المرجع الموثوق للقارئ العربي

وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد

وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد هو موضوع المقال الآتي، حيثُ تعدُّ الدولة الأموية من أعظم الدول الإسلامية على مر التاريخ على الرغم من قصر فترة حكم الأمويين مقارنة بغيرهم، وفي موقع المرجع سوف نتعرف على الخليفة الذي وصل الإسلام في عهده إلى الصين شرقًا والأندلس غربًا وعلى فاتح بلاد السند وعلى غير ذلك من المعلومات.

وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد

لقد وصل الإسلام لأول مرة في عصر الدولة الأموية، حيث امتدت الدولة لتصل إلى حدود الصين شرقًا والأندلس غربًا في عهد:

  • الخليفة الوليد بن عبد الملك بن مروان.

إذ تعدُّ فترة حكم الوليد بن عبد الملك هي فترة العصر الذهبي للدولة الأموية، وكانت فترة قمة ازدهار الدولة، ومن أهم القادة الذين بلغوا أقاصي الشرق والغرب في عهده: محمد بن القاسم الذي قاد الفتح الإسلامي في بلاد السند ، قتيبة بن مسلم الذي تولى مهمة فتح بلاد ما وراء النهر، وقد فتحت جيوش الوليد بن عبد الملك كثيرًا من المدن في الشرق والغرب أهمها: بخارى وخوارزم وسمرقند وفرغانة وبلاد الهند وطنجة وبلاد الأندلس، ولذلك فقد امتدت الدولة في عصره إلى أطراف الصين في الشرق وإلى إسبانيا في الغرب، وبذلك كانت الدولة الأموية في ذلك الوقت أكبر دولة إسلامية في التاريخ وقد انتهت الدولة الأموية عام 750م.[1]

اقرأ أيضًا: القائد المسلم الذي فتح مدينة الديبل طارق بن زياد

القائد المسلم الذي فتح بلاد السند

قاد محمد بن القاسم الثقفي الجيوش الاسلامية لفتح بلاد السند، وقد كان أحد القادة في جيوش الخليفة عبد الملك بن مروان ثمَّ في جيوش ابنه الوليد بن عبد الملك بن مروان، وقد كان له دور كبير في فتح بلاد السند وإليه ينسب ذلك الفتح العظيم، وكان والده واليًا على البصرة وه وابن عم الحجاج بن يوسف الثقفي.

شاهد أيضًا: استمرت الدولة الأموية 91عاماً وكان آخر خلفائها

وصل الإسلام إلى أفريقيا عن طريق

وصل الإسلام في أفريقيا عن طريق القائد المسلم الشهير موسى بن نصير ومولاه القائد المسلم الشهير طارق بن زياد، حيثُ قاما بفتح غري إفريقيا وبلاد الأندلس وصولًا إلى جنوب فرنسا والتي كانت تعرف قديمًا بلاد الغال، وذلك في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك بن مروان.

في نهاية مقال وصل الاسلام الى حدود الصين شرقا والاندلس غربا في عهد عرفنا أن ذل ككان في عهد الخليفة الوليد بن عبد الملك، كما تعرفنا على القائد المسلم الذي فتح مدينة الديبل وهو محمد بن القاسم، وأنَّه وصل الإسلام إلى أفريقيا عن طريق قادة جيوش الوليد.

المراجع

  1. wikiwand.com , الوليد بن عبد الملك , 29/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *