المرجع الموثوق للقارئ العربي

هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي للرجل

كتابة : يحيى شامية

هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي للرجل هو الموضوع الّذي سيتم الحديث عنه في هذا المقال، حيث أن للحجّ والعمرة أحكامٌ وضوابط عديدة، تختلف عن باقي ضوابط وشروط الفروض والعبادات الأخرى، وفي موقع المرجع سنتحدّث عن حكمٍ شرعيٍ خاصّ بالرجال خلال أداء فريضة الحجّ، أو أداء العمرة.

هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي للرجل

لا يجوز للرجل المسلم المحرم في حجًّ أو عمرة أن يلبس الجوارب أو الشراب، فللرّجل أحكامٌ خاصّة عند الإحرام وجب عليه مراعاتها والالتزام بها، ومن هذه الأحكام ألّا يلبس الرّجل المخيط من الملابس، والمخيط يعني كل ما فُصل وخيط على قدر الجسم وحجمه، والمحرم قد أمره الدين الحنيف بالإحرام للحج أو العمرة برداء وإزار يستر بهما عورته، ولا يجوز له لبس المخيط فذلك محظورٌ عليه في الإسلام، وعلى المحرم أن يلتزم بأمر الله تعالى ورسوله، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- حين سئل عن لباس المحرم فقال: “لا يَلْبَسُ القَمِيصَ، ولَا العِمَامَةَ، ولَا السَّرَاوِيلَ، ولَا البُرْنُسَ، ولَا ثَوْبًا مَسَّهُ الوَرْسُ أوِ الزَّعْفَرَانُ، فإنْ لَمْ يَجِدِ النَّعْلَيْنِ فَلْيَلْبَسِ الخُفَّيْنِ، ولْيَقْطَعْهُما حتَّى يَكونَا تَحْتَ الكَعْبَيْنِ”.[1] فهذا دليلٌ صريحٌ على تحريم المخيط من الملابس.[2]

ولقد قال أهل العلم أنّه يجوز للرجل لبس الشراب أو الجواب عند وجود العذر الشّرعي، كالمرض أو البرد أو غيره، لكن يجب عليه الافتداء إما بالصيام أو الذبح أو إطعام المساكين، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الحذاء في العمرة

حكم لبس الشراب في الطواف والسعي للمرأة

يجوز للمرأة أن ترتدي الشراب أو الجوارب لو كانت محرمةً في حج أو عمرة، فالمرأة المحرمة يجوز لها لبس المخيط من الملابس، وتحرم بما شاءت من لباسها الشرعي الذي يستر مفاتنها وعوراتها، فتلبس الجوارب أو الخفين، وستر القدمين عليها واجب، لأن القدمين عورة، وحالها كحال المرأة غير المحرمة، إلا أنّها لا تلبس النّقاب أو القفّازين، فذلك لا يجوز لها في حال الإحرام، والله أعلم.[3]

ما يلزم الرجل إذا لبس الشراب في الطواف والسعي

تلزمه الفدية، حيث سبق أن تحدّثنا عن حكم لبس الشراب للمحرم، وأنّه لا يجوز للرجل في حال إحرامه أن يلبس الشراب أو الجوارب، وذلك لأنّها تدخل في حكم المخيط من الثياب، وهذا من المحظور عليه، ولا يجوز له لبسها إلّا لعذرٍ شرعيّ، كوجود البرد الشديد، أو لرد الأذى، أو لوجود مرض، وفي هذه الحالة تلزمه الفدية، والفدية تكون إما بإطعام ستّة مساكين، أو بذبح شاةٍ لوجه الله تبارك وتعالى، أو بصيام ثلاثة أيّام، ويفعل التي هي أيسر له وأهون عليه وأفضل له، وله حريّة الاختيار بذلك، والله أعلم.[2]

شاهد أيضًا: هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

محظورات الإحرام

في الإحرام العديد من المحظورات الّتي يحرم على الحجّاج أو المعتمرين القيام بها، ومنها ما يكون خاصًّا بالرجال، ومنها ما يكون خاصًّا بالنساء فقط، وأمّا عن المشتركة بين الرجال والنساء فهي:[4]

  • يحظر على المحرم الجماع والمباشرة.
  • يحظر على المحرم قص شعر الرأس والجسم أو حلقه أو نتفه.
  • يحظر على المحرم قص أظافره، أو أخذ منها شيئًا.
  • يحظر على المحرم عقد النكاح أو الخطوبة.
  • يحظر على المحرم التطيب ووضع العطور وغيرها.
  • يحظر على المحرم الصيد البري والإشارة عليه، والمساعدة على صيده.

محظورات الإحرام للرجل

فيما يأتي سنتعرّف على محظورات الإحرام الخاصة بالرجال وهي:[4]

  • يحرم على الرجل تغطية رأسه إلا لعذر، وإذا أراد الاستظلال يجوز له ذلك بمظلة أو شجرةٍ، استخدام ما يلامس الرأس ويلتصق به.
  • يحرم على الرجل لبس المخيط من اللباس، كالقميص والبنطال والجوارب والخفين.

محظورات الإحرام للنساء

يحظر على المرأة المحرمة أن تلبس القفّازين والنّقاب أو ما شابهه كالبرقع والخمار وغيره، ولها أن تستر وجهها ويديها بجلبابها عند المرور بمحاذات الرجال الأجانب، وتلبس المرأة المحرمة ما يستر بدنها، فلا يصف مفاتنها ولا يشف عن عوراتها، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: هل يجوز وضع مزيل العرق قبل الإحرام

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هل يجوز لبس الشراب في الطواف والسعي للرجل، حيث بيّنا الحكم الشّرعي في هذه المسألة والكفارة على من لم يلتزم بهذا الحكم كذلك تحدّثنا عن محظورات الإحرام عند الرجل والمرأة.

المراجع

  1. صحيح البخاري , البخاري/عبدالله بن عمر/١٣٤/صحيح
  2. islamqa.info , لبس الجوارب في الإحرام للرجل والمرأة , 18/01/2022
  3. binbaz.org.sa , حكم لبس الشراب والجوربين للمحرمة , 18/01/2022
  4. aliftaa.jo , محظورات الإحرام , 18/01/2022

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.