المرجع الموثوق للقارئ العربي

من الذي حرر الحرم من جهيمان

من الذي حرر الحرم من جهيمان ؟ إن حصار الكعبة المشرفة أحد الأحداث التي أقلقت وأرعبت العديد من المسلمين حول العالم، فمكانة الكعبة المشرفة مختلفة في قلب كل مسلم، وفي هذا المقال سنوضح قصة جهيمان واحتلال الحرم المكي، وسنبين من الذي حرر الحرم من جهيمان، وسنوضح من هو جهيمان، ويساعدنا موقع المرجع في معرفة المعلومات الهامة المتعلقة بجميع الجوانب.

قصة جهيمان واحتلال الحرم المكي

بينما كان المسلمون في جميع أنحاء العالم ينتظرون اليوم الأول من العام الهجري الجديد عام 1400 هـ الموافق 20 نوفمبر 1979، دخل جهيمان وجماعته الحرم المكي لأداء صلاة الفجر، وبدأوا تنفيذ العملة الإرهابية التي خططوا لها مسبقًا، وأسرعوا إلى المكان المخصص لدخول الشاحنات فأدخلوا من خلالها شاحنتين محملين بالماء والتمر والذخيرة، أما السلاح فقد وضعوه في نعوش على أنها جنائز وحملها 200 شخص من أتباع جهيمان، ودخلوا بها إلى الحرم الشريف، وبعدها بقليل أقيمت صلاة الفجر والتفت المصلين إلى بيت الله الحرام لإداء الصلاة، وبعد انتهاء الامام من الصلاة علت أصوات المصلين وبدأت حركة غريبة في المسجد، فتحدث أحد رجال الجماعة ويدعى “خالد اليامي” أمام المصلين في المسجد الحرام ليعلن للناس في المكبرات المهدي المنتظر فقدّم محمد بن عبد الله القحطاني على أنه المهدي المنظر ومحمد صهر جهيمان، وبادر حملة الأسلحة من أنصاره بإجبار المصلين على التقدم نحو الكعبة بين الركن والمقام للمبايعة، وعلى الفور تحركت الجهات المعنية في السعودية للتدخل وحاصروا بيت الله الحرام.[1]

من الذي حرر الحرم من جهيمان

حررت قوات الحرس الوطني الحرم المكي من جهيمان بعدما تم حصار الكعبة وقد قتل محمد القحطاني أثناء الحصار بعد أن زعم بأنه مخلد، وكان من وجه الأمر بالحصار الأمير نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله- وكان حريصًا على التزام الهدوء وعدم مواجهة المسلحين منعًا لإراقة الدماء، فنفذت القوات هذه العملية بمشاركة القوات المسلحة، والجهات المعنية، وبدأ حينها اطلاق النار من جماعة جهيمان، لتبدأ المواجهة المسلحة بين الطرفين، وعندها وجه الملك خالد -رحمه الله- دعوة إلى كبار علماء المملكة، وأخبرهم بالأحداث القائمة في الحرم المكي، وطلب منهم فتوى بخصوص هؤلاء الارهابين، فأفتوه بأن الواجب دعوتهم إلى الاستسلام ووضع السلاح، فإن امتنعوا عن الاستسلام فالواجب القبض عليهم ولو أدى ذلك لقتلهم، وقد بثت رسالة عبر مكبرات الصوت لاستسلامهم قبل أن يتم اطلاق النار عليهم والرسالة التي تم بثها عبر مكبرات الصوت هي: “إلى كل هؤلاء المختبئين تحت الأرض وداخل المسجد، يمكنكم إنقاذ رواحكم، استسلموا وإلا سنجبركم عليه، عليكم بالاستسلام والتوجه إلى الجزء الأوسط من ساحة المسجد، من يستسلم لن يضره شيء، استسلموا”، استمرّ احتلال الحرم 14 يومًا، قبل أن تستطيع القوات أن تحسم هذه المعركة، وقد تم محاكمة أتباع جهيمان، وتم تنفيذ عقوبة الإعدام على الكثير منهم.

من هو جهيمان

اسمه جهيمان العتيبي ولد سنة 1936م، كان برتبة رقيب في الحرس الوطني السعودي لمدة ثمانية عشر عاما، ثم تقاعد، ودرس حتى الصف الرابع الابتدائي، وانتقل بعدها إلى الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وهناك التقى جهيمان بـ محمد بن عبد الله القحطاني، الذي زوجه جهيمان أخته، وجهيمان متزوج من أخت الشاعر خلف بن هذال ولدى جهيمان أيضًا أخت متزوجة من خلف بن هذال، وتزوج جهيمان ثلاث مرات ولديه من الأبناء: هذال بن جهيمان وهو ضابط في الحرس الوطني، وعبد الله بن جهيمان، ومحمد بن جهيمان، وبنتين، وقد توفي جهيمان سنة 1980م.

وبهذا نكون قد بينا في هذا المقال من الذي حرر الحرم من جهيمان وهم قوات الحرس الوطني السعودي، كما بينا سيرة جهيمان العتيبي، وأوضحنا أحداث الحصار الذي حدثت في مكة بسبب جهيمان ومحمد القحطاني، وكيف تم حصار مكة لمدة 14 يوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.