المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز الاحتفال بالكريسماس

هل يجوز الاحتفال بالكريسماس هو ما سوف يتم التعرف عليه في هذا المقال، إذ يحتفل عدد كبير من البشر حول العالم بعيد الكريسماس من كل عام، ويشارك بعض المسلمين في مثل هذه الاحتفالات دون أن يعرفوا حكم الاحتفال بتلك الأعياد التي لا تخصُّ المسلمين وقد تكلم كثير من العلماء والفقهاء في مثل هذه الأعياد والمناسبات، وسوف يقدم موقع المرجع تعريفًا حول عيد الكريسماس وحول الاحتفال بعيد الكريسماس وحكم الاحتفال بعيد الميلاد وحكم الاحتفال بعيد رأس السنة وما إلى هنالك.

تعريف عيد الكريسماس

يعدُّ عيد الكريسماس أهم الاحتفالات عند أتباع الديانة المسيحية في جميع أنحاء العالم بعد عيد القيامة، ويدلُّ هذا اللفظ في اللغة الإنجليزية  على عيد الميلاد، وهو عيد ميلاد يسوع وهو السيد المسيح عليه السلام وذلك حسب اعتقادهم، ويأتي هذا العيد في تاربخ الخامس والعشرين من شهر كانون الأول من كل عام وذلك حسب أكثر مذاهب الديانة المسيحية، وبالتالي فإن عيد الكريسماس هو عيد الميلاد، وأيضًا يختلف هذا العيد عن عيد رأس السنة الميلادية، والذي يدلُّ على بداية السنة الجديدة بانتهاء شهر كانون الأول من كل عام ميلادي.[1]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال بيوم المعلم

هل يجوز الاحتفال بالكريسماس

إنَّ حكم الاحتفال بعيد رأس السنة أو عيد الميلاد الكريسماس حرام وغير جائز في الإسلام، فقد حرَّم الإسلام الاحتفال بأعياد الكفار والمشركين، وذلك لأنَّ تلك الأعياد تحتوي على شعارات أدايانهم المنحرفة والباطلة، وإنَّ احتفال المسلمين بعيد الكريسماس يعد موافقة من المسلمين على ما يعتقد به المسيحيون من أنَّ عيسى عليه السلام هو ابن الرب أو الرب، وقد دلَّ على تحريم الاحتفال بتلك الأعياد قول الله تعالى: “وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا”،[2] وقد فسر عدد من المفسرون منهم مجاهد والضحاك أنَّ المقصود بالزور أعياد المشركين، وذهب ابن سيرين إلى أنَّ الزور عيد الشعانين وهو أحد الأعياد الدينية عند المسيحيِّين، وذلك دليل على أنَّ الله تعالى أمر بعدم الاستماع إلى تلك الأعياد أو حضورها وبالتالي يحرم الاحتفال بها، وفي الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: “دِم رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم المدينةَ ولهم يومانِ يلعبون فيهما فقال ما هذانِ اليومانِ قالوا كنا نلعبُ فيهما في الجاهليَّةِ فقال رسولُ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم إنَّ اللهَ قد أبدلكم بِهِما خيرًا مِنهما يومَ الأضحى ويومَ الفطرِ”،[3] فالاحتفال بمثل هذه الأعياد غير جائز في الإسلام.[4]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال باليوم الوطني هيئة كبار العلماء

حكم تهنئة النصارى بعيد الكريسماس

لقد ذهب معظم العلماء من أهل الفقه إلى أنَّه لا تجوز تهنئة النصارى بعيد الكريسماس وهذا حرام قطعًا، لأنَّ فيه دعم وتأكيد لمعتقداتهم وما فيها من انحرافات باطلة، وقد ورد عن الإمام ابن قيم الجوزية قوله في ذلك: “وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول : عيد مبارك عليك أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثماً عند الله وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر وقتل النفس وارتكاب الفرج الحرام ونحوه”، وعلى هذا لا يجوز تهنئة المشركين في أعيادهم جميعها.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز الاحتفال بالهالوين

هل يجوز الاحتفال بعيد الميلاد

تعرفنا في الفقرة السابقة على حكم الاحتفال بعيد الكريسماس الذي يأتي قبل عيد رأس السنة الميلادية بعدة أيام، وإنَّ عيد الميلاد هو نفسه عيد الكريسماس في الديانة المسيحية، ولكنَّ تلك التسمة جاءت اختصارًا لقولهم: عيد الميلاد أو ميلاد المخلص، حيثُ أن أصل كلمة كريسماس “Christmas” هو اختصار لاسم عيد الميلاد عندهم “X mas”، وذلك لأن الحرف الروماني “X” هو نفسه الحرف اليوناني “X” وهو “chi” ومختصر لاسم السيد المسيح “Χριστός” أو “خريستوس”، وتتكون كلمة “Christmas” من مقطعين هما: المقطع الأول: “Christ” ومعناه: المخلِّص وهو أحد ألقاب المسيح، المقطع الثاني: mas وهو مشتق من كلمة فرعونية معناها ميلاد، وأتت هذه التسمية بسبب التأثير الديني للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في القرون الأولى، ولذلك يحرم الاحتفال بعيد الميلاد كما سبق.[1]

شاهد أيضًا: حكم الاحتفال بالمولد النبوي ابن عثيمين

لماذا لا نحتفل بالكريسماس

إنَّ الاحتفال بعيد الكريسماس وغيرها من أعياد غير المسلمين غير جائز، وذلك لما فيه من موافقة لهم على المعتقدات الباطلة التي يقيمون فيها تلك الأعياد، وفي الاحتفال بأعيادهم إظهار الرضا عن الشعارات الباطلة والتي تعدُّ في الإسلام كفرًا وشركًا ولا يجوز أبدًا الموفقة عليها، بل يجب الابتعاد عن مثل تلك الأعياد حتى يعرف أصحابها ما فيها من انحرافات وضلال.[4]

اقرأ أيضًا: ما هي قصة عيد الهالوين 2021

حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية

لقد اختلف الفقهاء في الإسلام في حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية، والذي يأتي بعد عيد الميلاد بأيام قليلة، وفيما يأتي سوف يتم التعرف على تلك الأقوال بشكل مفصل:

  • القول الأول: ذهب كثير من العلماء المعاصرين ومن الفقهاء المسلمين إلى أنّ الاحتفال برأس السنة الميلاديّة حرام وغير جائز شرعًا، على اعتباره عيدًا لغير المسلمين وهم النصارى أتباع الديانة المسيحية، واستدلوا بذلك بقوله تعالى: “وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا”، وأنّ المقصود من الزور هو أعياد غير المسلمين.[5]
  • القول الثاني: ذهب أصحاب هذا القول إلى أنّ الاحتفال برأس السنة الميلادية مُباح وجائز وذلك على اعتباره أنه لا يعد مناسبة دينية، ولكن يجب الحرص على جميع الضوابط الشرعيّة، من غير تقصير في أداء الواجبات المفروضة في الإسلام أو الفروض، وعدم ارتكاب المعاصي أو المُحرّمات التي نهت عنها الشريعة الإسلامية، وهذا حسب فتوى دار الإفتاء المصريَّة.[6]

في نهاية مقال هل يجوز الاحتفال بالكريسماس تعرفنا على ما هو عيد الكريسماس وعلى أصل كلمة كريسماس وإلى ماذا تشير، كما تعرفنا على حكم الاحتفال برأس السنة الميلادية الإسلام سؤال وجواب وعرفنا أيضًا حكم الاحتفال بأعياد غير المسلمين وغير ذلك من الأحكام المتعلقة.

المراجع

  1. saaid.net , هل تعرف معنى كلمة كريسماس وبابا نويل , 21/11/2021
  2. سورة الفرقان , آية 72
  3. سنن أبي داود , أنس بن مالك، أبو داود، 1134، حديث صحيح
  4. islamweb.net , حكم الاحتفال بعيد رأس السنة الميلادية الكريسماس , 21/11/2021
  5. alukah.net , دلالة الكتاب والسنة والإجماع على تحريم الاحتفال برأس السنة الميلادية , 21/11/2021
  6. dar-alifta.org , هل يجوز الاحتفال برأس السنة الميلادية؟ , 21/11/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *