المرجع الموثوق للقارئ العربي

مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي جاهزة للطباعة

مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي جاهزة للطباعة، وهي من الإذاعات المهمة التي يودع بها الطلاب نهايّة عام دراسيّ مرّ بجدّه وتعبّه واجتهادهِ، بحيثُ يعبرون فيها عن مشاعرهم الجياشة بقرب الإجازة وبترك المدرسة والأصدقاء والمعلمين، ومن خلال موقع المرجع سندرجُ لكم مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدارسي، مع فقراتِها الكاملة.

مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي

بسم الله الرحمن الرحيّم، والصلاة والسلام على أشرف الخلق، ونبي المُرسلين، محمد -صلى الله عليه وسلم-، النبي الصادق الأمين، والحمد لله ربّ العالمين الذي خلقنا في أحسن تقويم، وميّزنا بعقل مستنير عن بقية خلقه الكريم، ورفع شأن العلم سُبحانه، فأقسم في محكم كتابه بالقلم، وامتنَّ على عباده فعلمهم ما لم يكونوا يعلمون.

أما بعد، مديري الفاضل، معلمونا الكرام، زملائي الطلاب، أهديكم تحية فاضلة، تحية مليئة بالحب والتوقير والاحترام، تحية يتخللها مشاعر من الحزن لفراقكم، فنحن ها هُنا على أعتاب نهاية العام الدراسي الحالي وقُرب الامتحانات النهائية، وقد مرّ الفصل بعتراثه وصعوباته بجدّ وتفوق ونجاح، والفضل يرجع لله تعالى ثم معلمينا الكرام، فقد حثّنا الله تعالى على العلم، وكرّم العلماء ورفع قدرهم، فلا يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون وعلينا نحن كطلاب علم أن نستمرّ على هذا النهج، وأن نستعين بالله سبحانه في رفع درجاتنا واجتياز طريقنا بنجاح وتفوق.

شاهد أيضًا: اذاعة مدرسية عن استقبال العام الدراسي الجديد 

اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي

العلمُ نور وضياء، العلم نجاة وأمان، العلم مستقبل وحياة، العلم عبادة وكيّان، فهل تستوي الحياةُ الدنيا دون العلم والمعرفة في علومِها الدينيّة والدُنيويّة، وفي شقنِا لطريق العلم، لا بد أن نواجه مُحطات نقفَ عنّدها، لنودع عام دراسيْ سابق، بعد أن نِهلنا من علومه ومنهجه، وفي ذلك فرحٌ لتوفيق الله، وتكلل العام بالنجاح والتفوق، وحزن لمفارقة المعلمين والطلاب، وفي صدد الحديث عن نهاية عامنا الدارسي، نقدم لكم إذاعة مدرسية كاملة الفقرات عنّها:

فقرة القرآن الكريم في الإذاعة المدرسية

أجمل ما نستهلُ به إذاعتنا، هو نور القلوب، وهو كلام الله -تعالى-، المنزل على نبيه محمد -صلى الله عليه وسلم-، المعجز بلفظه، المتعبد بتلاوته، المُفتتح بسورة الفاتحة، والمُنتهي بسورة الناس، المكتوب في المصاحف، والمنقول إلينا بالتواتر، وفي بيان مدّى أهمية العلم والتعلم، يتلو عليكم الطالب “…..” آيات قرآنية عذبة المسمع، فليتفضلَ مشكورًا على بركةِ الله ورسوله الكريم:

  • قال تعالى: “اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ *خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ * اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ * الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ * عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ”.[1]
  • قال تعالى: “هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ، وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ، وَإِن كَانُوا مِن قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ”.[2]
  • قال تعالى: “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ عِلْمًا ۖ وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَىٰ كَثِيرٍ مِّنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ* وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ ۖ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ ۖ إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِين”.[3]

فقرة الحديث الشريف في الإذاعة المدرسية

صدق الله العظيم، بعد أن استمعنا إلى عذب الكلام، وصفاء الهوى، لا بدّ أن نستمع إلى طيب حديث حبيب الله ورسوله الكريم مُحمد -صلى الله عليه وسلم- في ثُلة من الأحاديث عن أهمية طلب العلم، وأنه فريضة على كل مسلم ومسلمة، فلنترككم مع الطالب “…”، فليتفضل مشكورًا على بركة الله ورسوله الكريم:

  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (مَن جاءَ مَسجِدي هذا لم يَأتِهِ إلَّا لِخيرٍ يتعلَّمُهُ أو يعلِّمُهُ فَهوَ بمنزلةِ المجاهِدِ في سبيلِ اللَّهِ ومن جاءَ لغيرِ ذلِكَ فَهوَ بمنزلةِ الرَّجُلِ ينظرُ إلى متاعِ غيرِهِ).[4]
  • قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ اللَّهَ لا يَقْبِضُ العِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنَ العِبَادِ، ولَكِنْ يَقْبِضُ العِلْمَ بقَبْضِ العُلَمَاءِ، حتَّى إذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رُؤُوسًا جُهَّالًا، فَسُئِلُوا فأفْتَوْا بغيرِ عِلْمٍ، فَضَلُّوا وأَضَلُّوا).[5]
  • عن أبي سعيدٍ الخدري -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: (سيأتيكُم أقوامٌ يطلبونَ العِلمَ، فإذا رأيتُموهم فقولوا لَهُم: مَرحبًا مَرحبًا بوصيَّةِ رسولِ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ- واقْنوهُم)، قلت للحكم: ما اقْنُوهم؟ قال: علِّموهم.

فقرة كلمة الصباح عن نهاية العام الدراسي

أما الآن فإننا سنختصرُ ما يجولُ في قلوبنا وعقولنا مع كلمة الصباح، والطالب “….” فليتفضل مشكورًا على بركة الله ورسوله الكريم:

ها نحنُ على أعتاب عام دراسي، نُودعه وقد بذلنا فيه كامل جُهدنا، وقد منّ الله علينا بالتوفيق والنجاح والدرجات المُبهرة، ولكن فراقكم هو الذي يُحزننا، فالفضل بعد الله جل علاهُ يرجع للمعلمين الذي بذلوا كافة جهودهم لإيصالنا لما نحن عليه اليوم، فكل الشكر والاحترام والتقدير لكم، ولا بد لنا من المضي قدمًا تبعًا لمنهجكم مُعلمينا، فالعلم نور والجهل ظلام، ودون العلم نحن لا شيء، فلا حياة دون العلم، ولا مستقبل دونه، ومع اقتراب بداية العطلة الدراسية، فإنني أنصحكم أخوتي الطلاب أن تستغلوها بكل ما هو جيد ومفيد ونافع، وأن لا تضيعوا الوقت في اللهو واللعب والترفيه، فلنفسك عليك حق ولعقلك عليك حق أيضًا، فاحرصوا على بناء عقولكم بكل ما هو نيّرٌ ومفيد.

فقرة حكمة عن نهاية العام الدراسي

والله إنه ليعزّ علينا مفارقتكم، ولكنّ طريق العلم وطلبه صعب، ويتجددُ ويتغير، ولا بد من السير قدمًا، لنيل أعلى الدرجات العلميّة، ولا بد من شكرِ من كان له الفضل في المضي قدمًا، ومهما قدمنا شكرًا لمدرستنا وطاقمها الدراسيّ فإننا لن نوفيهم الحقَ كله، وفي ذلك سندرج مجموعة من الحكم عن نهاية العام الدراسي مع الطالب”….”، فليتفضل مشكورًا على بركة الله ورسوله الكريم:

  • التعليم رحلةٌ مستمرة، تبدأ من الصفر، وتستمر إلى المالانهاية، والذي يجهل العلم يجهل الدنيا وما فيها، فالعلم نور البصيرة، وضياء القلب، ولا بد للعلم أن يقترن بالإيمان بالله -جل وعلا- كي يحقق الإنسان الغاية من خلقه في الحياة الدنيا.
  • شعور الرضا عن النفس شعور جميل قد يفتقده أغلبنا، لكن أنا أعيش هذه المشاعر وأنا فخورة جدًا بما قدمت حتى الآن وبما سأقدمه لنفسي في المستقبل لأول مرة يحين موعد نهاية السنة وأنا في قمة الرضا عن نفسي، ولم يأت السؤال الذي يتكرر كل نهاية عام ماذا قدمت في هذه السنة.
  • يسرني في نهاية هذا العام الدراسي أن أقدم لك شكري لمعلمي والشكر الكثير من أفراد المجتمع، فقد كنت مثلاً أعلى لكافة المعلمين في القيام بواجباتهم المدرسية.
  • تدق ساعة النهاية بكل حزن وشوق وألم، وحنين إلى ساعات أمضيتها هنا في هذا المكان شوق للمستقبل وحنين لماضي رائع جميل تدق ساعة النهاية، وتتعالى نبضات قلبي معها هنا تعرفت على أقرب الصديقات وقد قضيت فيها أجمل اللحظات، وتفاعلت مع أروع المعلمات.

قصيدة شعرية عن نهاية العام الدراسي

مع اقتراب نهاية العام الدراسي، فلا بدّ أن نلقي قصيدة شعرية بصوت الطالب “…..”، فليتفضل مشكورًا على بركة الله ورسوله الكريم:

قرب الحصاد تشد في الناس الهمم.. إن الحصاد لمن تفوق واغتنم

هذا حصاد العام بعد نضوجه.. ما أجمل الزرع الزكي إذا ابتسم

من رام علما سار في درب العلا.. ان المعالي لا تنال بلا ألم

إن رمت عزا فالعلوم طريقه.. والأجر يعظم عند من وهب النعم

أو رمت مجدا لا طريقًا غيره.. والسالكون المجد في أعلى القمم

العلم بعد الدين أحيا أمتي.. ظلم الجهالة كان موتًا مدلهم

إن الحياة بغير علم قفرة.. وكذا الجمال بلا رياض منعدم

العلم بالإخلاص يؤتي أكله.. كم عالم حرم الثواب وقد علم

يا أيها لا طلاب أنتم مجدنا.. بجهودكم وبعلمكم تبنى الأمم

أنتم حماة الدين أنتم حصنه.. والحصن يحمى إن تكاتفت الهمم

سهروا مع الأيام في طلب العلا.. من سار في درب المعالي لم ينم

متفوقين ومسرعين إلى الندى.. فالوقت أثمن والفراغ هو العدم

فقرة الدعاء في الإذاعة المدرسية

لا بدّ لنا أن ننهي إذاعتنا المدرسية بفقرة دعاء ورجاء لله، لطلب التوفيق ونيل الدرجات العلميّة العليا، وتيسير طريق طلب العلم، فلنستمع إلى الدعاء مع الطالب “….”، فليتفضل مشكورًا على بركة الله وسنة نبيه الكريم:

  • اللهم يا رحمن يا رحيم، يا عالم الغيب وفاطر السماوات والأرض، أسألك اللهم بكل اسم هو لك، سميّت به نفسك أو أحد من خلقك، أن تمّن علينا بتيسير طلب العلم، وتسهيل الفهم، وتمكين الحفظ، اللهم إنا نسألك أن تلهمنا علمًا نعرف به أوامرك، ونجتنب به نواهيك، وأن ترزقنا بلاغة فهم النبيين، وفصاحة حفظ المرسلين وسرعة إلهام الملائكة المقربين وعلمني أسرار حكمتك يا حي يا قيوم، اللهم يا معلم موسى علمنا، ويا مُفهم سليمان فهمنا ، ويا مؤتي لقمان الحكمة وفصل الخطاب وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب، وصلى الله وسلم وبارك على نبيك وحبيبك محمد -صلى الله عليه وسلم-.

خاتمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام إذاعتنا المدرسية، وإننا نودع عامًا تعبنا وسهرنا واجتهدنا وحصدنا أعلى الدرجات فيّه، لنستقبل عامًا جديدًا ملؤه الأمل والتفاؤل والعزيمة، راجيين منه تعالى أن يغدق علينا من فضله وتوفيقه في كل عام في مسيرة درب العلم الطويل، ونأمل أن نكون قد قدمنا لكم فقرات مفيدة وجميلة، والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية مميزة ومثيرة 2022 جاهزة للطباعة

اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي doc

الاذاعة المدرسية نشاط لا منهجي مفيد وجميل، به فقرات متعددة، يستفيد منها الطلبة، ويستلهمون منها ثلة من المعلومات، ولا بد أن تتنوع عناوين الاذاعة المدرسية، وتختلف فقراتها، لتضيف جمالاً ومنهجًا غير مسبق، ومن ضمن عناوين الإذاعات المدرسية الكثيرة أدرجنا اذاعة عن نهاية العام الدراسي، ويمكنكم تحميلها بصيغة الوورد “من هنا“.

شاهد أيضًا: كلمة صباحية مدرسية عن العلم جاهزة للطباعة

اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي pdf

قد يرغب بعض الطلاب بطباعة فقرات الاذاعة المدرسية بصيغة ملفات pdf، وفي ذلك أدرجنا لكم إذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي مليئة بالفقرات المختلفة والمتكاملة، بحيثُ يمكنكم تحميلها “من هنا“.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا مقدمة اذاعة مدرسية عن نهاية العام الدراسي جاهزة للطباعة، حيثُ أدرجنا مجموعة من الفقرات المتنوعة والمختلفة عن وداع العام الدراسي.

المراجع

  1. سورة العلق , الآية 1 - الآية 5
  2. سورة الجمعة , الآية 2
  3. سورة النمل , الآية 15 - الآية 16
  4. صحيح ابن ماجه , الألباني، أبو هريرة، 187، صحيح
  5. صحيح البخاري , البخاري، عبدالله بن عمرو، 100، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.