المرجع الموثوق للقارئ العربي

كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟

كتابة : أيوب بتاريخ : 2 مايو 2021 , 21:00 آخر تحديث : مايو 2021 , 19:04

كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟ واحد من الأسئلة الهامّة الذيت يطرحها النّاس على أهل العلم، فقد أرسل الله تعالى لكلّ أمّةٍ نبيّاً أو رسولاً، يبلّغهم رسالة التّوحيد، ويدعوهم لعبادة الله تعالى دون شريك، ويهتمّ موقع المرجع بإطلاعنا على عدد الأنبياء والرّسل الّذين أرسلهم الله تعالى، الّذين ذكرهم القرآن الكريم، والذين لم يذكرهم، كذلك إخبارنا بأسماء الأنبياء والرّسل عليهم السّلام الّذين ذكروا في القرآن الكريم.

الأنبياء والرسل

اصطفى الله تعالى رجالٌ هم أفضل البشر وأطهرهم على الإطلاق، ليحملوا الرّسالة العظيمة ويبلّغوها للبشريّة، وهذه الرّسالة هي رسالة التّوحيد والإسلام، فقد بعث الله تعالى الانبياء والرّسل عليهم السّلام أجمعين، لكي لا يكون للنّاس حجّةٌ يوم القيامة، ومهمذة الانبياء والرّسل هي الدّعوة لدخول دين الإسلام والتّوحيد، وإعلاء كلمة الله تعالى في الأرض، وإقامة حكمه وشريعته، كذلك إخبار النّاس بما ينتظرهم يوم القيامة من الحساب والجزاء، فمن اتّبعهم كان المفلحين ورضي الله عنه وأدخله جنّات النّعيم، أمّا من أعرض عن دعوتهم وتخلذف عن طريقهم، فسيكون من الخاسرين في الدّنيا والآخرة، ولقد أيّد الله تعالى كل ّنبيٍّ ورسولٍ بمعجزاتٍ وكراماتٍ ليثبت للنّاس صدق كلامه وصدق نبوّته.

كما أنزل على بعضٍ منهم كتباً سماويّةً من وحيه جلّ جلاله، ليهتدجي بكلامه النّاس ويتّبعوا بها الحقّ، وكان بين الأنبياء والرّسل تفاضلٌ في المكانات عند الله تعالى، لكنّ منزلتهم واحدة ٌبين البشر، فهم خيرة الخلق والمختارين منهم، وإنّ أفضل الأنبياء وسيّد ولد آدم وخير البشر على الإطلاق نبيّنا محمّد -صلّى الله عليه وسلّم- وهو أحبّ الأنبياء لله تعالى، كذلك قد آتاه الله تعالى معجزةً خالدةً إلى يوم القيامة وهي القرآن الكريم، وقد جعل الله تعالى لكلّ نبيٍّ من أنبيائه دعوةٌ مستجابةٌ يسأل الله بها ما شاء، فكلّ الأنبياء قد دعوا في الدّنيا إلّا محمّد -عليه الصّلاة والسّلام- قد وفرّها للآخرة ليدعو بها لأمّته، عليه أفضل الصّلاة والسّلام.[1]

شاهد أيضًا: ما الفرق بين النبي والرسول باختصار

كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟

عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا هو خمس وعشرون نبيّ ورسول ذكروا في القرآن الكريم. أمّا غير المذكورين فقد اختلف العلماء بتحديد وتعيين عددهم. قال الله تعالى في كتابه العظيم: {وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا}.[2] فالله جلّ وعلا قد ذكر عدداً بسيطاً من الأنبياء والرّسل في القرآن الكريم عليهم السّلام أجمعين، وكثيراً من الأنبياء والرّسل المبعوثين لم يذكرهم لحكمةٍ وغايةٍ عنده في علم الغيب، فمن المعلوم أنّ عدد الأنبياء المذكورين في القرآن الكريم هوخمسٌ وعشرون نبيّاً ورسولاً عليهم السّلام أجمعين.

أمّا غير المذكورين في القرآن الكريم أو السّنّة النّبويّة فقد اختلف العلماء في تعيين عددهم، حيث أنّه قد وردت أحاديث عدّة تتحدّث عن عدد الأنبياء الّذين لم يذكرهم القرآن الكريم، من أهل العلم من صحّحها وأخذ بها، ومنهم من ضعّفها وقال بأنّ علم ذلك عند الله تعالى في علم الغيب لا يعلمه إلذا هو تبارك وتعالى، ومن الأحاديث المذكورة ما يأتي:[3]

  • عن أبي ذرٍّ الغفاري ّقال: “قلتُ يا رسولَ اللهِ ، كم كانتِ الأنبياءُ ، وكم كان المرسلون؟ قال : كانت الأنبياءُ مئةَ ألفِ نبيٍّ وأربعةً وعشرينَ ألفَ نبيٍّ ، وكان المرسلونَ ثلاثَ مئةٍ وثلاثةَ عشرَ”.[4]
  • ويوجد غيره الكثير من الأحاديث الضّعيفة الّتي أجمع على ضعفها الكثير من أهل العلم، حيث لا يجوز الأخذ بها، وأقوال الأئمة لا تختلف كثيراً، وأغلبهم قد قال بأنّه لا يمكن تحديد عدد الرّسل والأنبياء، كشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى و كذلك ابن عطية رحمه الله، غير أنّ ابن بازٍ قد اختلف بالقول معهم وأخذ بالأحاديث الواردة في هذا الشّأن والله أعلم.

أسماء الأنبياء الذين ذكروا في القرآن الكريم

ذكر القرآن الكريم خمساً وعشرين نبيّاً ورسولاً،  حيث قصّت الآيات الكريمة قصصهم بالتّفصيل تارةً، والاختصار تارةً أخرى، وذكر القرآن الكريم أسماء هؤلاء الأنبياء والرسل عليهم السّلام أجمعين، وأسمائهم بالترتيب كما يأتي:[3]

  • آدم عليه السّلام.
  • كذلك إدريس عليه السّلام.
  • و كذلك نوح عليه السّلام.
  • هود عليه السّلام.
  • كذلك صالح عليه السّلام.
  • و كذلك إبراهيم عليه السّلام.
  • لوط عليه السّلام.
  • إسماعيل عليه السّلام.
  • إسحاق عليه السّلام.
  • يعقوب على السّلام.
  • يوسف عليه السّلام.
  • أيّوب عليه السّلام.
  • شعيب عليه السّلام.
  • موسى عليه السّلام.
  • هارون عليه السّلام.
  • يونس عليه السّلام.
  • داود عليه السّلام.
  • سليمان عليه السّلام.
  • إلياس عليه السّلام.
  • اليسع عليه السّلام.
  • زكريّا عليه السّلام.
  • يحيى عليه السّلام.
  • عيسى عليه السّلام.
  • ذو الكفل عليه السّلام.
  • محمّد عليه أفضل الصّلاة والسّلام.

الأنبياء الذين ذكروا في السنة

إنّ معرفة جواب السؤال كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟ يدفع بالمسلمين القارئين للبحث عن الأنبياء الذين ذكروا في السنة النّبويّة الشّريفة، حيث أنّ القرآن الكريم لم يذكر أسماء كلّ الأنبياء، بل يوجد منهم من ذكره النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- ومن هؤلاء الأنبياء نبيّ الله شيث -عليه السّلام- والذي ورد ذكره في الحديث النّبويّ الذي رواه الصّحابيّ الجليل أبو ذرّ الغفاريّ -رضي الله عنه- حينما دخل إلى المسجد فوجد النّبيّ -صلّى الله عليه وسلم- فسأله عن الأنبياء والرّسل فقال: ” يا أبا ذرٍّ أربعةٌ سُريانيُّونَ: آدمُ وشِيثُ وأخنوخُ وهو إدريسُ وهو أوَّلُ مَن خطَّ بالقلمِ ونوحٌ، وأربعةٌ مِن العربِ: هودٌ وشعيبٌ وصالحٌ ونبيُّك محمَّدٌ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم”.[5]

وقد كان النّبيّ الآخر الذي ورد في السّنة ولم يرد ذكر اسمه في القرآن الكريم، فهو نبي الله يوشع بن نون -عليه السّلام- وذلك في الحديث الذي رواه الصحابي الجليل أبو هريرة -رضي الله عنه- عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم أنّه قال: “ما حُبِسَتِ الشمسُ على بشَرٍ قطُّ ، إلَّا على يوشَعَ بنِ نونٍ ، ليالِيَ سارَ إلى البيتِ المُقَدَّسِ”.[6] وبذلك كان  عدد الأنبياء الذين ورد ذكرهم في السنة اثنين من الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين.#

عدد الأنبياء 124 ألف

في تفصيل الإجابة عن التساؤل المطروح كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟ فإن عدد الأنبياء والرّسل كبيرٔ جداً وذلك كما ورد في القرآن الكريم،  الذي ذكر بعض أسماء الأنبياء والرّسل ولم يخبر بالكثير من أسماءهم، قال الله -سبحانه وتعالى- في محكم تنزيله: {وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلًا مِّن قَبْلِكَ مِنْهُم مَّن قَصَصْنَا عَلَيْكَ وَمِنْهُم مَّن لَّمْ نَقْصُصْ عَلَيْكَ ۗ وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ۚ فَإِذَا جَاءَ أَمْرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالْحَقِّ وَخَسِرَ هُنَالِكَ الْمُبْطِلُونَ}.[8]

وقد ورد عن أهل العلم أنّ عدد الأنبياء  مئة وأربعة وعشرون ألفاً، وذلك استناداً للحديث الذي رواه الصّحابي الجليل أبو ذر الغفاري -رضي الله عنه- والذي أخبره فيه النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- عن عدد الأنبياء، وقد كان عددهم الكبير حكمةً من الله سبحانه،  فقد أرسل لكلّ أمّةٍ من الأمم رسولاً أو نبيّاً، أوّلهم كان نبيّ الله آدم -عليه السّلام- وآخرهم كان رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- والذي أرسله الله النّاس كافّة، و كذلك على المسلم أن يؤمن بكلّ الأنبياء والرّسل، الذين أخبر عنهم القرآن والسّنّة والذين لم يخبر عنهم لا القرآن ولا السّنة.[9]

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

كم عدد الأنبياء العرب

خلق الله البشر وأمرهم بعبادته وأرسل لهم رسلاً وأنبياءً يهدونهم ويرشدونهم،  ويبعدونهم عن طريق الضلال والكفر، فأرسل في كلّ أمّةٍ رسولاً يفهم لغتهم ويعرف طباعهم،  فبعد معرفة جواب السؤال المطروح كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا بالقران والذين لم يذكروا؟ لابدّ من معرفة عدد الأنبياء العرب،  والذين أرسلهم الله ناطقين بلغة الضّاد، فقد أرسل الله -سبحانه وتعالى- خمسةً من الأنبياء العرب،  وقد ورد ذكرهم في حديث النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- وهم:[10]

  • نبيّ الله هود -عليه السّلام- وقد أرسله الله إلى قومه عاد وهم من العرب البائدة.
  • كذك نبيّ الله صالح -عليه السّلام- وقد أرسله الله إلى ثمود وهم أيضاً من العرب البائدة.
  • و كذلك نبيّ الله شعيب -عليه السّلام- وشعيبٌ أُرسل إلى أهل مدين وكانوا عرباً يسكنون أطراف الشّام من جهة الحجاز.
  • نبي الله إسماعيل -عليه السّلام- وهو ابن خليل الله ابراهيم، وقد أرسله الله إلى جرهم والعماليق وأهل اليمن.
  • و كذلك رسول الله محمد -صلّى الله عليه وسلّم- فهو خاتم النّبيّين أرسله الله عربيّاً للناس كافّة.

شاهد أيضًا: ما الحكمة من ايراد القصص القراني

كم عدد الانبياء والرسل عامه الذين ذكروا في القران والذين لم يذكروا؟ هو مقالٌ ذكر عدد الأنبياء والرّسل بعد التّعريف بهم ولم أرسلهم الله النّاس، ثمّ ذكر المقال أسماء الأنبياء الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم وهم خمسةٌ وعشرون نبيّاً ورسولاً، وذكر أسماء الأنبياء الذين ذكرهم رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ولم يرد ذكرهم في القرآن الكريم، وختم المقال ببيان أسماء الأنبياء العرب وعددهم.

المراجع

  1. dorar.net , الأنبياء أفضل البشر , 02/05/2021
  2. سورة النساء , الآية 164
  3. islamqa.info , هل صح في عدد الأنبياء والرسل شيء ؟ , 02/05/2021
  4. تفسير القرطبي , القرطبي المفسر/أبو ذر الغفاري/226/7/هذا أصح ما روي في ذلك
  5. صحيح ابن حبان , ابن حبان/أبو ذر الغفاري/361/أخرجه في صحيحه
  6. صحيح الجامع , الألباني/أبو هريرة وزيد بن خالد الجهني/5612/ صحيح
  7. dorar.net , أنبياء مذكورون في السنة , 02/05/2021
  8. سورة غافر , الآية 78
  9. dorar.net , الأنبياء والرسل جمّ غفير , 02/05/2021
  10. islamweb.net , أنبياء العرب , 02/05/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *