المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟

هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟ واحدٌ من الأسئلة الهامّة المتعلّقة بحكمٍ شرعيٍّ ينبغي لكلّ مسلمٍ التّعرّف عليه، فالصّلاة واحدةٌ من الفروض والتّكاليف الشّرعيّة الّتي أمر بها الله -تبارك وتعالى- عباده المسلمين، وهي فرضٌ لا يسقط عن المسلم ولا في أيّ حالٍ من الأحوال، حتّى وقت السّفر، لكنّ قد تحدث فيها بعض التسهيلات، لذا سيساعدنا موقع المرجع على معرفة وقت الجمع والقصر الصحيح وشروطهما.

تعريف القصر والجمع

قبل الإجابة عن السؤال المطروح سابقًا، لا بدّ من تعريف الجمع والقصر في الصّلاة وما الفرق بينهما في الشّريعة الإسلاميّة، فالقصر هو تقصير واختصار الصّلاة الرّباعيّة عند السّفر أو في حالة الحرب أو غيرهما من الحالات، حيث يصلّي المسلم الفرض ركعتين اثنتين بدلًا من أربع ركعات، أمّا الجمع فهو دمج صلاتين مع بعضهما إمّا جمع تقديمٍ أو جمع تأخير، فيجمع المسلم بين صلاة المغرب والعشاء، أو صلاتيّ الظّهر والعصر، وتكون أيضاً في حالة السّفر أو الحرب، وقد أجمع أهل العلم المسلمين على جواز الجمع والقصر، وذلك بسبب ورود العديد من الآيات الكريمة و الأحاديث النّبويّة الشّريفة الّتي تشير إلى أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قد جمع وقصر في الصّلاة عند السّفر وغيره، والله أعلم.[1]

شاهد أيضًا: لا يجوز إخراج زكاه الفطر من اللحوم والالبسه لانها

هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟

إنّ إجابة السّؤال هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟ من الأسئلة الّتي تشير إلى حكمٍ شرعيٍّ مهمّ، يجب على كلّ مسلم تعلّمه لتجنّب الوقوع في الخطأ وما حرّم الله تعالى ورسوله الكريم، كما يمكن أن يرد هذا السّؤال في مادّة التّربيّة الدّينيّة في المناهج التّعليميّة، وإنّ الإجابة هي:

  • لا يجوز للمسلم الجمع والقصر في منزله قبل السّفر.

فقد جاء في القرآن الكريم قوله تبارك وتعالى: {وَإِذَا ضَرَبْتُمْ فِي الأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَن تَقْصُرُواْ مِنَ الصَّلاَةِ}.[2] فقد جاء الشّرط للجمع والقصر في هذه الآية، وهو أن يكون المسلم قد خرج في طريق سفره، أيّ مجرّد النّيّة وعقد القلب على السّفر، أمرٌ لا يكفي ليبيح القصر والجمع في الصّلاة، بل على المسلم أن يكون قد خرج في طريق السّفر وتجاوز جميع بيوت القرية أو البلدة أو المدينة الّتي يعيش فيها، فالضّرب في هذه الآية الكريمة معناه الخروج والسّعي والمشي في الأرض، وليس عقد النّيّة والعزم على السّفر فقط، لكن قد يجوز للمسلم أن يجمع ويقصر في صلاته قبل السّفر في حالٍ واحدٍ فقط، وهو ألّا يكون هناك مكانٌ صالحٌ ليصلّي فيه ويخاف انقضاء وقت الصّلاة قبل أن يصل لوجهته، لذا فإنّه يرفع الحرج والمشقّة عن نفسه ويصلّي في منزله جمعاً وقصراً وصلاته مقبولةٌ بإذن الله تعالى.[3]

شاهد أيضًا: هل يجوز الترحم على الكافر

شروط جمع وقصر الصلاة للمسافر

إنّ الجمع والقصر للمسافر في صلاته يعتمدان على شرطين أساسييّن يجب توافرهما، وهما:

  • السّفر المباح بما لا يقلّ عن ثلاثة ٍوثمانين كيلو مترًا.
  • الخروج من البلدة أو القرية أو المدينة وتجاوز جميع بيوتها وأبنيتها.

فالمسلم عندما يتوافر هذا الشّرطان في سفره، فإنّه يجوز له قصر أو جمع صلواته، فالرسول عليه الصّلاة والسّلام، كان إذا خرج في سفرٍ وتوافر لديه الشّرطان كان يقصر أو يجمع بين الصّلوات، إمّا جمع تقديمٍ أو تأخير، وكذلك سار على نهجه صحابته الكرام رضوان الله عليهم والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: حكم اقامة الرجل من مجلسه

كيفية الجمع في الصلاة للمسافر

قد تحدّثنا سابقًا عن السّؤال هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟ أمّا عن كيفية الجمع في الصلاة للمسافر فقد بيّنت السّنّة المباركة ذلك، فعند القصر في الصّلاة، فإنّ المسلم يؤدّي صلاة الفجر ركعتين كما هي لا قصر فيها، أمّا صلاتيّ الظّهر والعصر بما أنّهما صلاتان رباعيّتان فالمسلم يصلّي كلّ واحدة ٍمنهما ركعتين اثنتين، أمّا عن المغرب فإنّه يؤدّيها كما هي ثلاث ركعاتٍ لا قصر فيها، والعشاء يؤدّيها ركعتين بدلاً عن أربع، والجمع في الصّلاة يدمج فيه المسلم صلاتين في واحدة، والصّلوات الّتي تُجمع هي صلاتي الظّهر والعصر، وصلاتيّ المغرب والعشاء، ويمكن للمسلم أن يصلّي الظّهر والعصر معاً في وقت الظّهر ويسمّى ذلك جمع تقديم، أو يصلّيهما في وقت العصر ويسمّى جمع تأخير، وكذلك المغرب والعشاء، ولا يجوز للمسلم أبداً أن يجمع بين الفجر والعشاء، أو الفجر والظّهر، أو المغرب والعصر، والله أعلم.[5]

شاهد أيضًا: حكم تعبيد الأسماء لغير الله

ما هي مدة الجمع والقصر في السفر

اختلف أهل العلم في المدّة الّتي يجوز فيها الجمع والقصر للمسافر، وأقرّ جمهور أهل العلم بأنّ مدّة السّفر الّتي يجمع فيها المسلم صلاته وبقصرها هي أربعة أيّام، فإن زادت مدّة السّفر على ذلك، فإنّ حكمه يصبح كحكم المقيم، أي أنّه يصبح واجباً عليه أن يتمّ صلاته دون قصرٍ أو جمع، وأشار بعض أهل العلم إلى أنّ المسافر يحقّ ل الجمع والقصر طالما أنّه مسافر ولم يعد لبلده بعد، ولو وصلت مدّة سفره لشهرٍ كامل، لكنّ الأفضل والأصحّ أن يتمّ المسلم صلاته إن تجاوز سفره الأربعة الأيّام. [6]

شاهد أيضًا: ما حكم انكار القدر مع الاستدلال

ما الحكمة من مشروعية الجمع والقصر في الإسلام

بعد أن ذكرنا إجابة هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟ يجدر بنا الحديث عن الحكمة من تشريع ذلك للمسلمين في الإسلام الحنيف، فكما جاءنا عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- أن إسلامنا وديننا الحنيف هو دين يسرٍ وتوسّطٍ، لا دين عسرٍ وتشديد، فتعاليم الإسلام تحمل الكثير من السّماحة والمرونة واللّيونة واليسر، والحكمة من مشروعيّة الجمع والقصر خلال السّفر هو التّيسير والتّسهيل على المسافر في سفره، ورفع الحرج والمشقّة عنه بإذن الله تعالى، والله أعلم.

شاهد أيضًا: تجوز الصلاة على المركوب في السفر دون عذر في أداء

قدّمنا لكم في المقال هل يجوز الجمع والقصر للمسافر في منزله قبل السفر؟ الإجابة الصّحيحة للسّؤال المطروح، مع التعريف بالجمع والتّقصير وذكر مشروعيّتهما ومدّتهما ووقتهما وشروطهما، وكيف يكون الجمع والقصر في الصّلاة، بالإضافة إلى الحديث عن الحكمة من تشريع ذلك في الإسلام.

المراجع

  1. islamqa.info , ما الفرق بين الجمع والقصر , 22/9/2021
  2. سورة النساء , الآية 101.
  3. islamweb.net , حكم الجمع والقصر قبل بدء السفر , 22/9/2021
  4. islamweb.net , شروط جمع وقصر الصلاة للمسافر , 22/9/2021
  5. binbaz.org.sa , كيفية قصر الصلوات وجمعها في السفر , 22/9/2021
  6. binbaz.org.sa , مدة الجمع والقصر للمسافر , 22/9/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *