المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما الفرق بين الإفراج المؤقت والافراج المشروط

ما الفرق بين الإفراج المؤقت والافراج المشروط، تقوم السلطات في أغلب الدول بمنح حق الإفراج المشروط أو الإفراج المؤقت للمتهم بحسب حالته ونوعية قضيته التي تم اتهامه بها، كما أنها لا تنطبق على جميع المتهمين حتى في نفس القضايا، إذ تتعدد شروط تطبيق هذه القرارات، ولهذا السبب يستعرض موقع المرجع في هذا المقال إجابة ذلك السؤال المطروح، كما يتطرق إلى أهم ما ينبغي معرفته بشأن أنواع الإفراج والفروق بينها.

أنواع الإفراج

هناك حالات كثيرة يمكن فيها تطبيق إجراء أي نوع من أنواع الإفراج للمتهمين في القضايا المختلفة، وتتباين هذه الحالات بين دولة وأخرى، لكن الركيزة الأساسية تتمثل في أن يكون المتهم حسن السيرة والسلوك مع وجود ضمانات جدية لعدم القيام بمخالفات أو جرائم، وفيما يلي أبرز أنواع الإفراج:[1]

  • الإفراج المشروط العادي.
  • الإفراج المشروط في حالات الطوارئ.
  • الإفراج المؤقت.
  • الإفراج التقديري.
  • الإقامة الإجبارية المنزلية.

ما الفرق بين الإفراج المؤقت والافراج المشروط

يتشابه كل من  الإفراج المؤقت والإفراج المشروط إلى حدٍ كبير، بل يعتبر الإفراج المؤقت شكلًا من أشكال الإفراج المشروط الذي يعدّ أعمّ وأوسع، ومن المعلوم قضائيًا أنه في كل حالات الإفراج، فيحق للقاضي إصدار أمر جديد بالقبض على بالمتهم إذا ظهرت أدلة جديدة، أو إن أخل المتهم بالشروط المفروضة عليه عند الإفراج، كالاستقامة وعدم القيام بمخالفات أو جرائم، والالتزام بما تحدده السلطة القضائية، لكن بالتأكيد هناك فرق بين الإفراج المؤقت والإفراج المشروط، وهذا ما يمكن توضيحه كالآتي:

الإفراج المؤقت

إن الإفراج المؤقت هو أمر يصدره القاضي لإطلاق سراح مؤقت -محدد بفترة زمنية معينة- للمتهم، ويعتبره البعض شكل من أشكال الإفراج المشروط، وقد يكون قرارًا صادرًا من القاضي نفسه، أو بطلب من المتهم بعد الاطلاع على حالته القانونية، وقد يكون المتهم محبوسًًا على ذمة التحقيقات ويحصل على ذلك النوع، لكن هناك عدة شروط معينة لتطبيق الإفراج المؤقت، وهي:[2]

  • إذا وجد المحقق أو القاضي أن توقيف المتهم -أي احتجازه- ليس له مبرر أو داعي.
  • إذا لم تتواجد أدلة كافية ضد المتهم في جريمة كبيرة.
  • إذا لم يكن هناك أي ضرر على التحقيق من إخلاء سبيل المتهم.
  • إن لم تخش السلطات هرب المتهم أو اختفاؤه.
  • أن يتعهد المتهم بالمثول أمام المحقق أو القاضي في حال طُلب منه ذلك.
  • يتم تعيين مكان للمتهم يوافق عليه المحقق أو القاضي.

الإفراج المشروط

إن الإفراج المشروط، هو نوع من أنواع الإفراج المبكر عن المتهم إذا قضى جزء من عقوبته في السجن، ويشترط فيه التزام السجين بحسن السلوك وعدم القيام بأي مخالفات تُلغي هذا الحق، كما أنه إطلاق سراح يتم قببل انقضاء مدة العقوبة، وذلك حتى انتهاء التحقيقات أو حلول جلسة النطق بالحكم، وفيما يلي أهم شروط الإفراج المشروط:

  • أن يكون المتهم (السجين) حسن السيرة والسلوك أثناء احتجازه.
  • إقرار المتهم باتخاذ سُبُل الاستقامة وعدم القيام بأي مخالفات أو جرائم عند خروجه.
  • يخضع المتهم لفترة اختبار داخل المؤسسة العقابية لاتخاذ قرار الإفراج المشروط، وترتبط بتاريخ الجنائي، ونوع العقوبة.
  • يكون المتهم تحت إشراف السلطة، وذلك في حال طرأت أمور جديدة تتعلق بالتحقيقات.

شاهد أيضًا: الفرق بين المحكمة الجزئية والجزائية

طلب الإفراج المشروط

يحق للمتهم أثناء احتجازه في المؤسسة العقابية أن يقدم طلب الاستفادة من الإفراج المشروط إذا رأى أن حالته تتوافق مع شروط ذلك النوع من الإفراج، والجدير بالذكر أن النيابة العامة قد تتخذ هذا القرار من تلقاء نفسها إذا وجدت أنه يلائم الشروط الموضوعة، أما في حال طلب المتهم ذلك، فيمكنه تقديم طلب كتابي موضح بهذه الصيغة:

طلب الإستفادة من الإفراج المشروط

لفائدة : ……………… المحبوس بمؤسسة …………….. قائم في حقه الأستاذ …………..

– حيث أن السيد ……………….. قد ارتكب جنحة ……………… و صدر في حقه بتاريخ …………… القرار رقم ……….. والذي قضى بحبس المتهم لمدة……. مع غرامة مقدارها ……….. وفي الجانب المدني دفع مبلغ …….. كتعويض للضحية …………..

– وقد قضى المتهم من العقوبة مدة…… واستفاد من خفض في مدة العقوبة بموجب ……… فتكون المدة……

– حيث أن هذه هي السابقة الأولى له ………………….

كما أنه قام بدفع مبلغ التعويض للطرف المدني عن طريق المحضر القضائي الأستاذ …………….. بتاريخ ……………..

– وعلى هذا يلتمس الطالب عن طريق وكيله إفادته من الإفراج المشروط.

شاهد أيضًا: نموذج عريضة الطعن بالنقض أمام المحكمة العليا

الإفراج المشروط في السعودية

بحسب المادة 25 من السعودي، فيجوز لوزير الداخلية أن يتخذ قرار الإفراج المشروط عن أي متهم محكوم عليه بعقوبة السجن، وذلك إذا أمضى ثلاثة أرباع مدة عقوبته، وكان حسُن السيرة والسلوك داخل المؤسسة العقابية، على ألا يكون الإفراج عنه مهددًا للأمن العام، كما يجب أن ألا تقل المدة التي أمضاها في السجن عن تسعة أشهر، وأن يكون قد وفّى بجميع الالتزامات المالية المترتبة على الجريمة، كما يتم اشترط قيود تتمثل في الإقامة وطريقة التعيّش وضمان حسن السلوك، وإن لم يلتزم المتهم بها فيجوز لوزير الداخلية إصدار قرار بإعادته إلى السجن.[3]

ما هي فترة الاختبار

إن فترة الاختبار هي فترة تمكّن السلطات من اتخاذذ قرار الإفراج المشروط عن المحكوم عليه، وتتمثل في فترة زمنية من فترة العقوبة التي قضاها، كما تضم هي الأخرى عدة شروط كأن يكون المتهم لم يسبق له الحكم عليه بعقوبة، وحينها تكون فترة الاختبار نصف مدة عقوبته الأساسية، أي أنه يمكنه طلب الإفراج المشروط بعد انقضاء نصف عقوبته، أم إن كان قد سبق له الحكم عليه بعقوبة، فتكون فترة الاختبار ثلثي عقوبته الأساسية، ولا تقل مدتها عن سنة واحدة.

بكل ما سبق يمكننا أن نختتم مقالنا الفرق بين الإفراج المؤقت والافراج المشروط، والذي أوضحنا فيه الفرق ببن هذين القرارين، بحسب أنظمة الإجراءات الجزائية، كما تطرقنا إلى شروط الإفراج المشروط في السعودية، ووثيقة طلب ذلك النوع من الإفراج.

المراجع

  1. corrections.az.gov , RELEASE TYPES , 03/08/2022
  2. المواد 83، 120، 121 , نظام الإجراءات الجزائية بالمملكة العربية السعودية , 03/08/2022
  3. المادة 25 , نظام السجن والتوقيف , 03/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.