المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل إبليس من الملائكة عند الشيعة

كتابة : مؤيد شعبان

هل إبليس من الملائكة عند الشيعة وهو مخلوق من نار، كان ملازمًا للملائكة يتعبد معهم، فلما أمر الله الملائكة بالسجود لآدم عصى أمر الله وتكبر على آدم، لاعتقاده أن النار التي خلقه الله منها خير من الطين الذي خلق منه آدم عليه السلام، لذلك يهتم موقع المرجع في الإجابة عن سؤال: هل إبليس من الملائكة عند الشيعة.

هل إبليس من الملائكة عند الشيعة

هناك ثلاثة أقوال عند الشيعة حول أصل إبليس، فمنهم من يعده من الملائكة ومنهم من يعتبره من الجن، ومنهم من قال بأنه كان ملك ثم مسخ إلى جن، يستدل الفريق الأول بقول الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ}،[1] فإنه لو لم يكن من الملائكة لما شمله أمر الله تعالى بالسجود لآدم عليه السلام، ويستدل الفريق الثاني بقول الله تعالى: {وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ}،[2] وبأن إبليس عصى أمر ربه، وهذا لا يكون للملائكة، وبأنه مخلوق من نار والملائكة مخلوقات من نور، وذهب فريق ثالث إلى أن إبليس كان من الملائكة قبل أن يعصي الله في مسألة السجود لآدم عليه السلام، وبعد عصيانه مسخه الله فصار من الجن.[3]

شاهد أيضًا: هل ابليس من الملائكة ام من الجن اسلام ويب

اسم زوجة إبليس عند الشيعة

يعتقد الشيعة أن الله تعالى عندما ألقى غضبه على إبليس طارت منه شظية من نار، فخلق له منها زوجة، وقد ثبت في القرآن الكريم بأن إبليس له ذرية، وهذا ما يؤكد بأن له زوجة، فكيف يكون له ذرية من دون زوجة، قال تعالى: {أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ ۚ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا}،[2] ويقال بأن إبليس هو أصل الجن، كما أن آدم -عليه السلام- هو أصل البشر، ويروى أن الله تعالى قال لإبليس: لا أخلق لآدم ذرية إلا ذرأت لك مثلها، فليس هناك أحد من ولد آدم -عليه السلام- إلا وله شيطان قرين له.[4]

شاهد أيضًا: من الذي سيقتل إبليس

هل يجوز لعن الشيطان عند الشيعة

نعم يجوز لعن الشيطان عند الشيعة، فقد لعنه الله تعالى في كتابه الكريم وطرده من رحمته، لأنه عصاه ولم يمتثل لأوامره بالسجود لآدم عليه السلام، قال تعالى: {قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ * وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَىٰ يَوْمِ الدِّينِ}.[5] وقد لعنه رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في صلاته، فعن أبي الدرداء -رضي الله عنه- قال: “قَامَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ فَسَمِعْنَاهُ يقولُ: أعُوذُ باللَّهِ مِنْكَ، ثُمَّ قالَ ألْعَنُكَ بلَعْنَةِ اللهِ ثَلَاثًا، وبَسَطَ يَدَهُ كَأنَّهُ يَتَنَاوَلُ شيئًا، فَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الصَّلَاةِ قُلْنَا: يا رَسولَ اللهِ، قدْ سَمِعْنَاكَ تَقُولُ في الصَّلَاةِ شيئًا لَمْ نَسْمَعْكَ تَقُولُهُ قَبْلَ ذلكَ، ورَأَيْنَاكَ بَسَطْتَ يَدَكَ، قالَ: إنَّ عَدُوَّ اللهِ إبْلِيسَ، جَاءَ بشِهَابٍ مِن نَارٍ لِيَجْعَلَهُ في وجْهِي، فَقُلتُ: أعُوذُ باللَّهِ مِنْكَ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ قُلتُ: ألْعَنُكَ بلَعْنَةِ اللهِ التَّامَّةِ، فَلَمْ يَسْتَأْخِرْ، ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ أرَدْتُ أخْذَهُ، واللَّهِ لَوْلَا دَعْوَةُ أخِينَا سُلَيْمَانَ لأَصْبَحَ مُوثَقًا يَلْعَبُ به وِلْدَانُ أهْلِ المَدِينَةِ”.[6]

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل إبليس من الملائكة عند الشيعة، الذي أجبنا فيه عن هذا السؤال، وتعرفنا من خلاله على أقوال الشيعة في أصل إبليس، وتعرفنا على اسم زوجة إبليس عند الشيعة، وكذلك على حكم لعن الشيطان عند الشيعة.

المراجع

  1. سورة البقرة , الآية 34
  2. سورة الكهف , الآية 50
  3. imamhussain-lib.com , أمن الجن إبليس أم إنّه ملاك؟ , 18/08/2022
  4. shiaonlinelibrary.com , بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج ٦٠ - الصفحة ٣٠٦ , 18/08/2022
  5. سورة ص , الآيتان 77-78
  6. صحيح مسلم , مسلم، أبو الدرداء، 542، صحيح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.