المرجع الموثوق للقارئ العربي

من خصائص التبرعم ان الابناء

كتابة : د. شهد ريحان

من خصائص التبرعم ان الابناء، أحد أسئلة أكمل الفراغ، التي قد تواجه الطلاب، في مادة الأحياء، والتي تتطلب منهم، أن يكونوا على علم ومعرفة، بأنواع التكاثر، وخصائصه، ويقدم موقع المرجع، في هذا المقال، نبذة بسيطة، عن نوعي التكاثر الأساسيين، مع بعض من الحديث عن التبرعم، وماهيته، متخللاً ذلك، إجابة السؤال السابق ذكره.

التكاثر

يعتمد التكاثر عند العديد من الكائنات الحية، على اجتماع عضوين بالغين (هما الوالدين) معاً، لتشكيل فرد جديد (هو الابن)، وفي هذه الحالة ينتج كل من الوالدين، خلية جنسية، تعرف باسم الجاميت، وعند التقاء الخليتين الجنسيتين معاً، ينتج الجنين، والذي يتطور ليشكل فيما بعد، فرداً جديداً، ويسمى هذا النوع من التكاثر، بالتكاثر الجنسي، ومن ناحية أخرى، فإن بعض الكائنات الحية الأخرى، تأخذ شكلاً آخر من التكاثر، يسمى بالتكاثر اللاجنسي، والذي يحتاج إلى فرد واحد فقط، لإنتاج النسل، وأحد الأمثلة على هذا النوع من التكاثر هو التبرعم.[1]

شاهد أيضًا: الاستجابة والنمو والتكاثر من خصائص

من خصائص التبرعم ان الابناء

يعرف التبرعم في علم الأحياء، على أنه تكوين برعم من كائن حي، ويكون هذا البرعم، قادر على التطور، لتكوين فرد جديد، ونظراً لعدم تكوين جاميتات، في هذا النوع من التكاثر، فإنه يعد تكاثراً لا جنسياً، ومن خصائص التبرعم ان الابناء:[2]

  • الإجابة: من خصائص التبرعم ان الابناء عبارة عن استنساخ للأب.

ففي التبرعم تدخل الخلايا الجسدية، بدلاً من الخلايا الجنسية، لتخضع لمجموعة من الانقسامات، والتي تنتهي بتكوين مجموعة جديدة من الخلايا، لها نفس التركيب الجيني، إذ تنمو الخلايا الجديدة، من الخلايا القديمة، وتميل الخلايا الجديدة، إلى أن تكون أصغر من الخلايا القديمة.[2]

شاهد أيضًا: في التكاثر الجنسي يتطلب وجود زوجين من الذكر والانثى

كيف ينتج التبرعم الابناء

يحدث في التبرعم، أن ينمو الفرد الجديد، من جسد الأب، حيث يبدأ بالظهور كجسد صغير، على أحد جانبي جسد الأب، ويستمر في النمو، والزيادة في الحجم، وهو لا يزال متصلاً في الأب، وهذا يجعله يبدو، كما لو أنه جزء من الأب نفسه، ولكن فيما بعد، يصبح الفرد الجديد، شبيهاً بالأب، ثم يبدأ بالانفصال، ليصبح بعد ذلك، فرداً مستقلاً بذاته.[1]

شاهد أيضًا: من انواع التكاثر اللاجنسي

كائنات حية تتكاثر بالتبرعم

يعد التكاثر بالتبرعم، إحدى طرق التكاثر الشائعة، عند العديد من الكائنات أحادية الخلايا، والكائنات متعددة الخلايا، ومن بين هذه الكائنات التي تمارس التبرعم، ما يأتي:[1]

  • البكتيريا.
  • النباتات.
  • الفطريات، بما في ذلك الخميرة.
  • الهيدرا.

تبين من خلال العرض السابق، أن من خصائص التبرعم ان الابناء، يمثلون استنساخ للأب، فهم ينتجون جميعاً، من الأب ذاته، إذ لا يتطلب هذا النوع من التكاثر، وجود فردين اثنين، بل يكفي وجود فرد واحد فيه، حتى يتم، وقد تمت الإشارة فيما سبق، إلى ماهية التبرعم، وأسماء بعض الكائنات الحية، التي تمارسه.

المراجع

  1. microscopemaster.com , Budding Cells , 17/09/2021
  2. biologyonline.com , Budding , 17/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *