المرجع الموثوق للقارئ العربي

تشرع قراءة سورتي الفلق والناس في مواضع هي

كتابة : يحيى شامية

تشرع قراءة سورتي الفلق والناس في مواضع هي ما سيتمّ تحديده عبر هذه المقال، فمن رحمة الله سبحانه وتعالى بعباده المسلمين أن جعل لهم من القرآن الكريم عديد السور المباركة، والتي تكون بتلاوتها وقراءتها سببًا لحمايتهم من الشرّ والضّر كلّه، ومن بين تلك السور المباركة الفلق والناس، ويهتمّ موقع المرجع باطلاعنا على المواطن التي شرّع فيها الإسلام تلاوة سورتي الفلق والناس.

تشرع قراءة سورتي الفلق والناس في مواضع هي

إنّ تلاوة القرآن الكريم من الأمور المشروعة بشكلٍ عام، لكنّ عديد السور والآيات جاء التشريع بالتخصيص في مواطن تلاوتها وفضله، حيث تشرع قراءة سورتي الفلق والناس في مواضع هي:

  • في الصباح وفي المساء ودبر كلّ صلاةٍ مكتوبة.

فعن عقبة بن عام رضي الله عنه أنّه قال: “أمرني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلم أنْ أقرأ بالمعوِّذتينِ في دبُرِ كلِّ صلاةٍ”.[1] وعبد الله بن خبيب روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “خرجنا في ليلةِ مطرٍ وظلمةٍ شديدةٍ فطلبَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأدركناهُ فقالَ قل قلتُ ما أقولُ قالَ {قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ} والمعوِّذتينِ حينَ تصبحُ وحينَ تمسي ثلاثَ مرَّاتٍ تكفيكَ من كلِّ شيءٍ”.[2] وكثرة الأحاديث فيها والتوصية بتلاوتهما لكثرة فضلهما.[3]

شاهد أيضًا: حكم قراءة القرآن بدون وضوء من الجوال

فضل سورتي الفلق والناس

الكثير من الفضل العظيم الذي خصّ الله سبحانه وتعالى به سورتي الفلق والناس، وهو فضلٌ يعود على المسلم الذي يقرأ هذا السور القصيرة المباركة، فهي السبب في كفاية المسلم من كلّ الشرور والأذى، وهما سورتان لم يُنزل مثلهما أبدًّا، وفيهما من الحكمة والفضل ما لا يوجد فيما سواهما، وقد ورد عن عقبة بن عامر أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “يا عقبةُ أَلا أُعَلِّمُكَ سِوَرًا ما أُنْزِلَتْ في التوراةِ ولا في الزَّبُورِ ولا في الإنْجِيلِ ولا في الفرقانِ مثلهُنَّ، لا يأْتِيَنَّ عليكَ إلَّا قرأْتَهُنَّ فيها، قُلْ هو الله أحدٌ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ وقُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ”.[4]

شاهد أيضًا: افضل وقت للقراءة بعد صلاة الفجر

سبب تسمية سورة الفلق والناس بالمعوذتين

إنّ سور القرآن الكريم يتمّ تسميتها بالاعتماد على عديد الأمور، إما من كلمة تحتويها، أو تبدأ بها، أو قصّة ترويها أو حكمٌ تذكره، وقد سميّت سورتي الفلق والناس بالمعوذتين لأنّهما تحويان التّعوذ وتبدآن به، وهما من السور العظيمة التي شرّعا الله سبحانه وتعالى لعباده للتّعوذ بهما من شرور الناس والشياطين والتحصن من العين والحسد والسحر والأذى والله أعلم.

إلى هنا نصل لنهاية مقال تشرع قراءة سورتي الفلق والناس في مواضع هي، والذي بيّن فضل سورتي الفلق والناس، وذكر سبب تسميتهما بهذا الاسم.

المراجع

  1. عقبة بن عامر , الألباني / صحيح الترمذي/ 2903/ صحيح
  2. تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني/ عبد الله بن خبيب/ 384/ 2 حسن كما قال في المقدمة
  3. islamweb.net , قراءة سورة الإخلاص والمعوذتين , 26/01/2022
  4. السلسلة الصحيحة , الألباني/ عقبة بن عامر/ 2861/ إسناده صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.