المرجع الموثوق للقارئ العربي

حقيقة السماح لشركات السيارات العالمية بفتح فروع في السعودية

كتابة : محمد صبري

حقيقة السماح لشركات السيارات العالمية بفتح فروع في السعودية، أصدرت المملكة العربية السعودية عدد من القرارات المتوقع تنفيذها في عام 2024 بخصوص التعامل مع الشركات العالمية التي تملك فروع في المملكة العربية السعودية حصرًا، والهدف يكمن لجذب أكبر قدر ممكن من الاستثمارات جاء هذا بناء على تصريح وزير المالية السعودي، في مقالنا عبر موقع المرجع سوف نتعرف على حقيقة هذه التصريحات والأخبار التي ضجت بها مواقع الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي المحلية والعالمية.

قرار السعودية في 2024

قرار المملكة العربية السعودية في 2024 ينص على إيقاف التعاقد مع الشركات والمؤسسات والهيئات والمؤسسات والأجهزة الرسمية في حال لم يكن لها مقر إقليمي في المملكة بحلول عام 2024، وهذا يعني أن الشركات العالمية التي يوجد لها عطاءات مع الحكومة السعودية عليها أن تفتح مقرات لها في السعودية، أما بالنسبة للشركات الأخرى فسوف يكون لها حرية التعامل مع القطاع الخاص، لكن بشرط عدم السماح بالتعامل مع الجهات الحكومية.

حقيقة السماح لشركات السيارات العالمية بفتح فروع في السعودية

حتى هذه اللحظة لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن هذا الخبر، حيث عبر فيصل بن راكان بن حثلين، عبرة تغريدة له على منصة التويتر عن النيّة بسماح شركات السيارات بفتح مقار لها في السعودية، وقد تناقلت الأخبار ومنصات التواصل الاجتماعي بسرعة عن السماح لشركات السيارات الأمر بفتح مقار لها في المملكة العربية السعودية والعمل على بيع السيارات من غير الحاجة إلى وكيل دون تحديد موعد محدد، فيما قررت المملكة العربية السعودية أن يتم تطبيق القرار في حلول عام 2024، حيث ستكون على جميع الشركات العالمية أن يكون لها مقر خاص بها في المملكة العربية السعودية، وهي خطوة هامة لجعل السعودية مركز اقتصادي هام في المنطقة العربية، وهي خطة مدروسة لعدم الاعتماد على المردودات النفطية وفقًا لرؤية ولي العهد محمد بن سلمان 2030.

اقرأ أيضًا: الفرق بين شراء السيارة من الوكالة أو المعارض

قرار نقل مقرات شركات السيارات العالمية إلى السعودية

القرار السعودي بشأن السماح لشركات السيارات العالمية بفتح فروع في السعودية قرار حقيقي حيث أنه من المقرر حدوث ذلك في عام 2024 فالمملكة العربية السعودية سوف تطبق قرارها بشأن التعامل مع الشركات العالمية بشكل حازم، حيث يهدف هذا القرار إلى تنوع القطاعات الاقتصادية بعيدا عن الإيرادات الناتجة من النفط، حيث أن هذا القرار سوف ينطبق فقط على المؤسسات الكبيرة التي تملك عقود مع الحكومة، يصب هذا القرار في دعم الاقتصاد العربي وفي الحصول على فرصة لتعزيز القطاعات الإنتاجية حتى لا تكون المملكة رهينة لإيرادات النفط.

اقرأ أيضًا: من هو وكيل سيارات mg في السعودية

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا وتعرفنا على قرار المملكة العربية السعودية في 2024، وما هي حقيقة السماح لشركات السيارات العالمية بفتح فروع في السعودية، إضافة إلى معرفة الدواعي من نقل المقرات العالمة إلى السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.