المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج

كتابة : تمام بتاريخ : 19 يوليو 2021 , 10:45 آخر تحديث : يوليو 2021 , 10:24

هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج هو الموضوع الذي سيتم التعرف عليه، حيثُ يظنُّ كثير من الناس وخصوصًا من حجاج بيت الل هالحرام أنَّ تغيير ملابس الإحرام من الأمور المحظورة على الحاج، ويظن البعض أن ملابس الإحرام لا تخلع طوال فترة الإحرام، ولكن هذا غير صحيح، وسوف يقدم موقع المرجع تفصيلًا حول الإحرام في الحج ويجيب عن سؤال هل يجوز للمحرم أن يغير لباس إحرامه و هل يجوز لبس الإحرام بدون استحمام وغير ذلك.

ما هو الإحرام

إنَّ الإحرام في الحج نيَّة المسلم للدخول في مناسك الحج أو مناسك العمرة، وهو عمل يقوم به المُسلم حتى يدخل في ميثاق وعهد مع الله تعالى من أجل أداء عبادة الحج، وكلمة الإحرام مأخوذة من كلمة الحرمة، حيث يُحرَّم على المسلم الذي يدخل في الإحرام عدة أمور ولكنها تكون حلالًا للمُسلم في غير وقت الإحرام أو وقت أداء فريضة الحج، وتسمَّى تلك الأمور بالمحظورات في الإحرام، وإن الإحرام في فريضة الحج هو أحد أهم الفرائض التي لا تثبت بدونها صحة عبادتي الحج والعمرة.[1]

اقرأ أيضًا: هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج

إنَّ تغيير ملابس الاحرام في الحج للمرأة جائز في الإسلام ولا بأس في ذلك، حيث أنه لا حرج على المرأة المحرة في أن تُبدل ملابس الإحرام بسبب الاتِّساخ أو النجاسة، ولا حرج عليها أيضًا بتبديل ملابس الإحرام بغيرها من الملابس أو غسلها وتنظيفها ، ولكن شريطة أن تكون الملابس التي سوف تُبدل بها ملابس الإحرام مُناسبة للإحرام أيضًا وليس فيها شيء يُثير الفتنة ويخالف ملابس الإحرام أو يُخالف الأحكام الإسلامية الشرعية مثل التزيّن أو التبرج وغيرها، كما يجب على المرأة مُراعاة وتجنب استخدام الصابون أو مزيل الرائحة أو العطور أو المعطر خلال تغيير الملابس، لأنَّ كل تلك الأمور غير مُباحة للمسلم في الإحرام، والله تعالى أعلم.[2]

هل يجوز خلع الإحرام عند النوم للنساء

يجوز خلع ملابس الإحرام بشكل عام للمرء المحرم، وذلك أمر جائز في الشرع لمن دخل في الإحرام للحج أو لأداء العمرة، وإنَّ ذلك جائز وواسع ولا علَّة فيه ولا حرج على الإطلاق، إذ يجوز للمُحرم خلع ملابس الإحرام عند الخلود للراحة أو للنوم، أو عند دخول الفندق أو مكان المبيت، كما يجوز له تبديل ملابس الإحرام بغيرها من الملابس النظيفة على أن تُحقق شروط الإحرام نفسها ولا تخالفها، ومن الجدير بالذكر أنَّ النساء في الإحرام ليس عليهنَّ لبس لباس مُحدد في الإحرام بل يكفي أن يُحقق لباس المرأة المحرمة الشروط الشرعية في الإسلام فقط، ولا بأس في تغيير المرأة للباس الإحرام في حال النوم أو الاسترحة وغير ذلك.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز الحج بدون محرم لاهل مكة

هل يجوز تغيير الإحرام بإحرام آخر

إن تبديل ملابس الإحرام بملابس إحرام أخرى جائز ولا حرج فيه كما سبق للنساء، وكذلك يجوز للرجل أيضًا تبديل ملابس الإحرام وخلعها عند النوم أو عند الاتساخ أو ما شابه ذلك من الأمور، ولا حرج في ذلك على الإطلاق طالما أن الحاج قد ابتعد عن كل محظورات الإحرام، وكان اللباس الثاني الذي ارتداه لا يخالف شروط لباس الإحرام، والله تعالى أعلم.[2]

شروط الحج للنساء

يوجد للحجّ العديد من الشروط في الإسلام، ويمكن لمن توافرت عنده تلك الشّروط أن يقوم بفريضة الحج لأن الحج وجب عليه عند ذلك، وهذه الشروط تكون للرّجال والنّساء، مع وجود بعض الشروط التي تكون خاصة فقط بالنساء، وفيما يأتي سيتم ذكر تلك الشّروط وهي:[3]

  • الاستطاعة: حيث يكون أو تكون المسلمة قادرةً على دفع تكاليف السّفر، وكذلك النّفقة على المحرم.
  • المحرم: يجب على المسلمة الّتي ترغب بأداء الحجّ أن يرافقها محرمٌ في سفرها وهذا شرط أساسي للمرأة.
  • الإذن: يجب على المرأة المسلمة أن تأخذ إذن زوجها للسّفر، إذا كانت متزوّجة وأرادت أن تحجّ نافلةً فقط، أما حج الواجب لا يشترط الإذن.
  • غير معتد أو مطلقة: يجب ألّا تكون في عدّة طلاقٍ أو وفاة الزّوج وإلا تسقط عنها فريضة الحج.
  • العقل: أن يكون المسلم أو أن تكون المسلمة عاقلة وليست مجنونة، لأن المجنون غير مكلف في الإسلام.
  • البلوغ: أن يكون الرجل المسلم أو أن تكون المسلمة بالغة راشدة لأن الطفل لا يجب عليه الحج.
  • الإسلام: أن يكون الرّجل أو المرأة على دين الإسلام فالإسلام شرط أساسي لأداء جميع العبادات بما فيها الحج.

محظورات الإحرام في الحج

محظورات الإحرام هي جميع الأمور التي تمنع عن الحاج، ولا يجوز لمن نوى أداء فريضة الحج أو العمرة أن يقوم بها أو أن يقترب منها منذ بداية الإحرام وإلى التحلل منه في نهاية أداء الفريضة، وسيتم ذكر محظورات الإحرام فيما يأتي :[4]

  • حلق شعر الرأس أو الجسد أو الأخذ منه، حيث أشار أهل العلم إلى أنَّ حلق سائر شعر البدن أيضًا مُحرَّم على المحرم.
  • تقليم الأظافر لا يجوز للمحرم حتى يتحلل من إحرامه.
  • استخدام مختلف أنواع العطور أو البخور أو الطيب أو الصابون أو مزيل الرائحة والتعرَّق وجميع ما يلحق بالمُعطرات.
  • معاشرة الزوجة بأي شكل من الأشكال خلال الإحرام.
  • مُباشرة الزوج الزوجة بشهوة، وأيضًا لا يجوز للمُحرم أن يخطب أو يتزوج خلال فترة الإحرام.
  • الصيد غير جائز في فترة الإحرام ولكن قطع الشجر يجوز في حال لم يكن ذلك في مُحيط الحرم المكي.
  • لبس السراويل أو الأزرار أو العمائم أو الخفين لا يجوز إطلاقًا، ويجب الابتعاد عن كل ما هو مخيط وهذا أمر محظور على الرجال فقط.
  • لبس النقاب أو الكفين أو تغطية الوجه بالبرقع وهذا أمر محظور في الإحرام على النساء فقط.

اقرأ أيضًا: على من يجب الهدي في الحج

أخطاء شائعة في الإحرام

تحدث بين حجاج بيت الله الحرام من المُحرمين في الحج أو في العمرة الكثير من الأخطاء والأمور التي يفعلها البعض عن جهل أو عدم معرفة بها من الأساس، ومن هذه الأخطاء الشائعة سوف نذكر أكثرها حدوثًا وهي فيما يأتي:[5]

  • الظن بأنَّ تبديل ملابس الإحرام هو أمر غير جائز ومُحرَّم.
  • الظن بأنَّ غسل ملابس الإحرام هو أمر غير جائز أو محرم في اللإحرام.
  • امتناع بعض المُحرمين عن الاغتسال ظنًا منهم أنَّ الاغتسال للمُحرم لا يجوز، والأصل في ذلك ليس تحريم الاغتسال للمُحرم بل هو منع استخدام المُعطرات مثل الشامبو والصابون وغيرها.
  • حرصُ بعض النساء في الإحرام على لبس لباس بلون أسود أو أخضر حصرًا، وهو أمر غير صحيح أبدًا، والأصل في لباس الإحرام للمرأة أن تلبس ما تشاء من اللباس والألوان على أن يكون خالي من الزينة أو التبرج إو إثارة الفتنة، وأن يكون ساترًا للعورة.
  • قيام بعض المُحرمين بتطيب لباس الإحرام قبل ارتدائه وهو أمر غير صحيح وليس بجائز.
  • امتناع بعض المُحرمين عن التستّر من حر الشمس بالشمسية ظنًا أنَّ ذلك أمر محظور وهو أمر مُحلل للمُحرم دون قيد.
  • امتناع بعض المُحرمين عن لبس النظارة أو الساعة أو الحزام، والأصل في التحريم هو تحريم لبس كل ما هو مخيط أو ذو أزرار مثل السروال أو الثوب أو الطاقية.

في نهاية مقال هل يجوز للمرأة تغيير ملابس الاحرام في الحج تعرفنا على معنى الإحرام في الحج وعلى حكم الإحرام للحج أو العمرة ، وعرفنا متى يجب لبس الإحرام ، كما تعرفنا أيضًا على محظورات الإحرام للحاج سواء كان رجل أو امرأة، وتعرفنا على الأخطاء التي يقع بها الحجاج في الإحرام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *