المرجع الموثوق للقارئ العربي

ما اسم بيت القندس

كتابة : اسماعيل منصور

ما اسم بيت القندس فالقنادس من الحيوانات القارضة التي تعيش في مناطق معينة من شمال الكرة الأرضية، ولكن ما يميزها عن باقي القوارض الأخرى، ليس أماكن انتشارها المحدودة، وإنما طريقة بنائها لبيوتها الفريدة من نوعها، والتي تأخذ اسم خاص بها نسبة لهذا الأسلوب البنائي الجميل، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المرجع سوف نعرف ونتعرف أكثر على هذا الحيوان الفريد واسم بيته وطريقة بنائه له ولماذا يبنيه بهذه الطريقة، كا سنتعرف على بنيته البيولوجية وأنواعه وتكيفه مع بيئاته وتغذيته.

ما اسم بيت القندس

اسم بيت القندس هو السد، فبالرغم أن بعض القنادس فد تبني منازلها بالقرب من الشاطئ في جحور، إلى أنهم يفضلون بناء منازلهم في الماء وتسمى سدود، حيث أن القنادس تختار بيوتها في الأوساط المائية وخاصة في الجداول ومجاري الأنهار قليلة الانجراف والتي تكون فيها الأعماق لا تقل عن مترين،، وهذا العامل هو العامل الأهم من بناء السدود، لأن ذلك يسمح لهم بالغوص في الماء دون أن يراهم أحد عند الخروج من المدخل من أرضية منزلهم، فهم غواصين ماهرين وسريعين في السباحة في هذا الوسط، وهذه الطريق تتيح لهم إخفاء منازلهم عن المفترسات الأخرى، وبالتالي حماية أنفسهم وأسرتهم من ذلك.[1]

شاهد أيضًا: ماذا يسمى صغير الضفدع

لماذا يبني القندس السدود

القنادس هي واحدة من الأنواع القليلة التي تغير بيئتها بشكل كبير، وذلك من خلال بناء السدود المانعة لتسرب المياه، والتي تقلل من تآكل الجداول وتشكل أحواضًا بطيئة الحركة، وبهذا الشكل، فهي توفر موطنًا مائيًا لعشرات الأنواع الأخرى، كما أنها تصنع موائها الخاصة، والتي تتوافق مع متطلبات عيشها وتكيفها مع الطبيعة المحيطة، وهذه السدود تساعدها في هذه المهمة، كما أنها تعمل على ردع الحيوانات المفترسة، وخاصة عندما تتجمد جدرانها في الشتاء مما يجعلها صعبة الاختراق.[1]

كيف يبني القندس بيته

بعد اختيار الموقع والمكان المناسب في مجرى الجدول أو النهر، تستخدم القنادس أسنانهم لقطع الأشجار والأطراف المستخدمة في بناء منازلهم، ويتم الاحتفاظ بالأشجار والأطراف المتساقطة في فكها القوي، وتساق إلى موقع البناء، تبدأ القنادس في بناء منازلها، وذلك عن طريق تكديس جذوع الأشجار والعصي والشجيرات حول باب الماء، وهذا ما يتيح لهم الوصول إلى مياه النهر أو البركة، وبمجرد بناء الجدران، التي قد تصل سماكتها إلى المتر، يستخدم القنادس الطين كعازل للبناء لمنع التسرب، حيث تغوص القنادس تحت الماء، ويستخدمون أذرعهم الأمامية لجمع الطين الناعم، ويعودون به إلى البناء، ومن ثم يستخدمون ذيولهم لموازنة أجسامهم وهم يضعون الطين في منزلهم.[1]

القندس

القنادس هي أكبر القوارض في أمريكا الشمالية وواحدة من الأنواع القليلة التي تغير بيئتها بشكل كبير، وتنتمي هذه الحيوانات البرمائية إلى مملكة الحيوان، شعبة الحبليات أو الفقاريات، فصيلة البرمائيات وترتيب القوارض، وهي من الحيوانات الاجتماعية التي تعيش كأسرة متماسكة، وتبني لها أعشاش جماعية في موائلها الخاصة، والجدير بالذكر أن هذه الحيوانات كانت مهددة بالانقراض بشكل كبير للغاية، بسبب الصيد الجائر لبيع جلودها، وقد تداركت الحكومات هذا الأمر في تسعينيات القرن الماضي، بعد أن تحولت تجارة جلودها إلى أنواع أخرى طبيعية أو مصنعة.[2]

حياة القندس

القنادس حيوانات اجتماعية بطبعها، وتعمل على تكوين أسرة كبيرة تتألف من أب وأم وأطفال، وقد تصل هذه الأسرة إلى 9 أفراد منها، ويبقى الزوجان في هذه الأسرى مع بعضهما البعض إلى آخر العمر، في حين تفارق الأطفال أبويها عندما تبلغ ويصل عمرها إلى السنة تقريباً، لتبحث عن شركائها وتأسس أسرة جديدة، وتعيش القنادس في البيئات المختلفة وخاصة الباردة، في أمريكا الشمالية، ومع ذلك، يمكن أن تتواجد هذه القوارض في بعض المناطق المعتدلة في أوروبا وآسيا، وتتبع القنادس سياسة تحديد المواقع والإقليم الخاص بها، من خلال الإفرازات التي تبثها على الصخور والضفاف المجاورة، كما أنها تتواصل مع بعضها بالخطابات والأصوات الصاخبة.[2]

جسم القندس

القنادس هي أكبر القوارض في أمريكا الشمالية وأوراسيا، وثاني أكبر القوارض في العالم،  يمتد طول أجسادهم حتى 80 سم، ويزن القندس بشكل عام من 16 إلى 30 كغ تقريباً، يتكون جسم القندس من الرأس والجسم والأطراف والذيل، وتكون أجسام القنادس ممتلئة مع معطف سميك من الفرو، والذي يأتي غالباً من أصفر أو بني إلى أسود تقريبًا، أما الرأس فهو عريض ومفلطح ويحتوي بداخله الأسنان التي تقوم بأهم أعماله في البيئة، وتنمو قواطعهم البرتقالية الكبيرة بشكل مستمر طوال حياتهم، فهم يحتاجونها في تقطيع الخشب وبناء السدود، أما الذيل، فهو عريض ومسطح ومتقشر، ويؤدي وظيفة مهمة أثناء السباحة، حيث يعمل كمجداف بمساعدة الأطراف، ويساعد القندس على التوازن أثناء البناء، كما أن لديهم أقدام خلفية مكشوفة وكفوف أمامية ومسطحة.[2]

أنواع القنادس

لا تعيش القنادس إلا في نصف الكرة الشمالي حيث المناخات المعتدلة أو الباردة، وبشكل عام، يوجد نوعين من القنادس وهما:[3]

  • القنادس الأمريكية: وهي القنادس التي تعيش في أمريكا الشمالية، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، ويوجد هناك أنواع فرعية من هذا النوع، لا تختلف بنيتها الهيكلية كثيراً عن بعضها، كما أن هناك دلائل أحفورية تدل على أنواع أخرى منقرضة من القنادس في أمريكا.
  • القنادس الأوراسية: والتي تتواجد في المناطق الشمالية من آسيا وأجزاء من شمال أوروبا، وهي حيوانات بقي الصيد الجائر فيها حتى مطلع القرن العشرين، ولم ينجوا منها سوى 1200 قندس فقط.

التكيف عند القندس

التكييف من أهم السمات عند هذه القوارض، وخاصة في البيئة المائية، حيث أن هذه القوارض الكبيرة تتحرك مع تمايل صعب على الأرض، مما يجعل حركتها بطيئة على اليابسة، ولكنها رشيقة للغاية وانسيابية الحركة في الماء، حيث أنها تستخدم أقدامها الخلفية الكبيرة مثل زعانف السباحة، وذيولها على شكل مجداف ودفة توجيه، وتسمح هذه السمات للقنادس بالسباحة بسرعات تصل إلى خمسة أميال في الساعة، ومن التكيفات الأخرى في الماء، يمكن أن تظل القنادس تحت الماء لمدة 15 دقيقة دون أن يظهروا على السطح، كما يمكن لها السباحة تحت الجليد في المناطق الباردة.[3]

على ماذا يتغذى القندس

يتعلق بناء المنزل عند القنادس بمناطق توافر الغذاء، فقبل بناء المنزل، تختار القنادس الموقع بعناية، والذي يكون عادة مكانًا قريبًا من مصدر غذاء موثوق، وتأكل القنادس أوراق ولحاء وأغصان الأشجار المختلفة، بما في ذلك ألدر وحور الأسبان والصفصاف والقطن، كما أن السرخس والعشب والمحاصيل المحلية، مثل الفاصولياء والذرة والبقوليات الأخرى، هي جزء أساسي من نظامهم الغذائي، والجدير بالذكر، أن القنادس تقوم بتخزين الدهون في أطراف ذيولها لتستخدمها في الشتاء البارد، كما أنهم يصنعون غرف للمؤن داخل منازلهم ليتغذون عليها في الشتاء.[4]

دورة حياة القندس

يتزاوج القنادس مدى الحياة، ولا يتزوج أي من الذكر أو الأنثى من قندس آخر إلى إذا مات أحد الزوجين، وتبلغ، وتصبح القنادس جاهزة للزاوج عندما يبلغون من العمر حوالي ثلاث سنوات، ويبدأ موسم التزاوج من يناير ومارس في المناطق الباردة وفي أواخر نوفمبر أو ديسمبر في الأماكن الدافئة، ويستمر الحمل حوالي ثلاثة أشهر، وهذا الحمل يحصل مرة واحدة كل سنة عند الإناث، ويكون الإنجاب بين أبريل ويونيو، في فترة الحمل، تضع الأنثى سريرًا ناعمًا في الكوخ، وبعد الولادة، تقوم الأنثى برعايتهم لسنة كاملة حتى يصبحوا قادرين على الاعتماد على أنفسهم، وبعد البلوغ، يتزاوجون من جديد لينجبوا حيلاً آخر، وهكذا تتم دورة حياتهم.[4]

شاهد أيضًا: المرحلة الثانية من دورة حياة الخنفساء هي

صغار القندس

يحدث الإنجاب عند الإناث في الربيع، وتنفتح عيون الأطفال عند ولادتهم مباشرة، كما ويمكنهم السباحة في غضون 24 ساعة من الولادة، ويستكشفون العالم خارج منازلهم مع والديهم في غضون أيام قليلة، فتطور الحياة عند القنادس سريعة، ويتم فطام القنادس الصغار في حوالي أسبوعين، وكون القنادس حيوانات اجتماعية، سنجد أن كل من الذكر والأنثى يعتنيان بالقنادس الصغار، ويبقى الصغار مع والديهم لمدة عامين أو ثلاثة، وبعدها يغادرون المنزل ليؤسسوا عائلاتهم الخاصة.[4]

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان ما اسم بيت القندس والذي تعرفنا من خلاله على هذا الحيوان الفريد واسم بيته وطريقة بنائه له ولماذا يبنيه بهذه الطريقة، كما تعرفنا على بنيته البيولوجية وأنواعه وتكيفه مع بيئته وتغذيته وذكرنا كل ما يخص هذا الكائن الحي.

المراجع

  1. animals.mom.com , HOW DOES A BEAVER PROTECT ITSELF? , 19/12/2021
  2. britannica.com , beaver , 19/12/2021
  3. mentalfloss.com , 11 Fascinating Facts About Beavers , 19/12/2021
  4. nhpbs.org , Beaver - Castor canadensis , 19/12/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *