المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز الكذب على الزوجة

هل يجوز الكذب على الزوجة والمقصود بكذب الزوج على زوجته: الكذب في إظهار الود والمحبة بقصد دوام الألفة واستقرار الأسرة، كأن يقول لها: إنك أغلى الناس على قلبي، أو لا أحد أحب إلي منك، أو أنت أجمل نساء الأرض في عيني، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن حكم الكذب على الزوجة.

هل يجوز الكذب على الزوجة

إن حكم الكذب على الزوجة هو الجواز إذا دعت الحاجة والمصلحة لذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لاَ يحلُّ الْكذبُ إلاَّ في ثلاثٍ يحدِّثُ الرَّجلُ امرأتَهُ ليرضيَها والْكذبُ في الحربِ والْكذبُ ليصلحَ بينَ النَّاسِ”،[1] والمقصود بكذب الزوج على زوجته: الكذب في إظهار الود والمحبة بقصد دوام الألفة واستقرار الأسرة، كأن يقول لها: إنك أغلى الناس على قلبي، أو لا أحد أحب إلي منك، أو أنت أجمل نساء الأرض في عيني، وليس المقصود بالكذب هنا ما يؤدي إلى أكل الحقوق، أو التهرب من الواجبات، قال الإمام النووي رحمه الله: “وأما كذبه لزوجته وكذبها له فالمراد به في إظهار الود، والوعد بما لا يلزم، ونحو ذلك، فأما المخادعة في منع ما عليه أو عليها، أو أخذ ما ليس له أو لها فهو حرام بإجماع المسلمين”.[2]

اقرأ أيضًا: كلام عن الكذب الرجل ، حكم وأقوال عن الكذب عند الرجل

هل يجوز الكذب على الزوجة في المال

لا يجوز الكذب على الزوجة في المال، لكن يمكن إخفاء ذلك عنها باستعمال المعاريض، ففي المعاريض مندوحة عن الكذب، لأن الأصل في الكذب التحريم، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إيَّاكُمْ والْكَذِبَ، فإنَّ الكَذِبَ يَهْدِي إلى الفُجُورِ، وإنَّ الفُجُورَ يَهْدِي إلى النَّارِ، وما يَزالُ الرَّجُلُ يَكْذِبُ ويَتَحَرَّى الكَذِبَ حتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللهِ كَذّابًا”،[3] ولا يجوز الكذب إلا إذا كان لتحقيق مصلحة لا تتحقق إلا به، دون إلحاق أي ضرر بالغير، والكذب على الزوجة في المال لا يعد من هذا الكذب، فهو غير جائز.[4]

اقرأ أيضًا: كيف اتعامل مع زوجي الكذاب

هل يجوز كذب الرجل على الزوجة الأولى عند الزواج بالثانية

يجوز أن يكذب الرجل على الزوجة الأولى عند الزواج بالثانية، أي إذا كانت زوجته الأولى تكره ذلك، فله أن يكتم عنها زواجه بغيرها، ولا يخبرها بالحقيقة، وذلك لدوام المصلحة، ولدواعي الألفة بينه وبينها ولاسترضائها، ولا حرج في ذلك، فعن أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط -رضي الله عنها- قالت: “لَمْ أسْمَعْ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يُرَخَّصُ في شيءٍ ممَّا يقولُ النَّاسُ كَذِبٌ إلَّا في ثَلاثٍ: الحَرْبُ، والإِصْلاحُ بيْنَ النَّاسِ، وحَديثُ الرَّجُلِ امْرَأَتَهُ وحَديثُ المَرْأَةِ زَوْجَها”.[5][6]

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال هل يجوز الكذب على الزوجة، الذي تحدثنا فيه عن جواز كذب الزوج على زوجته، إذا كان ذلك في سبيل دوام الألفة والمحبة بينهما، وتحدثنا كذلك عن حالات مختلفة تتعلق بكذب الزوج على زوجته.

المراجع

  1. صحيح الترمذي , الألباني، أسماء بنت يزيد أم سلمة الأنصارية، 1939، صحيح دون قوله: "ليرضيها".
  2. islamqa.info , حكم الكذب على الزوجة والحلف كاذبا على ذلك , 18/08/2022
  3. صحيح مسلم , مسلم، عبدالله بن مسعود، 2607، صحيح.
  4. islamweb.net , يريد أن يكذب على زوجته ليخفي عنها راتبه , 18/08/2022
  5. صحيح مسلم , مسلم، أم كلثوم بنت عقبة، 2605، صحيح.
  6. islamweb.net , إخفاء أمر الزواج عن الزوجة الأولى والكذب عليها , 18/08/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.