المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز فتح المحلات وقت الصلاة

كتابة : جعفر الدندل بتاريخ : 19 يوليو 2021 , 11:25 آخر تحديث : يوليو 2021 , 10:57

هل يجوز فتح المحلات وقت الصلاة بينما الناس يصلون في المسجد ؟ وهل لهذا الحكم أصل في الشريعة الإسلامية ؟ ولماذا هذا الحرص على حضور الصلوات المكتوبات جماعة في مساجد المسلمين ؟ في هذا المقال يتوقف موقع المرجع لبيان جواب القضية السابقة وتفصيل الأدلة حولها، إضافة إلى الوقوف حول أهم المسائل التي تتعلق بموضوع المقال الرئيس من جهة أو من أخرى وتفصيل القول فيها.

حكم صلاة الجماعة

لقد اختلفت الأقوال في حكم صلاة الجماعة، فالإمام النووي قال بأنّها فرض كفاية إذا قام بها بعض المسلمين سقط الإثم عن الباقين، أمّا عطاء والأوزاعي وأحمد وأبو ثور وابن المنذر وغيرهم من علماء السلف فقالوا بأنّها فرض عين تجب على كل مسلم، لكنّها ليست شرطًا لصحّة الصلاة، وأمّا داود فقال بأنّها فرض عين على كل مسلم وأنّها شرط من شروط صحّة الصلاة، أمّا جمهور العلماء فقد اتفقوا على أنّها ليست فرض عين بل بعضهم قال سنّة مؤكّدة وآخرون قالوا بأنّها فرض كفاية، وقد ذهب أكثرهم إلى كونها سنة مؤكدة، وأمّا عن أدلة من ذهب إلى وجوب الجماعة في أداء الصلوات الخمس فهو حديث: “لا صلاةَ لجارِ المسجدِ إلَّا في المسجدِ”، علمًا أنّه حديث ضعيف كما نصّ على ذلك طائفة من الحفّاظ.[1]

وأمّا عن قولهم بوجوب الجماعة فالمراد الجماعة فقط دون الذهاب للمسجد، أي الجماعة في أداء الصلاة في أي مكان وجد فيه المسلم، وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “أُعْطِيتُ خَمْسًا لَمْ يُعْطَهُنَّ أحَدٌ قَبْلِي، كانَ كُلُّ نَبِيٍّ يُبْعَثُ إلى قَوْمِهِ خَاصَّةً، وبُعِثْتُ إلى كُلِّ أحْمَرَ وأَسْوَدَ، وأُحِلَّتْ لِيَ الغَنَائِمُ، ولَمْ تُحَلَّ لأَحَدٍ قَبْلِي، وجُعِلَتْ لِيَ الأرْضُ طَيِّبَةً طَهُورًا ومَسْجِدًا، فأيُّما رَجُلٍ أدْرَكَتْهُ الصَّلَاةُ صَلَّى حَيْثُ كَانَ، ونُصِرْتُ بالرُّعْبِ بيْنَ يَدَيْ مَسِيرَةِ شَهْرٍ، وأُعْطِيتُ الشَّفَاعَةَ”.[2][1]

وأمّا دليل من قال بأنّها فرض كفاية أو سنّة مؤكدة قول عائشة رضي الله عنها: “أنَّ النَّبِيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ صلَّى بالنَّاسِ في بيتهِ وهوَ شاكٍ جالسًا فصلَّى وراءَهُ ناسٌ قيامًا فأشارَ إليهمْ أنِ اجلِسوا”.[3][1]

شاهد أيضًا: شروط الصلاة واركانها وواجباتها

هل يجوز فتح المحلات وقت الصلاة

ينبغي أن تُغلق المحلات عند دخول وقت الصلاة، وأن يتّجه المصلون إلى المساجد لأداء الصلاة، لأنّ الله أمر بالصلاة في جماعة، وذلك في قوله: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ}،[4] كما يقول الله عزّ وجل: {وَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ}،[5] أنه صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سأله رجلٌ أعمى فقال: “يا رَسولَ اللهِ، إنَّه ليسَ لي قَائِدٌ يَقُودُنِي إلى المَسْجِدِ، فَسَأَلَ رَسولَ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ أَنْ يُرَخِّصَ له، فيُصَلِّيَ في بَيْتِهِ، فَرَخَّصَ له، فَلَمَّا وَلَّى، دَعَاهُ، فَقالَ: هلْ تَسْمَعُ النِّدَاءَ بالصَّلَاةِ؟ قالَ: نَعَمْ، قالَ: فأجِبْ”،[6] فلمّا أمر النبي الرجل الأعمى الذي يصعب وصوله بالصلاة في جماعة فمن الأولى أن يؤدي الأمر من كان سليمًا.[7]

شاهد أيضًا: السماح بفتح المحلات وقت الصلاة في السعودية 1442-2021

البيع وقت الصلاة إسلام ويب

إنّ صلاة الجماعة هي واجبة الرجال إذا ما لم يمنعهم مانع من أدائها، فينبغي على المسلمين ألّا ينشغلوا بأمور الدّنيا عن أداء الصلاة، بالبيع أو بغيره، أما إذا كان هناك ضرورة دعت إلى ترك الصلاة والبيع في أثنائها، فلو حدث وحصل البيع في أثناء قيام صلاة الجماعة ولم يكن هناك عذر للبائع والمشتري أو ضرورة يصحّ البيع ولكن يأثم الاثنان البائع والمشتري، أمّا إذا كان البيع قد حصل لضرورة وينبغي أن يتم في هذا الوقت أو كان هناك عذر شرعي منع من الصلاة فلا إثم هنا على البائع والمشتري، وهذا الأمر على خلاق البيع وقت صلاة الجمعة، فالبيع وقت صلاة الجمعة يكون باطلًا.[8]

حكم الصلاة في المحل التجاري

إنّ العامل في المحل التجاري يجب عليه أن يتّجه إلى صلاة الجماعة مادام مستطيعًا لذلك ولم يمنعه مانع أو سبب شرعي من ذلك، فبمجرّد سماع النداء يتوجّب على العامل في المحل التجاري أن يترك كل شيء ويتّجه إلى المسجد، لأنّ ترك صلاة الجماعة دون عذر هو أمر عظيم، وذلك لقول النبي محمد صلى الله عليه وسلم: “والَّذي نفسي بيدِه لقد همَمْتُ أنْ آمُرَ بحطبٍ فيُحطَبَ ثمَّ آمُرَ بالصَّلاةِ فيؤذَّنَ لها ثمَّ آمُرَ رجلًا فيؤمَّ النَّاسَ ثمَّ أُخالِفَ إلى رجالٍ فأُحرِّقَ عليهم بيوتَهم والَّذي نفسي بيدِه لو يعلَمُ أحدُهم أنَّه يجِدُ عظمًا سمينًا أو مِرْماتينِ حسَنتَيْنِ لشهِد العِشاءَ”،[9] فإن كان العامل في المحل التجاري لا يستطع أن يذهب لأداء الصلاة قبل أن يغلق المحل وجب عليه أن يغلقه، فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، ويستنثى من ذلك الحكم إذا ما كان في إغلاق المحل مشقّة غير عادية، فهنا يجوز له التخلّف عن الجماعة.[10]

شاهد أيضًا: اسئلة عن الصلاة مع الاجوبة قصيرة

وبذلك يكون قد تم مقال هل يجوز فتح المحلات وقت الصلاة بعد الوقوف على الحكم الشرعي لهذه المسألة، والمرور على بعض المسائل المتعلقة بموضوع المقال الرئيس سالف الذكر.

المراجع

  1. islamweb.net , مذاهب العلماء في حكم الجماعة في المسجد , 19/07/2021
  2. صحيح مسلم , مسلم، جابر بن عبد الله، الرقم: 521، حديث صحيح.
  3. عارضة الأحوذي , ابن العربي، عائشة أم المؤمنين، الرقم: 2/61، حديث صحيح.
  4. سورة البقرة , الآية: 238
  5. سورة البقرة , الآية: 43
  6. صحيح مسلم , مسلم، أبو هريرة، الرقم: 653، حديث صحيح.
  7. binbaz.org.sa , حكم صلاة الجماعة , 19/07/2021
  8. islamweb.net , حكم البيع في وقت صلاة الجماعة , 19/07/2021
  9. صحيح ابن حبان , ابن حبان، أبو هريرة، الرقم: 2096، أخرج ابن حبان هذا الحديث في صحيحه.
  10. islamweb.net , صاحب المحل التجاري.. وصلاة الجماعة , 19/07/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *