المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما معنى الانتماء للمجتمع؟

كتابة : غدير مقداد

ما معنى الانتماء للمجتمع؟ يرتبط مفهوم الانتماء للمجتمع بعدة مفاهيم مترابطة، أحدها الاتصال والتواصل والترابط بين فئات المجتمع ككل، وكذلك المحبة والمودة بين أفراد المجتمع بشكلٍ عام، مما يجعلهم يشعرون بالانتماء لموطنهم، ومن خلال موقع المرجع سيتم الحديث في هذا المقال عن مفهوم الانتماء للمجتمع، وأصله، وعناصره، بالإضافة إلى أهمية الشعور بانتماء الأفراد إلى مجتمعاتهم.

أصل الانتماء للمجتمع

ينبع الشعور بالمجتمع والانتماء إليه من النفس، وبالتالي فإنه شعور نفسي وجداني، والذي يدرسه علم النفس المجتمعي، أو علم النفس الحضري، حيث يركز هذا النوع على تجربة المجتمع مع الأفراد وتكويناته، فقد رأى عالم النفس سارسون أن الانتماء المجتمعي عبارة عن شعور نفسي يربط بين الفرد ومجتمعه، حيث يستطيع الفرد عبره إدراك التشابه بينه وبين غيره من أفراد المجتمع، حيث رأى أن هناك ارتباطاً متبادلاً ومشترك بين أفراد المجتمع الواحد.[1]

اقرأ أيضًا: المواطنة انتماء الإنسان إلى وطنه على أسس من القيم والأخلاق والمبادئ مع التمتع بالحقوق وأداء الواجبات.

ما معنى الانتماء للمجتمع؟

يدل هذا المفهوم على الاتصال بين أفراد المجتمع الواحد فكرياً أو وجدانياً أو معنوياً، وبالتالي يشعر الأفراد مع بعضهم بالانتماء والترابط بين ثنايا هذا المجتمع، في كافة المستويات السياسية والوطنية والدينية، وبذلك يشعر الأفراد بالسعادة والرضا والفخر والانتماء، إلا أنهم في بعض الأحيان قد يشعرون بالخوف والقلق الذي ينم عن تحملهم لمسؤولية العمل الذي بأيديهم ودورهم تجاه حماية ممتلكاتهم وبلادهم من أي أخطار قادمة.

اقرأ أيضًا: ما هو دور المواطن في المحافظة على الامن

معنى الانتماء للمجتمع

يُقصد بمفهوم الانتماء للمجتمع، بأنه عبارة عن تنمية العلاقات بين الأفراد والحرص على المحبة والولاء بينهم، فهو إحساس أو شعور نفسي عند ارتباط الأفراد واتصالهم بالمجتمع كما يُعبّر عن التشابه الذي يشترك فيه الأفراد بانتسابهم إلى هذا المجتمع، وقد عرّف بعض العلماء مفهوم الانتماء للمجتمع بأنه ذلك الشعور والإحساس المشترك بين الأفراد والمتبادل بقيمة كل فرد عند الطرف الآخر، والعمل على تلبية حاجتهم جميعاً بشكل مشترك، لضرورة أن يتعايشوا سوياً.

هل الشعور بالانتماء فطري أم مكتسب

تساءل الكثير حول كون الشعور بالانتماء للوطن أو المجتمع شعوراً فطرياً أو مكتسباً، فكان ذلك موضع الخلاف بينهم، لذا أجمع العديد منهم على أنَّ هذا الشعور مكتسباً يكتسبه الإنسان على مدار الوقت، ولكن قد يستمر هذا الشعور لفترة مؤقتة حتى يتّجه الفرد إلى الانتماء لشخصٍ آخر.

عناصر الشعور بالانتماء للمجتمع

تتعدد عناصر الشعور بالانتماء للمجتمع، وهي:

  • التأثير: وله علاقة برغبة أفراد المجتمع بالشعور بقيمتهم داخل هذا المجتمع، وبذلك يدفعهم لتطوير المجتمع والمساهمة بتقدمه، بحيث يكون هذا الشعور نابعاً من انتمائهم للمجتمع.
  • علاقة عاطفية مشتركة: فالشعور بالانتماء للمجتمع عبارة عن علاقة عاطفية متبادلة بين الأفراد يدفعهم إلى المشاركة في المجتمع.

اقرأ أيضًا: من مهددات الهوية الوطنية

أهمية الانتماء للمجتمع

هناك أهمية كبيرة لشعور الأفراد بالانتماء لمجتمعاتهم، ومنها ما يلي:

  • يُسهم هذا الشعور في نشر الأشياء الإيجابية بين أفراد المجتمع، ونبذ كل ما هو سلبي هادم للروابط الاجتماعية بين الناس.
  • الشعور بالانتماء للمجتمع يعتبر أحد الدعائم الأساسية التي تعمل على تطوير المجتمعات على كافة الأصعدة والمستويات السياسية أو الاقتصادية أو الثقافية.
  • تعمل على تعزيز الروابط الاجتماعية بين الأفراد، وتنشر المحبة والمودة بينهم.
  • تساهم في إحساس الفرد بالأمان داخل وطنه ومجتمعه.
  • يعزز من شعور الأفراد بالمسؤولية فتجعلهم يتحملون ذلك سواء في الحياة الخاصة أم العامة.

اقرأ أيضًا: انتماء الإنسان إلى وطنه على أسس من القيم والأخلاق والمبادئ مع التمتع بالحقوق وأداء الواجبات

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا الذي حمل عنوان، ما معنى الانتماء للمجتمع؟ حيث تعرفنا على مفهوم الانتماء للمجتمع وعناصره، وأصله، وأهمية ذلك الشعور.

المراجع

  1. tandfonline.com , Fostering rural sense of place: the missing piece in Uturu, Nigeria , 12/05/2023

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.