المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز قص الشعر في يوم عرفه لغير الحاج

كتابة : جعفر الدندل بتاريخ : 19 يوليو 2021 , 14:20 آخر تحديث : يوليو 2021 , 13:45

هل يجوز قص الشعر في يوم عرفه لغير الحاج الذي ينوي أن يذبح أضحية في أيّام عيد الأضحى المبارك، وما الذي يجوز له فعله في هذه الأيام وما الذي لا يجوز له فعله، وما هي أقوال أئمة المذاهب الأربعة حول هذه المسألة، في هذا المقال يتوقف موقع المرجع مع بيان جواب المسألة السابقة ويمرّ كذلك على أبرز المسائل المتعلقة بيوم عرفة وما يجوز وما لا يجوز فعله فيها من غير الحاج.

شروط المضحي

إنّ للمضحي المسلم شروط كي تجب عليه الأضحية، منها:[1]

  • أن يكون المضحي بالغًا عاقلًا، فلا يجوز لمن لم يبلغ سن الرشد أن يضحي، وكذلك لا تصح الأضحية من المجنون.
  • أن يكون مقيمًا غير مسافر.
  • أن يكون مسلمًا، فلا تصح الأضحية من غير المسلم، لأنّ الأضحية من الأعمال التي يتقرب بها المؤمن إلى ربه، والكافر لم يؤمن بالله ليتقرّب منه.
  • أن يكون ذو قدرة مالية تمكنه من ثمن الأضحية، فمن كان فقيرًا فلا ينبغي عليه أن يضحي إذ من غير الممكن أن يتديّن الفقير ليقوم بالتضحية، فدين الإسلام دين يسر، والله جلّ في علاه لا يكلّف نفسًا إلا وسعها.

شاهد أيضًا: متى يبدا الدعاء في يوم عرفه لغير الحاج

هل يجوز قص الشعر في يوم عرفه لغير الحاج

لقد جاء الأمر في حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم بالإمساك عن تقليم الشعر والأظافر، فقد قال عليه الصلاة والسلام: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] وقد اختلف العلماء حول موضوع قص الشعر أو الأظافر في الأيام العشر من ذي الحجة على أقوال:[3]

  • قال الإمام الشافع بكراهة القص إذ قد عدّ الإمساك سنّة وأمر مستحب.
  • قال الإمام أحمد بن حنبل في رواية عنه وإسحاق بن راهويه قالا بحرمة القص فعدوا الإمساك واجبًا ويأثم من يخالفه.
  • قال الإمام أحمد بن حنبل في رواية أخرى عنه بجواز القص؛ إذ لم يرَ بالقص الوجوب ولا السنّة ولا الاستحباب.

شاهد أيضًا: افضل الاعمال في يوم عرفة

قص الشعر وثواب الأضحية

هنالك بعض المسائل المتعلقة بالمضحي من حيث قص الشعر وحكمه بالنسبة للأضحية، وتفصيل ذلك فيما يلي:

هل قص الشعر يبطل الأضحية

يستحب للمضحي إذا ما نوى الأضحية أن يمسك عن قص شعره وتقليم أظافره، وذلك بدليل قول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] ولكن إذا ما قام بذلك فقصّ شعره أو قلّم أظافره فإنّ أضحيته صحيحة ولا تبطل بإذن الله تعالى، وذلك لأنّ جمهور الفقهاء لم يجمعوا على حرمة القص في هذه الأيام، فالقول بالحرمة هو قول أحمد بن حنبل وإسحاق بن راهويه، أمّا الشّافعية فقالوا بالكراهة، أما مالك والحنفية فقد قالوا بالإباحة، وعليه فإنّ قص الشعر أو الأظافر لا إثم فيه بإذن الله ولا يبطل الأضحية.[4]

حكم الحلق قبل ذبح الأضحية

لقد وصّى النبي الكريم بالإمساك عن قص الشعر وتقليم الأظافر للمضحي حتّى يقوم بالتضحية بعد انتهاء الشهر، فعن النبي محمّد صلى الله عليه وسلم قال: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] وقد اختلف العلماء في حكم العمل في هذا الحديث على أقوال:[5]

  • قال الشافعي إنّ الإمساك عن أخذ الشعر سنة وترك ذلك الأمر مكروه.
  • قال الإمام مالك والإمام أبو حنيفة إنّ ترك الإمساك عن حلق الشعر وتقليم الأظافر هو أمرٌ مباح إذ لم يجدوا أن الإمساك عنه سنّة أو مستحب أو واجب.
  • قال الإمام أحمد وإسحاق بن راهويه إنّ الإمساك عن الحلق في هذه الأيام واجب يأثم تاركه.

سبب منع قص الشعر والأظافر للمضحي

إنّ السبب الأوّل والأهم الذي يقع خلف منع قص الشعر والأظافر للمضحي هو ما جاء في كلام رسول الله محمّد صلّى الله عليه وسلم من أمرٍ بذلك، فعن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] وقد أُمر المسلم بطاعة الله ونبيه، وأيضًا لما في ذلك الكف من أمرٍ عظيم وحكمة عظيمة.
فعندما يقوم المضحي بالتضحية فإنّه بذلك يجعل من هذه الأضحية فدية لنفسه من العذاب، فكأنّما يرى المؤمن في نفسه أنّها تستحق القتل والعقاب، ولكنّ أمر نفسه ليس بيده، فيقدّم هذه الأضحية لله عزّ وجل فداءً لنفسه وقربًا من خالقها جلً في علاه، وذلك طمعًا في الحصول على العتق من العذاب ومن النار، ولذا يترك المضحي كل أجزاء جسده دون أن يزيل شيئًا منها أملًا بأن يبلغ العتق كل تلك الأجزاء.[6]

شاهد أيضًا: افضل ادعية يوم عرفة مكتوبة قصيرة 2021

متى يجوز قص الشعر والأظافر للمضحي

إنّ ما جاء به النبي محمّد صلى الله عليه وسلم أن يمتنع المضحي عن قص الشعر وتقليم الأظافر منذ بدء العشر والنية في التضحية، عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم يقول: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] أمّا عن امتداد هذا الإمساك فإنّه يمتد إلى أن يضحي المرء بعد دخول الشهر، فبعد أن يضحي هنا يجوز له أن يحلق شعره ويقلم أظافره، وبذا يكون قد طبّق ما جاء في سنّة النبي محمّد صلى الله عليه وسلم، فالإمساك عن قص الشعر وتقليم الأظافر يبدأ من النية ويستمر إلى مابعد التضحية.[5]

حكم قص الشعر و الأظافر ناسياً للمضحي

إنّ ما ينبغي على المضحي هو أن يمسك عن تقليم الأظافر وقص الشعر منذ دخول شهر ذي الحجة، وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “إذا رَأَيْتُمْ هِلالَ ذِي الحِجَّةِ، وأَرادَ أحَدُكُمْ أنْ يُضَحِّيَ، فَلْيُمْسِكْ عن شَعْرِهِ وأَظْفارِهِ”،[2] فإن قص بعض المسلمين شعره متعمّدًا فلا شكّ أنّ أضحيته صحيحة غير باطلة وتجزئه، ولكنّ الخلاف الواقع بين الأئمة على دلالة هذا النهي، فالشافعي قال إنه مكروه كراهة تنزيهية وغير محرّم، وأحمد بن حنبل وإسحاق وسعيد بن المسيب وبعض الشافعية قالوا بالحرمة، وأمّا الحنفية ومالك فقالوا بالإباحة وعدم الإثم، أمّا إن فعل المضحي هذا الأمر ناسيًا فلا حرج عليه ولا إثم، ولا يخسر من الأجر وذلك لقوله تعالى: {رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا}،[7] ولقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “إنَّ اللهَ تعالى وضع عن أُمَّتي الخطأَ ، و النسيانَ ، و ما اسْتُكرِهوا عليه”.[8][9]

شاهد أيضًا: هل يجوز التضحية بالانثى

وهنا يصل مقال هل يجوز قص الشعر في يوم عرفه لغير الحاج إلى نهايته وقد وقف على تفصيل القول في جواب المسألة الرئيسة في هذا المقال إضافة للوقوف على أهم المسائل المرتبطة بهذا الموضوع.

المراجع

  1. sayidaty.net , شروط المضحي , 19/7/2021
  2. صحيح مسلم , مسلم، أم سلمة أم المؤمنين، الرقم: 1977، حديث صحيح.
  3. islamweb.net , حكم حلق المضحي شعره في العشر الأول من ذي الحجة , 19/7/2021
  4. aliftaa.jo , بيان دائرة الإفتاء في حكم قص الشعر والأظافر لمريد التضحية , 19/7/2021
  5. binbaz.org.sa , حكم أخذ الشعر أو الأظافر لمن يريد أن يضحي , 19/7/2021
  6. islamweb.net , الحكمة من منع المضحي من قص شعره وأظافره , 19/7/2021
  7. سورة البقرة , الآية: 286
  8. صحيح الجامع , الألباني، عبد الله بن عباس، الرقم: 1836، حديث صحيح.
  9. ar.islamway.net , أخذ المضحي شيئاً من شعره أو ظفره , 19/7/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *