المرجع الموثوق للقارئ العربي

من هو جهيمان العتيبي ومن الذي حرر الحرم من جهيمان وأحداث حصار الحرم في مكة

من هو جهيمان العتيبي ومن الذي حرر الحرم من جهيمان سؤال من الأسئلة المهمة التي توضح إجابته ما حدث في حادثة حصار مكة من قبل جهيمان العتيبي ومن معه في العشرين من نوفمبر من عام 1979م، حيث تمَّت محاصرة الحرك المكي من قبل جهيمان العتيبي وجماعته، ويهتمُّ موقع المرجع في تسليط الضوء على إجابة سؤال من الذي حرر الحرم من جهيمان إضافة إلى الحديث عن القوات التي حررت الحرم المكي وأحداث حصار الحرم في مكة المكرمة وعن جهيمان العتيبي بالتفصيل.

من هو جهيمان العتيبي

جهيمان العتيبي، رجل سعودي وُلد في السادس عشر من سبتمبر من عام 1936م، وهو قائد عملية الاستيلاء التي تمَّت على الحرم المكي في عام 1979م، كان جهيمان العتيبي رقيبًا في الحرس الوطني السعودي واستمرَّ في خدمته مدة ثمانية عشر عامًا، ثمَّ تقاعد من خدمته، وجاء في سيرة حياته أنَّه درس في الابتدائية حتَّ المرحلة الرابعة ثمَّ انتقل إلى الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وفي الجامعة الإسلامية في المدينة التقى جهيمان بمحمد بن عبد الله القحطاني الذي كان تلميذًا تلاميذ الشيخ عبد العزيز بن باز.

أمَّا عن نشأة جهيمان العتيبي فقد نشأ في مستوطنة بدوية أنشأها عبد العزيز بن سعود اسمها ساجر وسُميت أيضًا بالهُجر، وقد سُمِّي سكانها بالإخوان أو إخوان من أطاع الله، وكان سكان هذه المستوطنة قد شكلوا قوَّة عسكرية قاتلت مع الملك عبد العزيز في العقود الأولى من القرن العشرين، وكانوا بقيادة رجل اسمه سلطان الدين بن بجاد، ولكنْ في نهاية الأمر اختلف هؤلاء الإخوان مع عبد العزيز بن سعود وتواجهوا في معركة السبلة التي هزمهم فيها عبد العزيز واعتقل فيها قائدهم سلطان بن بجاد وحبسه حتّى توفي.

إنَّ هذه النشأة التي نشأها جهيمان العتيبي في منطقة ساجر أورثته ضغينة وكراهية كبيرة على النظام الحاكم في المملكة العربية السعودية، فقد ورد أن والد جهيمان كان صديقًا قريبًا من سلطان بن بجاد، فكانت هذه بوادر تكفي وتسوِّغ الحادثة الكبيرة التي قام بها جهيمان في مكة المكرمة، وجدير بالقول إنَّ جهيمان العتيبي تزوَّج بأخت محمد عبد الله القحطاني، وقد توفِّي في التاسع من يناير من عام 1980م بعد أن حُكم عليه بالإعدام من قبل القوات السعودية آنذاك.

من الذي حرر الحرم من جهيمان

بعد أن استمر حصار الحرم أربعة عشر يومًا تمكن القوات السعودية من الدخول إلى الحرم وإلقاء القبض على كلِّ من بقي من جماعة جهيمان العتيبي ومن بينهم جهيمان نفسه، وجدير بالذكر إنَّ محمد عبد الله القحطاني الذي ادَّعى أنَّه المهدي المنتظر كان قد قُتل في اليوم الرابع من المواجهات المباشرة مع القوات السعودية، وقد قاد حملة تحرير الحرم المكي من جهيمان الأمير نايف بن عبد العزيز، وقد حاصر الحرم وأمر الجند بالالتزام بالهدوء حرصًا على عدم إراقة الدماء داخل الحرم المكي، وقد تمَّ تحرير الحرم وحسم المعركة بعد أربعة عشر يومًا، وحُكم على المنفذين بالإعدام، وكان قد شارك في حملة تحرير الحرم من جهيمان القادة التالية أسماؤهم:

  • الملك خالد بن عبد العزيز آل سعود.
  • وزير الدفاع السعودي آنذاك سلطان بن عبد العزيز آل سعود.
  • وزير الداخلية السعودي آنذاك نايف بن عبد العزيز آل سعود.
  • رئيس الحرس الوطني آنذاك بدر بن عبد العزيز آل سعود.
  • قائد الجيش السعودي آنذاك محمد بن هلال المطيري.

أحداث حصار الحرم في مكة

بعد الإجابة عن سؤال من الذي حرر الحرم من جهيمان، لا بدَّ من سرد قصة حصار الحرم في مكة، ففي يوم الأول من محرم من عام 1400 للهجرة، وهو ما يوافق يوم العشرين من نوفمبر من عام 1979م، وبعد صلاة الفجر دخل جهيمان العتيبي المسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء صلاة الفجر، ودخل معه رجاله الذين يُقدَّر عددهم بمئتي رجل، وقد تمكَّن رجال جهيمان من إدخال شاحنتين محملتين بالتمر والماء والذخيرة إلى داخل المسجد الحرام في مكة المكرمة، بينما كانت الأسلحة التي تمَّ استخدامها في العملية موجودة داخل توابيت حملها أكثر من مئتي رجل من أتباع جهيمان الذين دخلوا إلى الحرم المكي.

وما أن انتهت صلاة الفجر حتَّى قام جهيمان وصهره محمد عبد الله القحطاني أمام جموع المصلين في المسجد، وأعلنوا عبر مكبرات الصوت عن ظهور المهدي المنتظر وهروبه من أعداء الله وأعلنوا أن المهدي المنتظر هو محمد عبد الله القحطاني وأنَّه سوف يعتصم داخل المسجد الحرام، وقام مؤيدوه بجمع الناس المصلين بين الركن والضريح لإجباره على أخذ البيعة لمحمد بن عبد الله القحطاني، ولكن القوات السعودية أسرعت إلى حصار الكعبة الشريفة والحد من خطورة الموقف.

قصة جهيمان واحتلال الحرم المكي

بعد أن تحدثنا عن أحداث حصار الحرم في مكة المكرمة، جدير بالقول إن جهيمان العتيبي نشأ نشأة تجعل منه معاديًا للحكم في السعودية، لذلك قام بعملية احتلال الحرم المكي مع جماعته المسحلين في عام 1979م، وخطب بالناس ساعة كاملة أعلن بعدها عبر مكبرات الصوت في الحرم المكي عن ظهور المهدي المنتظر وهو محمد بن عبد الله القحطاني وطلب البيعة لمحمد بن عبد الله القحطاني من الناس، وقد انتشر القناصة والمسلحون من جماعة جهيمان في مآذن الحرم وأغلقوا الأبواب واحتجزوا المصلين، وبعد أربع عشر يومًا من الحصار تمكنت القوات السعودية من القضاء على جماعة جهيمان وقتل محمد بن عبد الله القحطاني وتحرير الحرم المكي، وقد حكم على من تم القبض عليه من جماعة جهيمان بالإعدام، ومنهم جهيمان العتيبي الذي أعدم في التاسع من يناير من عام 1980م.

إلى هنا نصل إلى نهاية هذا المقال الذي سلَّطنا فيه الضوء على إجابة السؤال من هو جهيمان العتيبي ومن الذي حرر الحرم من جهيمان وتحدَّثنا فيه عن قصة احتلال الحرم المكي كاملة أيضًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *