المرجع الموثوق للقارئ العربي

يسن أن يكثر الإمام في خطبة الاستسقاء من الاستغفار والدعاء

يسن أن يكثر الإمام في خطبة الاستسقاء من الاستغفار والدعاء، يلجأ الناس إلى الله -سبحانه وتعالى- في أفراحهم وأتراحهم، فيتضرعون له بالصلاة والدعاء، وفي حال احتباس المطر وعدم نزوله وإصابة الأرض بالجفاف، يقيم المسلمون صلاة الاستسقاء، وفيها يكثر الدعاء لنزول المطر، وسنتعرف من خلال موقع المرجع على مدى صحة العبارة المطروحة، كما سنذكر ما هي صلاة الاستسقاء، وأحاديث عنها.

يسن أن يكثر الإمام في خطبة الاستسقاء من الاستغفار والدعاء

تُقام صلاة الاستسقاء من غير أذان، وينادي بها للصلاة جماعة، فيصلي الإمام بالناس ركعتين، في الركعة الأولى يقرأ الفاتحة وسورة الأعلى، ويكبر سبعًا كما في صلاة العيد، أما في الركعة الثانية يقرأ الفاتحة وسورة الغاشية ويكبر خمسًا، وبعد الانتهاء من الصلاة يخطب الإمام بالناس، وعندما ينتهي من الخطبة يندب لهم هو والمصلون أن يحولوا رداءهم بأن يجعلوا ما على أيمانهم على اليسار، ثم يستقبلون القبلة، ويرفعون أيديهم للدعاء، ويبالغون فيه، وبالتالي فإنّ العبارة المطروحة هي:[1]

  • عبارة صحيحة.

شاهد أيضًا: صلاة الاستسقاء لها كم خطبة

ما ورد من أحاديث عن صلاة الاستسقاء

باعتبار صلاة الاستسقاء سنة عن نبينا الكريم -صلى الله عليه وسلم- فمن الأحاديث الواردة عنه الآتي:

  • “شكا الناسُ إلى رسولِ اللهِ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قحوطَ المطرِ، فأمر بمنبرٍ يوضعُ لهُ في المُصلَّى، ووعد الناسَ يومًا يخرجون فيهِ، فخرج النبيُّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- حين بدا حاجبُ الشمسِ، فقعد على المنبرِ، وكبَّرَ وحمد اللهَ -عزَّ وجلَّ- وقال: إنكم شكوتم جدبَ دياركم، واستئخارَ المطرِ عن إبانِ زمانِهِ عنكم، وقد أمركمُ اللهُ -سبحانَهُ- أن تدعوهُ، ووعدكم أن يستجيبَ لكم..”.[2]

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا الذي تعرفنا من خلاله على مدى صحة عبارة يسن أن يكثر الإمام في خطبة الاستسقاء من الاستغفار والدعاء، وذكرنا ما هي صلاة الاستسقاء.

المراجع

  1. binbaz.org.sa , صفة صلاة الاستسقاء , 15/11/2022
  2. البدر المنير , ابن الملقن، عائشة أم المؤمنين، 5/151، صحيح

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *