المرجع الموثوق للقارئ العربي

ارتبط الفن الاسلامي بالدين ارتباطا وثيقا

كتابة : مؤيد شعبان

ارتبط الفن الاسلامي بالدين ارتباطا وثيقا فقد وظفت الحضارة الإسلامية الفن لخدمة الدين والعلم، فلم تكن إنتاجاتها وصناعاتها الفنية عشوائية، بل كانت تعتمد على عناصر محددة وأساليب واضحة لتعبر عن معتقداتها وأفكارها بصورة جمالية وفنية، دون تجاوز الحدود المحرمة أو الإسراف بالمواد الخامة، فخلقت توازن فني بين قدسية الدين وحداثة الدنيا، لذلك يهتم موقع المرجع في الحديث عن ارتبط الفن الاسلامي بالدينِ ارتباطاً وثيقاً.

ارتبط الفن الاسلامي بالدين ارتباطا وثيقا

إن الآثار الفنية الخالدة للإنسان ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالدين، بدءاً من الأهرامات والمعابد المصرية، مروراً بالمعابد البوذية والهندوسية، ووصولاً إلى الكنائس والمساجد، ومن الواضح جداً أن الفن الإسلامي متأثر بالدين بشكل كبير، فقد نقشت الآيات القرآنية الكريمة على المباني والأواني بخطوط متعددة، بالإضافة إلى زخرفة المساجد والقصور بأشكال نباتية وحيوانية وهندسية جميلة، وإن حل السؤال هو :[1]

  • السؤال: ارتبط الفن الاسلامي بالدين ارتباطا وثيقا
  • الحل: عبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: الحضارة الإسلامية أعم وأشمل من الحضارات السابقة وذلك بسبب

بناء المساجد والقصور

تميزت عمارة المساجد في أول أمرها ببساطة البناء، ثم تطورت فأصبحت عمارة المساجد مثلاً رائعاً في فن العمارة والزخرفة الإسلامية، فأبدع المسلمون في إقامة المآذن والأعمدة والأقواس، ومن أشهر المساجد التي بناها المسلمون الجامع الأموي في دمشق، ومسجد قبة الصخرة في فلسطين، ومسجد قرطبة في الأندلس.

أما القصور فلم تظهر العناية ببناءها إلا في عصر خلفاء الدولة الأموية والعباسية، حيث اعتنوا بإنشاء القصور وزخرفتها ونقشها بألوان متناسقة، ومن أمثلة هذه القصور قصر عمرة في الصحراء الأردنية الذي بني في عصر الدولة الأموية، وقصر الحمراء في الأندلس الذي بني في عصر مملكة غرناطة في القرن السابع الهجري.[1]

شاهد أيضًا: يقسم الزمن التاريخي الى عصور ومن العصور الإسلامية

بناء المدن والقلاع والحصون

اعتنى المسلمون ببناء المدن في الأماكن التي فتحوها لأغراض متعددة، إما لتكون عواصم للدول الإسلامية، وإما لأغراض عسكرية، أو اقتصادية، أو دينية، ومن أهم المدن الإسلامية: البصرة والكوفة وبغداد في العراق، والقيروان في تونس، والقاهرة في مصر، وغيرها.

وكذلك اعتنوا ببناء الحصون والقلاع، بغرض حماية حدود الدولة، وهي عبارة عن مدن صغيرة محصنة تحتوي على أماكن للإقامة والمرافق العامة والمياه والأسواق، ومن أشهرها قلعتي حلب والحصن في سوريا، وقلعة صلاح الدين في مصر، وقلعة عكا في فلسطين، وقلعة الربض في الأردن.[1]

شاهد أيضًا: حصن العباسيون الثغور الإسلامية لمواجهة البيزنطيين وأقاموا مناطق دفاعية سميت ب

وهكذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا، الذي تحدثنا فيه عن ارتبط الفن الاسلامي بالدين ارتباطا وثيقا، وعن بناء المساجد والقصور، وكذلك عن بناء المدن والقلاع والحصون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *