المرجع الموثوق للقارئ العربي

قائد الفتح الاسلامي في بلاد السند

كتابة : ساهر أبو حبيب

قائد الفتح الاسلامي في بلاد السند، عاش المسلمون حقبة زمنية غاية في القوة أثناء الفتوحات الإسلامية، جعلت منهم البلاد الأقوى في جميع أنحاء العالم، فتحوا البلاد من كُل جانب، صالوا وجالوا حتى ما وراء النهر، وأبحروا في المضيق وصولاً للأندلس، رجالٌ أشدّاءٌ كانوا قادرين على فرض سيطرتهم وبسط مُعادلات القوة كما يشاؤوا، وهذا ما عزز من قيمة الدولة الإسلامية في تلك الفترة، وفي موقع المرجع سوف نتعرَّف على الفتوحات الإسلامية والقائد الذي ساعد على وصول الإسلام إلى بلاد السند رغم صغر سنه.

الفتح الاسلامي في بلاد السند

استغرق فتح المسلمين لبلاد السند الفترة ما بين 664مـ/ 44هـ، حتى الفترة 715مـ/ 96هـ، حيث كانت من البلاد العصية على المسلمين منذ عهد الرسول، وقد حاول الخلفاء الراشدين فتح هذه البلاد؛ لكنها كانت عصية عليهم، وانتقل الأمر فيما بعد إلى الخلافة الأموية التي كانت بطبيعة الحال أقوى وأكثر انتشارًا، وكانت المحاولات الأولى مُجرَّد اختبار من أجل معرفة قوة البلاد، حتى أتى القائد الإسلامي محمد الفاتح واستطاع فتح بلاد السند بعدما ظلَّت عصية على المسلمين طيلة الفترة الماضية، واستطاع الحجاج بن يوسف الثقفي فيما بعد افتتاح باقي المناطق التي ما زالت غير مفتوحة.

قائد الفتح الاسلامي في بلاد السند

يُعتبَر قائد الفتح الاسلامي في بلاد السند هو :

  • محمد بن القاسم الثقفي.

وقد استطاع قيادة الجيش الإسلامي في عهد الدولة الأموية وذهب إلى بلاد السند وهو ابن الـ17 عامًا، واستطاع أن يفتتِح البلاد وقيادة جيش المسلمين داخلها، وقد استطاع نشر الدين الإسلامي فيها، وعلى الرَّغم من وجود بعض المناطق التي لم يفتتحها؛ إلَّا أنه نجح في فتح المراكز والمناطق الأكبر فيها، وبعد عدة أعوام وتحديدًا في العام 90هـ، هاجم بعض القراصنة 18 سفينة إسلامية في بلاد السند وقد استولوا عليها ونهبوا ما فيها من هدايا وأسروا الرجال والنساء، فصرخت سيدة “وا الحجاج” مما دعا الحجاج يُلبي ندائها ويذهب إلى بلاد السند ويُكمِل فتح المناطق التي لم تُفتتَح بعد.

اقرأ أيضًا: القائد المسلم الذي فتح مدينة الديبل طارق بن زياد

من هو محمد بن القاسم الثقفي

استطاع القائد محمد بن القاسم الثقفي أن يفتتح بلاد السند وهو قائدًا على كتيبة جيش المسلمين التي توجَّهت إلى تلك المنطقة، وفيما يلي سنتعرَّف على السيرة الذاتية له:[1]

  • الاسم: محمد بن القاسم بن محمد بن الحكم الثقفي.
  • الميلاد: 72هـ.
  • مكان الميلاد: الطائف.
  • العمر: 23 عامًا.
  • الوفاة: 95هـ.
  • مكان الوفاة: واسط في العراق.
  • والده: القاسم الثقفي والي البصرة.
  • صلة القرابة مع الحجاج: ابن عمه.

ما هي بلاد السند

تُعرَف بلاد السند على أنها دولة باكستان حاليًا، وتقع في جنوب قارة آسيا، وتضم معها إقليم بلوشستان، وولاية أتر برديش الهندية، والشمال الشرقي لأفغانستان، وسميت باسم بلاد ما وراء النهر لأنها تقع خلف نهر السند، وتم تسمية بلاد السند قديمًا باسم “حضارة هارابا” وذلك لوجود موقع هارابا في نهر السند، والذي تم اكتشافه حديثًا، وتحديدًا في القرن العشرين.

في ختام مقالنا نكون قد عرفنا قائد الفتح الاسلامي في بلاد السند محمد الفاتِح، وتعرَّفنا على بلاد السند والظروف التي حلَّت عليها أثناء الفتوحات الإسلامية في تلك الفترة، بالإضافة إلى ما والاها من فتوحات على يد الحجاج بن يوسف الثقفي.

المراجع

  1. ar.wikipedia.org , محمد بن القاسم الثقفي , 29/09/2021

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *