المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل حبوب ميرزاجن خطيرة أهم محاذير وموانع استخدام الدواء

هل حبوب ميرزاجن خطيرة ؟ هذا السؤال يأتي ضمن الأسئلة الشائعة والمترددة كثيرًا حول استخدام دواء ميرزاجن كما هو الحال في جميع الأدوية الخاصة بعلاج الاضطرابات النفسية والعصبية، ولا سيّما أن تلك الأدوية دائمًا ما تترك عدد كبير من الآثار الجانبية السلبية على صحة الجسم، وينطبق ذلك أيضًا على دواء ميرزاجن خصوصًا عند استخدامه دون استشارة طبية، وعلى موقع المرجع لاحقًا؛ سوف يتم توضيح كافة المعلومات اللازمة حول حبوب ميرزاجن وهل هي مُضرة فعليًا أم آمنة الاستخدام بالتفصيل.

حبوب ميرزاجن Mirzagen Tablet

إن حبوب ميرزاجن (وبالإنجليزية: Mirzagen Tablet)، هي عبارة عن عقّار طبي يُصنَّف ضمن فئة أدوية الأمراض النفسية وخصوصًا أدوية مضادات الاكتئاب، غير إنه ينتمي إلى العائلة الدوائية التي تُساعد في الحفاظ على نسبة هرمون السعادة (السيروتونين) في الدَّم، والتي تُعرف باسم مجموعة أدوية مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، ومثبطات النور أدرينالين الانتقائي أيضًا، ويرع ذلك إلى احتواء الدواء على المادة الفعالة (ميرتازبين)، التي تعمل على استعادة التوازن والنشاط في الدماغ والقضاء على الشعور بالحزن والاكتئاب.[1]

هل حبوب ميرزاجن خطيرة

طريقة الاستخدام هي التي تُوضح هل حبوب ميرزاجن خطيرة أم لا؛ حيث إن استخدام أقراص ميرزاجن تحت الإشراف الطبي الكامل وبالجرعة المُحددة والمدة العلاجية المُحددة أيضًا لا يكون شديدة الخطورة على المريض؛ ولكن تكمن الخطورة الحقيقية في استخدام الدواء دون إرشاد أو توجيه طبي؛ حيث يكون الفرد هنا عُرضة بنسبة أكبر إلى ظهور الآثار الجانبية شديدة الْخَطَر مثل الاضطراب الشديد في مستوى ضغط الدَّم، الزيادة المفرطة في الوزن، اضطراب معدل نبضات القلب، التأثير على مختلف الوظائف الأساسية لأعضاء الجسم.

دواعي استعمال ميرزاجن

بوجه عام؛ يُعد دواء ميرزاجن من العقاقير العلاجية المُستخدمة لعلاج حالات المرضى المُصابين بالاكتئاب، حيث يصفه الطبيب المعالج إلى المريض عندما يُعاني ممّا يلي:

  • علاج مختلف حالات الاكتئاب والحزن الدائم بدون سبب.
  • التخلص من حالات الشعور بالقلق والهلع.
  • تخفيف الأعراض المُصاحبة للإصابة بالقولون العصبي وما يُصاحبها من اضطرابات أخرى مثل ارتجاع المريء.
  • يُساعد بشكل فعال على علاج اضطرابات الأرق وعدم القدرة على النوم.

شاهد أيضًا: دوسباتالين ريتارد حبوب Duspatalin Retard لعلاج القولون العصبي

الآثار الجانبية أقراص ميرزاجن

يُوجد عدد كبير من الآثار الجانبية غير المرغوب بها التي ربّما تظهر على جزء من المرضى وخصوصًا عند عدم الالتزام بالجرعات العلاجية المُحددة، ومن أهم هذه الأعراض، ما يلي:

  • حكة وحساسية تحدث فقط في حالة حدوث رد فعل مضاد تجاه مكونات الدواء.
  • الرغبة طوال الوقت في النوم والميل إلى النعاس.
  • زيادة معدل الشهية لتناول الطعام، وذلك إلى جانب زيادة الوزن.
  • الشعور بالوهن والضعف.
  • الصداع والدوار.
  • الإصابة بجفاف في الفم.
  • بعض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الإمساك.
  • ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية TGs في الدَّم.
  • ارتفاع في نسبة أنزيم الكبد ALT (ألانين أمينو – ترانسفيريز).
  • بعض الاضطرابات العصبية.
  • اضطرابات في التفكير ورؤية الكوابيس في أثناء النوم والميل إلى الأفكار الانتحارية.
  • الشعور ببعض آلام الجسم مثل آلام الظهر.
  • التأثير سلبيًا على نسبة الخلايا المناعية في الجسم وخصوصًا حالة ندرة المحببات.
  • احتباس السوائل أسفل الجلد والإصابة بالوذمة الوعائية.
  • زيادة معدل مرات التبول على مدار اليوم.

تجربتي مع حبوب ميرزاجن

أشارت إحدى الفتيات إلى أنها كانت تعانى من اضطراب وجداني سبب لها الاكتئاب والأرق وعدم القدرة على الخلود بسهولة إلى النوم لأوقات طويلة، واضطربت عدد ساعات النوم كثيرًا، وعند الذَّهاب إلى الطبيب المُختص؛ وصف لها أقراص ميرزاجن؛ وعند الانتظام في تناول هذا الدواء كما أشار الطبيب بجرعة مُحددة؛ تمكنت من النوم بانتظام وتدريجيًا أصبحت تشعر بالحسن النفسي وتلاشي الشعور السلبي والاكتئاب وغيرها من الأعراض النفسية الأخرى التي كانت تعاني منها سابقًا، ولكنها كانت تشعر دائمًا بالرغبة الدائمة في النوم.

حبوب ميرزاجن للقولون

هناك العديد من فئات الأدوية التي تنتمي إلى تصنيف مضادات الاكتئاب والتي يعتمد عليها الأطباء في علاج المرضى المصابين بالقولون العصبي عبر الأدوية المهدئة والمضادة للقلق والاكتئاب ومنها الأدوية ضمن عائلة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلَقات ومنها أيضًا أدوية مثبطات استرداد السيروتونين الاختيارية التي ينتمي إليها دواء ميرزاجن، حيث إن حبوب ميرزاجن تُساعد على تخفيف الآلام الشديدة المُصاحبة للقولون العصبي، ولكن تكون الجرعات الدوائية هنا منخفضة، ويرجع ذلك إلى وجود اعتقاد طبي بأن الدواء يخفف إحساس الألم لدى مرضى القولون في الجرعات الصغيرة ولكن لم يتم تحديد ميكانيزم وآلية هذه الفائدة بدقة حتى الآن.

حبوب ميرزاجن تزيد الوزن

هناك ارتباط وثيق الصلة بين تغير الوزن وبين استخدام دواء ميرزاجن، حيث إن هذا الدواء يؤدي إلى حدوث زيادة ملحوظة في الوزن سواء على المدى البعيد أو المدى القريب، ويرجع ذلك إلى أن هذا الدواء يؤثر على مراكز الشهية في المخ ويقضي على ما يُعرف باسم فقدان الشهية العصبي وهنا يحدث شره كبير في الشهية ويزيد معدل تناول الطعام وخصوصًا السكريات والنشويات، ولقد اجتهد علماء الكيمياء الحيوية في توضيح الآلية الحقيقة لحدوث زيادة كبيرة جدًا في الوزن نتيجة استخدام دواء ميرزاجن؛ إلا آن الآلية الكاملة لهذا التأثير لم يتم تفسيرها بشكل كامل بعد.

شاهد أيضًا: هل حبوب فيروجلوبين تزيد الوزن

هل حبوب ميرزاجن تسبب ادمان

عند استخدام أي من الأدوية الخاصة بعلاج الاضطرابات النفسية سواء الاكتئاب أو القلق والتوتر وغيرهم؛ فهنا يتخوف المريض ويه من الإصابة بإدمان للعقار الطبي وعدم التمكن من التوقف عن استخدامه فيما بعض، ولكن أشار الأطباء إلى أن استخدام دواء ميرزاجن لا يُسبب الإدمان ولكن عند مراعاة النصائح والإرشادات التالية:

  • الالتزام بالجرعة اليومية المُحددة من الدواء.
  • الالتزام بالمدة الزمنية المُخصصة لاستخدام الدواء.
  • عدم تفويت الجرعات، وتناول الجرعة في موعد مُحدد يوميًا، وفي حالة نسيان الجرعة واقتراب موعد الأخرى يتم تفويت الجرعة المنسية وتناول الجرعة الجديدة في موعدها.
  • عدم وقف الدواء بشكل مفاجئ دون الرجوع إلى الطبيب.
  • عند الرغبة في وقف تناول العقّار؛ لا بُد من التوقف عن استخدامه بشكل تدريجي.

حبوب ميرزاجن للحامل

أشارت البحوث والدراسات العلمية التي أجريت على فئران التجارِب إلى أن دواء ميرزاجن يترك تأثيرًا سلبيًا للغاية على الجنين وربما يؤدي إلى حدوث تشوهات عدة لديه، ولذلك ينبغي ألّا يتم استخدام الدواء مٌطلقًا في أثناء حالات الحمل إلّا في حالات الضرورة القصوى فقط؛ لأنه ينفذ عبر المشيمة من دَم الأم إلى دَم الجنين، وعند استخدام الدواء في مدّة الولادة؛ فيجب مراقبة وفحص الوظائف الفسيولوجية في جسم الطفل تباعًا للتأكد من عدم تأثره بالدواء، ويجب عدم علاج الأم بالدواء أيضًا طوال مدّة الرضاعة الطبيعية.

موانع استخدام حبوب ميرزاجن

تتخلص الحالات التي يُمنع بها استخدام أقراص ميرزاجن لعلاج المرضى التي تكون إجابة سؤال هل حبوب ميرزاجن خطيرة عليها نعم؛ في النِّقَاط التالية:

  • لا يُستخدم الدواء إذا كان المريض يُعاني من حساسية مفرطة ورد فعل تحسسي تجاه أي من مكونات الدواء.
  • لا يُستخدم إذا كان المريض قد عُولج بأحد العقاقير الطبية الخاصة بالتأثير على نسبة أنزيم ALT خلال الأسبوعين السابقين.
  • يجب عدم استخدام الدواء في المرضى الأقل من ثمانية عشر عامًا إلى تحت الإشراف الطبي الكامل.
  • لا يُستخدم في حالة المرضى الذين قد تم تشخيصهم بالإصابة بأمراض واضطرابات في الكبد والكلى.
  • قد يؤثر على استمرارية الحمل، لذا لا بُد من تجنبه بشكل نهائي في أثناء الحمل وخصوصًا في الثلث الأول من الحمل.
  • لا يُستخدم في علاج المرضى الذين أشارت نتائج التحاليل الطبية إلى ارتفاع نسبة الكولستيرول والدهون الثلاثية في الدَّم لديهم.
  • لا يُستخدم إذا كان المريض يُعاني من أمراض عصبية مثل الشلل الارتعاشي، الصرع، او النوبات التشنجية.
  • لا يستخدم مع الأشخاص المُصابين بالذبحة الصدرية وأمراض القلب وآلام الصدر.

التداخل الدوائي مع حبوب ميرزاجن

قد تحديث بعض التداخلات الدوائية بين أقراص ميرزاجن وبين بعض العقاقير العلاجية الأخرى عند استخدامها بشكل متزامن، ومنها ما يلي:

  • الأدوية المحتوية على مادة التريبتوفان.
  • الادوية المحتوية على مادة الترامادول.
  • أدوية علاج الصداع النصفي.
  • أدوية علاج الصرع والاضطرابات العصبية.
  • أدوية مضادات الاكتئاب الأخرى ومضادات الذهان خصوصًا العقاقير المحتوية على الليثيوم.
  • بعض مضادات الفطريات مثل دواء كيتوكونازول.

شاهد أيضًا: انواع كريم ابو اسد واستخدامات كل منها وطريقة الاستخدام

الجرعة وطريقة الاستخدام ميرزاجن

الجرعة المناسبة من دواء ميرزاجن تتباين بشكل كبير جدًا من مريض إلى آخر اعتمادا على درجة المعاناة المرضية والنفسية وعلى النوع والسن والوزن والحالة الصحية بوجهٍ عام، لذا لا يُمكن تحديد جرعة موصى بها من استخدام الدواء؛ لأن الأمر يرجع أولًا وأخيرًا إلى قرار الطبيب المعالج، كما إن المدة العلاجية يتم تحديدها بواسطة الطبيب أيضًا، ولكن إذا مر أربعة أسابيع دون أن يطرأ على المريض أي تحسن؛ فلا بُد من إخبار الطبيب المُعالج بذلك.

عُبْوَة دواء ميرزاجن

قامت الشركة المُصنعة للدواء وهي شركة رياض فارما (وبالإنجليزية: Riyadh Pharma) بتوفير عقّار ميرزاجن في عُبْوَة تتكون من علبة كرتونية وتحتوي على 30 قرص مغلف، وهي إما أن تكون بتركيز 15 مجم لكل قرص أو تكون بتركيز 45 مجم أيضًا لكل قرص، ويكون مرفق داخل العُبْوَة النشرة الداخلية التي توضح أهم إرشادات استخدام الدواء، ويجب حفظ العُبْوَة في مكان بارد مناسب خالي من الرطوبة وبعيد عن أيدي الأطفال، والتأكد من تاريخ الصَّلاحِيَة الخاصة بإنتاج الدواء قبل الاستخدام.

سعر دواء ميرزاجن

يتوفر دواء ميرزاجن في جميع الصيدليات في مختلف البلدان العربية بأسعار ثابتة تأتي على النحو التالي:

  • سعر عُبْوَة دواء ميرزاجن تركيز 15 مجم/ قرص في الأسواق السُّعُودية = 74.70 ريال سعودي.
  • سعر عُبْوَة دواء ميرزاجن تركيز 45 مجم / قرص بالأسواق السُّعُودية = 170.3 ريال سعودي.

في خاتمة هذا الموضوع؛ نكون قد طرحنا إجابة شافية ووافية على سؤال هل حبوب ميرزاجن خطيرة أم لا إلى جانب كل ما يخص دواعي استخدام هذا الدواء والآثار الجانبية وموانع الاستخدام إضافةً إلى التطرق إلى تأثير المادة الفعالة في الدواء التداخلات الدوائية وشكل العُبْوَة وسعر الدواء أيضًا في جميع الصيدليات داخل المملكة العربية السُّعُودية.

المراجع

  1. tabletwise.net , Mirzagen Tablet , 23-2-2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.