق وأهميته في إعمار الأرض، وفي عملهم الرفعة والعزّة لهم فلا يحتاجون أحدًا من البشر، ومن خلاله يعلّمون الناس ضرورة تحمل المسؤولية، وهي إشارةٌ إلى أنّهم من البشر مثلهم مثل أيّ إنسانٍ عادي.

شاهد أيضًا: بحث عن ثقافة العمل وأهميته

خاتمة بحث عن حرف الانبياء ومهنهم

في ختام هذا البحث نشكر الله ونحمده الذي وفّقنا لكتابته، وألهمنا الصواب والرشاد فيه، وهو البحث الهام عن حرف الأنبياء أطهر البشر وأشرفهم على الإطلاق صلوات ربّي وسلامه عليهم أجمعين، وأذكر أنّنا بذلنا كل الجهود في إتمام هذا البحث واستندنا فيه على مصادر موثوقة مستشهدين بالأدلة والشواهد اللازمة، أسأل الله أن ينفعنا وينفعكم به، وأن يكتب لنا به الأجر وأن نكون قد ابتعدنا فيه عن الخطأ واقتربنا فيه من الصواب، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

شاهد أيضًا: بحث عن حياة الرسول منذ مولده حتى وفاته

بحث عن حرف الانبياء ومهنهم doc

إنّ الله سبحانه وتعالى يأمر عباده جميعًا ويحثّهم على العمل والصبر في السعي لكسب الرّزق الحلال المبارك، والذي من خلاله يكون تعمير الأرض وازدهارها، فكان الأنبياء قدوة البشر في ذلك، وحول هذا الأمر نقدّم بحثًا كاملًا مكتوبًا عن حرف الرسل والأنبياء doc  ويمكن الحصول عليه “من هنا

شاهد أيضًا: بحث عن قصة نبي ذكر في القرآن الكريم

إلى هنا ينتهي مقال بحث عن حرف الانبياء ومهنهم، والذي سلّط الضوء على أعمال وأشغال الأنبياء والرسل صلوات الله عليهم، وبيّن الحكمة من عمل الأنبياء بجانب الدعوة إلى الله.

المراجع

  1. alukah.net , مهمات الرسل , 23/01/2022
  2. alukah.net , الأنبياء والرسل أصحاب مهنة وحرفة , 23/01/2022
  3. سورة هود , الآية 37
  4. islamweb.net , باب كسب الرجل وعمله بيده , 23/01/2022
  5. islamweb.net , قصة النبي صالح عليه السلام في القرآن , 23/01/2022
  6. سورة سبأ , الآية 10
  7. سورة طه , الآية 18
  8. سورة آل عمران , الآية 49
  9. صحيح البخاري , البخاري/ أبو هريرة/ 2262/ صحيح
  10. islamqa.info , كيف كان يكتسب النبي صلى الله عليه وسلم قوته؟ , 23/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.