المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل الجوال يجذب الصواعق وطرق الوقاية منها

كتابة : روان صلاح

هل الجوال يجذب الصواعق وطرق الوقاية منها يقوم الكثير من الأشخاص بالربط بين الإصابة بالصواعق واستخدام الجوال في نفس الوقت، بالأخص عند التواجد في أماكن مفتوحة، حيث إنه في بعض المواقف النادرة، تعرض أفراد لإصابات بالغة قد وصلت لحد الوفاة نتيجة الصواعق الشديدة، وعن طريق موقع المرجع سوف نتعرف على هل الجوال يجذب الصواعق، بالإضافة إلى طرق الوقاية منها.

استخدام الجوال أثناء البرق

يوجد اعتقاد من بعض الناس بأن الهواتف المحمولة تعمل على جذب البرق، حيث إنه بحسب ما ذكر من أخصائي السلامة من الصواعق في خدمة الطقس، هناك مجموعة من الحالات التي ضرب فيها البرق الشخص وكان يمسك الجوال بيده، وحينها يحترق الهاتف حتى يصل إلى مرحلة الذوبان، لذلك، فإن الناس قاموا بإلقاء اللوم على الجوال، معتقدين بكونه المصدر الذي جذب البرق، وتسبب في هذه الإصابة.[1]

هل الجوال يجذب الصواعق

إن الاعتقاد بأن الجوال يجذب الصواعق خاطئاً، ولا يوجد شيء يقوم بجذب البرق، وهو ما يظنه غالبية الناس دون أساس من الصحة، بينما تعمل الصواعق على تتبع الأسوار، الأسلاك، وغيرها من الأشياء المعدنية أو الحديدية، ولذلك، في حال كان الشخص يستعمل الهاتف المحمول أثناء حدوث البرق، فمن غير المحتمل الإصابة بالصاعقة أكثر مما قد يحدث مع عدم استخدام الجوال، ولكن الحل الوحيد لتوخي الحذر من البرق هو البقاء في مكان آمن أثناء وقوعه لكي لا يتم الإصابة به.[1]

هل الجوال يجذب الصواعق 1

شاهد أيضًا: ما الدرس الذي يستفيده المسلم من حدوث الصواعق والزلازل

المخاطر المحتملة من الصواعق

يعتبر الوميض الجانبي أو التيار الأرضي من أكثر العوامل المسؤولة عن 60% من الإصابات الناتجة عن البرق أو الوفيات، كما يوجد العديد من الطرق التي تضرب بها الصواعق فتُسبب خطورة، ومنها ما يلي:[2]

الضربة المباشرة

عندما تضرب الصاعقة الإنسان بطريقة مباشرة يعتبر حينها قناة تفريغ أساسية له، كما أنه عادة ما تقع الضربات المباشرة للأشخاص المتواجدين في أماكن مفتوحة، بالإضافة إلى أنها غير منتشرة، مثل غيرها من المخاطر الأخرى، بينما يُحتمل أن تكون الأكثر تدميرًا.

وميض جانبي

تحدث الصواعق على هيئة وميض جانبي أو ما يعرف باسم (دفقة جانبية) حينما يضرب البرق جسم طويل وقريب من الإنسان، وحينها ينتقل جزءًا من التيار من هذا الجسم الأطول من الإنسان إليه، وعند التوضيح أكثر يعتبر الشخص عبارة عن دائرة كهربائية قصيرة للقليل من الطاقة في تفريغ الصاعقة، والجدير بالذكر أن الومضات الجانبية تتم عامةً حينما يكون الفرد على مسافة حوالي قدم أو اثنتين منه.

تيار أرضي

حينما تضرب الصواعق شجرة أو غيرها من الأجسام الأخرى، تنتقل طاقة كبيرة إلى الخارج من الضربة نحو سطح الأرض، إذ إن ذلك ما يُسمى (الأرض الحالية)، وبالتالي، يُحتمل أن يكون أي إنسان متواجد في الخارج بالقرب من هذه الصاعقة ضحية لما ينتج عنها من تيار أرضي.

التوصيل

يستطيع البرق السفر على مدار مسافات طويلة داخل الأسطح المعدنية أو الأسلاك، والجدير بالإشارة أن المعدن لا يعتبر جاذبًا للبرق، بينما يعمل على توفير مسارًا ليتم تتبعه بواسطة الصواعق، إلى جانب أن غالبية الإصابات بالصواعق الداخلية، ومجموعة من الإصابات التي حدثت في الهواء الطلق تنتج عن هذا التوصيل.

طرق الوقاية من الصواعق

عند سماع الرعد، يجب البحث عن أحد الملاجئ في أسرع وقت قبل حدوث الصواعق، وأيضًا، فإن البرق يتسبب في قتل الناس أكثر من الأعاصير الطبيعية، وحتى يتم تجنب الإصابة بسبب هذه الظاهرة، يمكن اتباع الطرق الآتية:[3]

الوقاية الداخلية من الصواعق

بالرغم من أن المنزل هو أفضل مكان للحماية من الإصابة بالصواعق، فإن الإنسان بداخله قد يكون في خطر محتمل أيضًا، حيث إن ما يقرب من ثلث الإصابات الناجمة عن البرق تقع في الداخل، ولذلك في التالي بعض النصائح للوقاية من الصواعق في الداخل:

  • تجنب الماء: عند حدوث البرق يكون من الأفضل الابتعاد عن مصادر الماء، مثل: الاستحمام أو غسل الأطباق في المطبخ، إذ إن الصواعق تستطيع الانتقال خلال الأنابيب الخاصة بالسباكة في المباني والمنازل، وبالتالي تصبح خطورة انتقال الصواعق عبر الأنابيب المعدنية أكثر من الأنابيب البلاستيكية.
  • عدم لمس المعدات الكهربائية: يجب على الشخص ألا يستعمل أي غرض متصل بالتيار الكهربائي، مثل: أجهزة الكمبيوتر، أنظمة الألعاب، المواقد، الغسالات، المجففات، أنظمة استقبال الراديو، أو التلفزيون، حيث إن الصواعق يمكنها الانتقال خلال الأنظمة الكهربائية، القضبان المعدنية، الأسلاك، الأرضيات الخرسانية، والجدران.
  • تجنب النوافذ، الأبواب، والشرفات: للحفاظ على السلامة من البرق يُفضل الابتعاد عن الأبواب والنوافذ، بالإضافة إلى الاستلقاء على الأرضيات أو الجدران الخرسانية خلال العواصف.
  • عدم استخدام الهواتف السلكية: تعتبر الهواتف السلكية من الأجهزة الغير آمنة للاستعمال طوال العاصفة، وعلى الرغم من هذا، يستطيع الإنسان استخدام الهواتف المحمولة عند حدوث الصواعق.

الوقاية الخارجية من الصواعق

بالرغم من أن التواجد خارج المنزل غير آمن خلال وقوع العاصفة، إلا أن الإنسان يستطيع الحد من المخاطر المحتملة من خلال اتباع بعض الطرق، ومنها ما يلي:

  • الحذر: في المواسم الشائع حدوث الصواعق بها، يجب على الفرد متابعة توقعات الطقس قبل الخروج من المنزل والقيام بأي أنشطة خارجية، وفي حال أشارت أخبار الطقس بإمكانية وقوع عاصفة رعدية يُفضل البقاء في المنزل واتباع إجراءات السلامة في الداخل.
  • دخول أماكن مغلقة: عند حدوث البرق والشخص في مكان مفتوح ينبغي البحث عن مكان مغلق بمجرد سماع صوت الرعد، ومن هذه الأماكن الآمنة يمكن اللجوء إلى مراكز التسوق، المكاتب، أو المركبات المتضمنة على سقف صلب مع غلق النوافذ جيدًا.
  • الانفصال عن الآخرين: إذا كان هناك مجموعة من الأشخاص بالقرب من بعضهم البعض خلال حدوث الصواعق، يجب انفصالهم على الفور، حيث إن هذا سيساعد على الحد من عدد الإصابات المحتملة في حال ضرب البرق الأرض.
  • عدم البقاء في سيارات مفتوحة: خلال العاصفة الرعدية، ينبغي تجنب التواجد في سيارات مفتوحة أو الدراجات النارية.

طرق الوقاية من الصواعق

أماكن تواجد البرق

بالرغم من أن المكان الذي يتم ضربه بأكبر قدر من البرق حول العالم يتواجد في أمريكا الجنوبية، إلا أن قارة إفريقيا تعتبر هي الأولى من حيث أفضل 500 نقطة تجمع برق إلى جانب 283 موقع، ويأتي بعدها في القائمة قارة آسيا بعدد 87 مكانًا، وتاليًا أمريكا الشمالية بعدد 53 مكانًا، ولذلك في الآتي نذكر أكثر أماكن يتواجد فيها البرق:[4]

  • بحيرة ماراكايبو، فنزويلا: تصل مساحة بحيرة ماراكايبو قرابة 5100 ميل مربع، وقد كانت في أحد الأيام أكبر بحيرة في أمريكا الجنوبية، والجدير بالذكر أن ظاهرة الطقس التي تُعرف باسم (برق كاتاتومبو) التي تقع في هذه البحيرة تتسبب في حدوث برقًا أكثر من أي منطقة أخرى حول العالم.
  • كاباري، الكونغو: وهو الجزء المركزي الذي يخص (مملكة بوشي)، والذي يتواجد أيضًا بين (بحيرة كيفو) و(جبال ميتومبا)، لذلك، فإن كاباري يتعرض لما يزيد عن 205.31 ومضة بالنسبة لكل 247 فدان في السنة الواحدة.
  • كاسيريس، كولومبيا: تتعرض مجموعة من المناطق في كاسيريس لضربات البرق بشكل سنوي أكثر من كافة الأماكن الأخرى في البلاد، حيث يتلقى كاسيريس ما يزيد عن 172.29 ومضة لكل 247 فدان كل عام.
  • داغار، باكستان: تتواجد مدينة داغار عند التقاطع فيما بين سهل نهر السند وأقصى الغرب من جبال الهيمالايا، فضلًا عن أنها تختبر معدل 143.11 ومضة بالنسبة لكل 0.39 ميل مربع سنويًا.
  • نجوتي، الكاميرون: حيث يتعرض هذا الموقع للكثير من العواصف الرعدية نتيجة كونه المكان الذي يتقابل فيه نسيم البحر البارد بشكل مستمر بدايةً من خليج غينيا وصولًا إلى الهواء الساخن الذي يتصاعد من الكاميرون الداخلية، إذ تواجه ما يقرب من 129.58 ومضة لكل 247 فدان كل سنة.

شاهد أيضًا: الفرق بين البرق والرعد

معلومات عن البرق

هناك الكثير من المعلومات التي لا يعرفها البعض عن البرق، ويمكن في التالي توضيح البعض منها:[5]

  • في حين أن الومضات التي نراها بسبب ضربة البرق تنتقل بسرعة الضوء، أي حوالي 670,000,000 ميل/ الساعة، إلا أن ضربة البرق في الواقع تنتقل بسرعة لطيفة نسبيًا تصل إلى 270,000 ميل/ الساعة.
  • حينما يضرب البرق التربة الرملية أو كمية من الرمل، فإنه يقوم بدمج الحبيبات مع بعضها لتكوين أنبوب صغير شبيهًا بالزجاج، والمعروف باسم (فولجوريت)، والتي لا تعتبر ثمينة فقط بالنسبة لهواة جمعها، بل هي قيمة أيضًا من الناحية العلمية، لأنها تسهل التعرف على حدوث العواصف الرعدية في الماضي.
  • البرق يمثل أحد المناظر الطبيعية الأكثر انتشارًا وتكرارًا، وذلك في كافة أنحاء العالم، حيث يوجد ما يزيد عن 3،000،000 ومضة تحدث في اليوم الواحد، وهو ما يقرب من 44 ضربة لكل ثانية.

في ختام مقالنا نكون قد أوضحنا استخدام الجوال أثناء البرق، كما تعرفنا على هل الجوال يجذب الصواعق وطرق الوقاية منها، والمخاطر المحتملة من الصواعق، إلى جانب طرق الوقاية من الصواعق، وأماكن تواجد البرق، وأيضًا قدمنا معلومات عن البرق.

المراجع

  1. accuweather.com , Is it safe to talk on your cell phone during a thunderstorm? , 22/08/2022
  2. weather.gov , Lightning Science: Five Ways Lightning Strikes People , 22/08/2022
  3. cdc.gov , Lightning Safety Tips , 22/08/2022
  4. worldatlas.com , Places In The World Where Lightning Strikes The Most , 22/08/2022
  5. metoffice.gov.uk , 10 striking facts about lightning , 22/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.