المرجع الموثوق للقارئ العربي

كيف يتقي الانسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه

كتابة : مؤيد شعبان بتاريخ : 13 سبتمبر 2021 , 16:15

كيف يتقي الانسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه فقد طرد الله تعالى الشيطان الرجيم من رحمته، بعد أن امتنع الشيطان عن السجود لآدم عليه السلام، ومنذ ذلك الحين وهو يحاول التسلط على عباد الله بما يستطيع من الأساليب، لإغوائهم وصرفهم عن عبادة الله، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن: كيف يتقي الانسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه.

كيف يتقي الانسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه

  • يتقي الإنسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه بزيادة الإيمان عن طريق الالتزام بأوامر الله والابتعاد عن المعاصي.

مما لا شك فيه أن الشيطان هو أعدى أعداء الإنسان ، وهذه العداوة ليست جديدة إنما هي عداوة قديمة جدا منذ اليوم الذي أمره الله تعالى بالسجود لآدم فأبى، ولقد حذر الله عباده من هذا العدو اللعين في مواضع كثيرة من كتابه سبحانه، ومما ينبغي أن يعلم أن هذا العدو لا قدرة للعبد على دفع شره إلا بالاستعانة بالله عز وجل ؛ فليس هو كبني آدم ممن يمكن اتقاء عداوتهم بشيء من المداراة والإحسان أو التغافل أو غيرها من الوسائل ، فهو عدو غير مرئي لا تصلح معه المداراة ولا الإحسان فلابد إذن من الاستعانة بالله لرد كيده والنجاة من مصايده ووساوسه.[1]

شاهد أيضًا: معنى الخنّاس الذي أمر الله تعالى بالاستعاذة منه هو الذي

من هو الشيطان

هو مخلوق من نار، كان يجالس الملائكة ويتعبد معهم، وليس من جنسهم، فلما أمر الله ملائكته بالسجود لآدم خالف أمر ربه بتكبره على آدم لادعائه أن النار التي خلق منها خير من الطين الذي خلق منه آدم عليه السلام، فكان جزاء هذه المخالفة أن طرده الله عن باب رحمته، وسماه إبليس إعلاماً له بأنه قد أبلس من الرحمة، وأنزله من السماء مذموماً مدحوراً إلى الأرض.
فسأل الله أن ينظره إلى يوم البعث، فأنظره الحليم الذي لا يعجل على من عصاه، فلما أمن الهلاك إلى يوم القيامة تمرد وطغى، وقال: {قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ}،[2] وكما قال عز وجل عنه: {لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إَلاَّ قَلِيلاً}،[3] وهؤلاء هم المستثنون في قوله تعالى: {إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ وَكَفَى بِرَبِّكَ وَكِيلاً}،[4] وإبليس واحد من الجن، وهو أبو الشياطين والمحرك لهم لفتنة الناس وإغوائهم، وقد أطلق عليه القرآن اسم الشيطان في مواضع عديدة.[5]

أسباب الوقاية من الشيطان

فلا نجاة للعبد من مكائد الشيطان إلا بالله تعالى، وقد شرع الله تعالى لنا من الأسباب ما نتقي به شر هذا العدو اللعين ، ومن هذه الأسباب:[6][7]

  • الاستعاذة بالله.
  • قراءة آية الكرسي.
  • قراءة المعوذات.
  • المحافظة على الأذكار.
  • قراءة سورة البقرة.
  • تعويذ الصبيان، وجمعهم قبل الغروب.
  • الإخلاص والتوكل على الله.

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن كيف يتقي الانسان ولاية الشيطان ويسلم من تسلطه عليه، وتعرفنا على من هو الشيطان، وعلى أسباب الوقاية من الشيطان.

المراجع

  1. alukah.net , وقاية الإنسان من تسلط الشيطان , 13/09/2021
  2. سورة ص , الآية 82
  3. سورة الإسراء , الآية 62
  4. سورة الإسراء , الآية 65
  5. alukah.net , الشيطان في اللغة والاصطلاح , 13/09/2021
  6. islamweb.net , أسباب الوقاية من الشيطان , 13/09/2021
  7. islamweb.net , أسباب الوقاية من الشيطان ( 2 ) , 13/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *