المرجع الموثوق للقارئ العربي

الموجات هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجمًا سعة وتدميرًا

كتابة : رهف الدهامشة

الموجات هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجمًا سعة وتدميرًا، تمّ اكتشاف طبيعة باطن الأرض عن طريق التسجيلات الزلزالية، التي تعتبر الطريقة الأفضل والأكثر شيوعًا في دراسة التركيب الداخلي للأرض وطبيعته، ويتمّ ذلك بإحداث زلازل صناعية تعمل على حدوث اهتزازات في الصخور، والتي تنتقل ما بين الصخور الأخرى مسببة ما يسمّى بالموجات الزلزالية، ومن خلال موقع المرجع سيتمّ التعرّف على تعريف وأنواع الموجات الزلزالية ومميزات كل منها والفرق بينها.

الموجات هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجمًا سعة وتدميرًا

تقسم الموجات الزلزالية إلى موجات مرنة والتي تنتقل داخل باطن الأرض، وموجات سطحية والتي تحدث بالقرب من السطح، والإجابة الصحيحة للسؤال الوارد في الأعلى، هي:

  • للموجات الزلزالية العديد من الأنواع التي تختلف في طريقة ومكان انتقالها وحركتها والأضرار التي تخلفها وراءها، والإجابة الصحيحة هي الموجات السطحية، إذ يمكن أن يكون لها سعة لعدة سنتيمترات في الزلازل الكبيرة.

شاهد أيضًّا: في اي طبقات الارض تحدث الزلازل

الموجات الزلزالية

تعرف الموجات الزلزالية بأنها موجات طاقة واهتزازات التي تتولد عند حدوث الزلازل، وتحدث هذه الموجات بسبب الحركة المفاجئة للمواد داخل الأرض كالانزلاقات التي تحدث على طول الصدع، الانهيارات الأرضية والانهيارات الجليدية، اندفاع الأنهار، والانفجارات البركانية، ويمكن تسجيل هذه الموجات باستخدام أجهزة قياس الزلازل، وهناك نوعان من الموجات الزلزالية التي تختلف بطريقة انتقالها وهي كما يلي:[1][2]

الموجات السطحية

تعرف الموجات الزلزالية السطحية بأنها الموجات التي تنتقل وتتحرك على طول سطح الأرض، وتتميّز بتناقص سرعتها عند اقترابها من السطح، بالإضافة إلى أنها أبطأ من الموجات الثانوية والموجات الأولية، وأهم أنواع الموجات السطحية:

  • موجة ريليه، سميت بهذا الاسم نسبة إلى اللورد ريليه الذي توقع وجودها في عام 1885، كما تسمّى باللفافة الأرضية، وهي موجات تتحرك على سطح الأرض أو بالقرب منه كالقشرة والطبقة العلوية بحيث تشبه الموجات المائية، وهي أبطأ بما يقارب 90% من سرعة الموجات المرنة.
  • موجة لوف، سميت بهذا الاسم نسبة إلى أغوستوس لوف، وهي موجة قص مستقطبة أسرع من موجة ريليه.
  • موجة ستونيلي، وسميت نسبة إلى أستاذ علم الزلازل روبرت ستونيلي، تنتشر هذه الموجات على طول الحدود الصلبة للسوائل، إذ تعد كنوع من الموجات الحدودية، كالموجات التي يتمّ توليدها على طول جدران بئر مملوء بسائل معين.

الموجات المرنة

تتميّز الموجات المرنة بانتقالها داخل باطن الأرض تحديدًا على طول المسارات التي يتم التحكم بها بواسطة خصائص المادة كالكثافة والمعامل، والتي تختلف بحسب التركيب ودرجة الحرارة والمرحلة المادية، وتقسم هذه الموجات إلى نوعين بحسب حركة الجسيمات فيها وهي:

  • الموجات الأولية، يرمز لهذا النوع بالرمز (P) والذي يشير إلى الضغط، وتتميّز بأنها أسرع الموجات إذ تعدّ أول الموجات رصدًا في جهاز السيزموجراف، إذ تتراوح سرعتها ما بين (5.5 – 13.8) كيلو متر في الثانية الواحدة، وتزداد سرعتها بازدياد العمق في باطن الأرض، كما أنها تنتقل خلال حالات المادة السائلة الصلبة والغازية.
  • الموجات الثانوية، يرمز لهذا النوع بالرمز (S) والذي يشير إلى القصّ فهي تنتقل فقط في الوسط الصلب، وهي موجات سريعة الاهتزاز، ولكنها أبطأ من الموجات الأولية أو موجات الضغط، إذ تصل إلى جهاز السيزموجراف بعد موجات الضغط مباشرة.

شاهد أيضًّا: تسرب النفط من أسباب تلوث

وبهذا القدر نصل إلى نهاية هذا المقال، الذي تمّ من خلاله التوصّل إلى الإجابة الصحيحة لسؤال الموجات هي أبطأ الموجات الزلزالية وأكبرها حجمًا سعة وتدميرًا، كما تمّ التطرّق لأنواع الموجات الزلزالية ومميزات كل منها.

المراجع

  1. earthobservatory.sg , What is a seismic wave? , 28/09/2021
  2. britannica.com , seismic wave , 28/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *