المرجع الموثوق للقارئ العربي

مقدار بخار الماء في الغلاف الجوي

كتابة : ميساء عزالدين

مقدار بخار الماء في الغلاف الجوي، حيث تتميز الكرة الأرضية عن غيرها من كواكب المجموعة الشّمسية بوجود غلاف رقيق يحيط بها، وقد تمكن العلماء خلال سنوات من الدراسة من التعرف على مكونات الغلاف الجوي، والعوامل المؤثرة فيه، وكذلك بعض الظواهر المتعلقة به المؤدية إلى استمرار دورة الطبيعة وبقاء الحياة على كوكب الأرض، وعبر موقع المرجع نجيب على سؤال مهم متعلق بالعلوم العامة، فما هو مقدار بخار الماء في الغلاف الجوي؟.

ما هو بخار الماء

يعرّف بخار الماء بأنه الحالة الغازية التي يصل إليها الماء أو السائل عند درجة الغليان، والبخار عامل من العوامل المهمة التي تكوّن دورة الماء في الطبيعة، ويصعد بخار الماء بعد تحوله للغاز إلى أعلى؛ لأنه أخف من الحالة السائلة، ويتشكل بخار الماء بشكلٍ مستمر في الطبيعة، وتتبعه عملية مهمة تسمى بالتكاثف والتي تساعد في تشكل السحب.

وعملية التبخر هي عملية مستمرة في الطبيعة، مع اختلاف معدلات التبخر من فصلٍ لآخر، ويتشكل التبخر في الجو بشكلٍ غير مرئي، وقد يكون مرئياً في حالة بقاء بخار الماء بالقرب من سطح الأرض، وهو ما يسمى بالضباب.[1]

شاهد أيضًا: اي العمليات التاليه يتحول فيها بخار الماء الى ماء سائل

مقدار بخار الماء في الغلاف الجوي

إنّ مقدار بخار الماء الموجود في الهواء هو الرطوبة، وتؤثر الرطوبة بشكلٍ أساسي على الطقس أو المناخ، بحيث تتأثر بدرجة الحرارة، فكلما ارتفعت درجت الحرارة زادت كمية التبخر، مما أدى لزيادة الرطوبة في الهواء ومنها المناطق الاستوائية وبعض المناطق في شبه الجزيرة العربية التي تتميز برطوبتها العالية ويتواجد أكبر كم من بخار الماء في طبقة التروبوسفير.

  • الجواب: الرطوبة.

شاهد أيضًا: العملية التي يتحول فيها السائل على غاز

العوامل المؤثرة في الرطوبة

تؤثر في الرطوبة الجوية عوامل متعددة، وهي العوامل التي تؤدي إلى زيادة تبخر الماء في المسطحات المائية، ومنها انتقال البخار إلى الهواء الجوي، أما عن العوامل المؤثرة في الرطوبة فهي:

  • ارتفاع درجات الحرارة: فالارتفاع في درجات الحرارة يحفز الماء للوصول لدرجة الغليان، ومنها تحوله للحالة الغازية المستقرة في الطبقة القريبة من الأرض.
  • مقدار القرب أو البعد عن المسطحات المائية: ومنها تتميز الأماكن القريبة من البحار والمحيطات بالرطوبة العالية، بسبب سرعة التبخر من هذه المسطحات المائية، وعلى عكسها المناطق الداخلية فتكون ذات رطوبة معتدلة أو جافة.
  • الارتفاع عن مستوى سطح البحر: تقل الرطوبة في المناطق المرتفعة عن سطح الأرض؛ بسبب انخفاض درجات الحرارة فيها.
  • الفصول المختلفة: تتأثر الرطوبة الجوية بشكلٍ كبير حسب فصول السنة، فتقل الرطوبة في فصل الشتاء بسبب انخفاض معدل التبخر، بينما تزيد في فصل الصيف لارتفاع درجات الحرارة، ومنها زيادة معدلات التبخر.

وهكذا نكون قد وصلنا لنهاية مقالنا الذي توسعنا فيه بالتعريف حول مقدار بخار الماء في الغلاف الجوي، وبعض التعريفات المهمة كتعريف بخار الماء، والعوامل المؤثرة في الرطوبة الجوية.

المراجع

  1. wikiwand.com , ما هو بخار الماء , 17/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.