المرجع الموثوق للقارئ العربي

عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي تجاربكم

كتابة : أميرة شعبان

عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي تجاربكم من الأمور التي تهم عدداً كبيراً من السيدات، وذلك رغبة في التعرف على نتائج هذه العملية والتأكد من عدم وجود أي أضرار تعقبها، حيث أن معظم السيدات يلجأن إلى هذه العملية بدلًا من التمارين الرياضية والوصفات الطبيعية التي لا تعطي نتائج مرضية في معظم الأحوال، لذا من خلال موقع المرجع سوف يتم منح الأمر مزيدًا من الاهتمام.

عملية تصغير الثدي داخل مستشفى حكومي تجاربكم

توجد بعض التجارب عن عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي، ومن الجدير بالذكر أن تلك التجارب قد حظيت بنجاح ملحوظ ودون المعاناة من أي آثار جانبية مزعجة، ومن أفضل تلك التجارب ما يأتي:

تقول صاحبة التجربة أنها كانت تعاني من كبر في حجم الثدي بشكل غير طبيعي، وبعد الحمل والإنجاب زادت المشكلة سوءًا؛ مما دفعها لإجراء عملية تصغير الثدي داخل مستشفى حكومي لخفض التكلفة، وبالفعل خضعت المرأة إجراء العملية بعد أن حصلت على موافقة من زوجها، وقد أخبرها الطبيب بضرورة التوقف عن تناول الطعام والشراب في الساعة الثانية عشر عند منتصف الليل قبل موعد العملية بيوم.

توجهت المرأة في الصباح الباكر إلى المستشفى، وبعد أن وصلت المرأة بدأت الطبيبة بعمل تخطيط على الثدي ومعرفة الحجم التي تريده المرأة، خضعت هذه المرأة للعملية، وبعد مرور 5 ساعات كانت قد عادت إلى غرفتها وهي في كامل وعيها، وقد تمت هذه العملية بنجاح، دون أن تتعرض هذه المرأة لأي مشكلات أو مضاعفات سواء أثناء إجراء العملية أو بعد ذلك.[1]

عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي

هناك أكثر من عملية يتم إجراؤها لتصغير حجم الثدي داخل المستشفى الحكومي، ويتم اختيار العملية الأنسب على حسب حالة كل امرأة، ومن ضمن هذه العمليات ما يلي:

عملية تصغير الثدي بالجراحة الكاملة

وهذه العملية يتم اللجوء إليها إذا كانت السيدة تعاني من كبر في حجم الثدي بشكل كبير للغاية، حيث أن الطبيب يقوم بالتخلص النهائي من كافة الدهون الزائدة في منطقة الثدي؛ ومن ثم يتخلص من كافة الأنسجة الزائدة والحرص على تغيير مكان الحلمة لإعادة الشكل إلى شكله الطبيعي مرة أخرى.

عملية شفط الدهون

تعتبر هذه العملية أسهل من عملية الجراحة الكاملة؛ لأن الطبيب يعتمد فيها فقط على شفط جميع الدهون الزائدة من الثدي، حتى يصل إلى الحجم المثالي التي تريده المرأة مما يزيد من تناسق المظهر العام للجسم كله.

عملية تصغير الثدي بالليزر

وهذه العملية يتم اللجوء إليها إذا كانت المرأة تعاني من ترهل شديد في منطقة الثدي حيث أن الطبيب يقوم بشد منطقة الثدي بصورة كلية مما يغير من شكل الثديين نهائيًا، ولكن هذه العملية تتطلب أكثر من جلسة لكي يتغير شكل الثدي ويصبح أكثر تناسقًا.[2]

أسباب اللجوء إلى عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي

يرغب بعض السيدات في إجراء عملية تصغير الثدي لمجموعة من الأسباب الخارجة عن إرادتهن، ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • ضغط الثدي بشكل كبير على منطقة القلب: لاسيما لمرضى القلب مما قد ينجم عنه التأثير بصورة سلبية على عمل القلب وصحته.
  • التأثر بصورة سلبية على نفسية المرأة: لاسيما إذا كان حجم الثدي كبيراً للغاية فهذا الأمر يجعل المرة غير واثقة بنفسها.
  • الضغط بشكل كبير جدًا على الضلوع: في حالة كان حجم الثدي أكبر من المعتاد، وهذا الأمر قد ينجم عنه إصابة الضلوع بشرخ أو كسر.
  • تعرض المرأة لبعض المشكلات الزوجية: بسبب عدم قبول زوجها لشكل الثدي الكبير على غير العادي.
  • عدم شعور المرأة بأنوثتها: لأن المعروف عن هذه المنطقة أنها تبرز أنوثة المرأة وكبرها بصورة ملحوظة يجعل الشكل العام غير مقبول.
  • الإصابة بالتهابات شديدة: وغير محتملة بين الثديين وأسفلهما.
  • زيادة شعور المرأة ببعض الآلام الشديدة: لاسيما في منطقة الظهر بسبب زيادة ثقل الثديين.
  • إصابة المرأة ببعض الأورام: لاسيما في منطقتي الرقبة والكتف.
  • إصابة المرأة بضيق في التنفس: نتيجة ضغط الثديين على الرئتين.

مزايا إجراء عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي

هناك مجموعة من المزايا التي تحظى بها السيدات اللاتي يخضعن إلى عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي، ومن ضمن هذه المميزات ما يلي:[3]

  • تكلفة هذه العملية مخفضة للغاية مقارنة بالعمليات التي تجري داخل المستشفيات والمراكز الخاصة.
  • الفريق الطبي القائم بهذه العملية يمتلك خبرة كبيرة في مجال تصغير الثدي، دون أن تتعرض المرأة لأي مخاطر.
  • فريق العمل داخل المستشفى الحكومي جاهز لتقديم كافة المساعدات للمريضة أثناء إجراء العملية الجراحية.
  • تمنح المريضة خدمة المتابعة الدورية على الثدي لتجنب الإصابة بسرطان الثدي في أي وقت من الأوقات.
  • حازت المستشفيات الحكومية على شهرة كبيرة؛ لأنها أصبحت قادرة على إجراء عمليات تصغير الثدي باحترافية.
  • الاعتماد على أحدث الأجهزة والوسائل التي تسهل من إجراء العملية بنجاح.

تأثير عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي على المرأة

بعد إجراء عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي تظهر بعض النتائج على المرأة وهذه النتائج قد تؤثر بشكل ملحوظ على شكل جسم المرأة والثدي، ويظهر هذا التأثير كما يلي:

  • تتخلص المرأة بشكل نهائي من الضغوطات النفسية التي كانت تعيشها قبل إجراء العملية، وتعود لممارسة حياتها من جديد.
  • الحفاظ على الصحة العامة للجسم لاسيما القلب ووقايته من التعرض لأي أمراض خطيرة.
  • التحرك بشكل سلس مقارنة مع ذي قبل؛ لأن المرأة تتخلص بعد هذه العملية من ثقل كبير جدًا.
  • الشعور بالراحة أثناء الحركة وانتظام معدل التنفس وعدم الإصابة بأي مضاعفات.
  • تستطيع المرأة أن تمارس أي أنشطة كانت لن تستطيع القيام بها قبل إجراء العملية.
  • الحد من الشعور بأي آلام في منطقة الثدي؛ لأن هذه الآلام كانت تصاب بها المرأة بسبب زيادة حجم الثدي عن معدله الطبيعي.
  • تحسين وتحفيز الدورة الدموية في جسم المرأة لاسيما في منطقة الثدي.

مضاعفات عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي

عندما تقوم المرأة بإجراء عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي، فإنها قد تصاب بمجموعة من المضاعفات التي تتمثل فيما يلي:

  • زيادة كبر حجم الثدي من جديد وهذا العرض تصاب به السيدات اللاتي يرضعن، لذا يفضل إيقاف الرضاعة الطبيعية إذا كانت المرأة سوف تجري عملية تصغير الثدي.
  • الإصابة بنزيف في منطقة الثدي، وهذه المضاعفات تحدث للسيدات اللاتي يعانين من توتر شديد طوال فترة إجراء العملية.
  • صغر حجم ثدي عن الآخر وهذه الحالة لا تحدث دائمًا كما يتم معالجة هذه المشكلة على الفور.
  • ظهور مجموعة من الكدمات على الثدي، وقد تحتاج هذه الكدمات إلى وقت طويل، حتى تختفي بشكل نهائي.

عيوب إجراء عملية تصغير الثدي داخل مستشفى حكومي

هناك بعض المستشفيات الحكومية غير المؤهلة بشكل كافٍ لإجراء عمليات تصغير الثدي، وهذا الأمر ينجم عنه ظهور مجموعة من العيوب التي تتمثل فيما يلي:

  • عدم إدراج عملية تصغير الثدي ضمن أنظمة التأمين الصحي.
  • التأخر، حتى يتم إجراء العملية، وهذا يكون بسبب كثرة عدد العمليات الجراحية داخل المستشفى الحكومي.
  • عدم وجود أجهزة حديثة داخل بعض المستشفيات.
  • هناك بعض المستشفيات تطلب مبالغ عالية لإجراء عمليات التجميل.

وبهذا يكون قد تم التعرف على عملية تصغير الثدي في مستشفى حكومي تجاربكم والتعرف على أنواع العمليات الجراحية لتصغير الثدي ومعرفة أسباب اللجوء إلى عملية تصغير الثدي، إلى جانب معرفة مدى تأثير العملية على المرأة وشكل الجسم، والتعرف كذلك على مزايا إجراء عملية تصغير الثدي داخل مستشفى حكومي والعيوب المحتملة، وكذلك معرفة مضعفات عميلة تصغير الثدي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.